مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » مـلـتـقـــــــــــــــــــــــيات الأحبـــــــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــــــــامه » مـلـتـقـــــــــى الخطـــــب المنبريـــــــــــــــــة


: المشاركة التالية
» خطبة...وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في الجمعة 01-11-1431 هـ 09:55 صباحا - الزوار : 3639 - ردود : 2


  حسبي الله ونعم الوكيل  مسجد معاوية / محمد حماد 8/10/2010)( التوبة )
  الحمد لله الذي نزل على عبده الفرقان ... ليكون للعالمين نذيراً،
  الحمد لله الذي جعل التوبة عن المعاصي والذنوب 
  سببا في الفوز والغنيمة... ومفتاحا للرضوان والقبول 
  ليكفر بها السيئات ...ويرفع بها الدرجات 
  أحمده تعالى على فضله العظيم...
 وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إنه كان بعباده خبيراً بصيراً أمرنا بذكره وشكره ...فقال عز من قائل 
 في كتابه العزيز . 
( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31  
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله....صفه وخليله ...
 بلغ الرسالة ...وأدى الامانة ...أرسله بين يدي الساعة...بشيراً ونذيراً
 وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، 
صلوات رب.. وسلامه علي
ه القائل :( يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب إلى الله في اليوم مائة مرة .)) 
 أما بعد: عباد الله 
فحياكم الله جميعا طبتم وطاب ممشاكم وتبؤتم من الجنة منزلا ...
عباد الله 
 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }(الحشر18)
أما بعد :
فإن أصدق الحديث كتاب الله , وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
عباد الله 
نعيش واقعا أليما ... ساءت الأحوال 
فكثرت المعاصي والمنكرات ... وعزفت القينات ...وأكل الربا
.وانتشر الزنا ...
{ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }الروم41
فأجدبت الأرض ...وانقطع القطر من السماء ...وذهبت البركات 
وقلت الخيرات ...وقست القلوب ... فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً 
نسمع المواعظ.......ولا نتعظ ... وندفن الموتى ولا نعتبر 
ونرى الحق ولا نتبع ....وندعى ولا نستجيب
فهذه ذكرى : ((إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ))
عباد الله ...لابد من هذه الوقفات ...
نُذكر حتى نتذكر ...ونرغب حتى نرغب ...ونرهب حتى نرهب ..
عباد الله 
ما أحوجنا إلى كل كلمة تُخشع لها القلوب، ..ما أحوجنا إلى المواعظ 
فالموعظة ...هي وصية الله للأولين للآخرين:
 
وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ  
فالمواعظُ زاد القلوب ... وسلوةُ الصدور .....
أحبها الله ... وحببها للصالحين
كم نبهت من غافلين...وكم أرشدت من حائرين،
كم من قلوب بالمواعظ.... خشعت... 
وكم من عيون ... من خشية الله بكت، 
فلا إله إلا الله ...عباد الله 
عباد الله 
رجل ارتكب الزنا.. وآخر أكل الربا ...وآخر أسرف على نفسه بالمعاصي 
يسألون ...هل لنا من توبة .....؟؟؟ هل لنا من أوبة ...؟؟؟
عبدالله 
كلنا خطاءون ...وخير الخطاءون التوابون 
فربنا ذو رحمة واسعة... فأبشروا أيها التائبون 
جاء أعرابى الى رسول الله ..فقال له يا رسول الله 
" من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ " فقال الرسول "الله" ...
فقال الأعرابى: بنفسه؟؟ .....فقال النبى: بنفسه
 فضحك الأعرابى... وقال: اللهم لك الحمد. 
فقال النبى: لما الابتسام ...يا أعرابى؟
 فقال: يا رسول الله إن الكريم إذا قدر عفى ......
إذا حاسب سامح 
قال النبى: فقه الأعرابى". 

فالله جل وعلا يقول ........
يا ابن آدم... خلقتك بيدى ...وربيتك بنعمتى....( وما بكم من نعمة ) 
 فإذا رجعت إلي... تبت عليك ..........
.فمن أين... تجد إلها مثلى ... وأنا الغفور الرحيم
((نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ))

فالله سبحانه وتعالى أمر بالتوبة فقال:
وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31]،
 ووعد جل في علاه ....بالقبول، فقال
: وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ  
 ثم فتح الرحمن جل وعلا ... باب الرجاء، 
فقال:
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } [الزمر:53].
فأبشر أيها التائب... أبشر أيها العائد الى الله  
( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ( [البقرة:222]
فالله يناديك...الله يناديك ...أيها العاصي 
الله يناديك ...يامن ظلمت واعتديت ...الله يناديك يا من أسرفت على نفسك بالمعاصي ...فالله يناديكم من فوق سبع سموات 
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
فالله يناديكم ...يا عبادي 
يا عبادي ...إنكم تخطئون بالليل والنهار ... وأنا أغفر الدنوب جميعا 
فاستغفروني...أغفر لكم ))... اللهم اغفر لنا ورحمنا ...
روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
( ما من عبد يذنب ذنبا فيتوضأ فيحسن الوضوء ...ويصلي ركعتين ويستغفر الله إلاغفرالله له ) ثم تلا هذه الاية : {وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً }النساء110
وجاء في الحديث ...
من قال استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم ، وأتوب إليه ثلاثا ..غفرت له ذنوبه ، ولو كانت مثل زبد البحر
يروى أن رجلاً سأل ابن مسعود عن ذنب ألم به: هل له من توبة؟ فأعرض عنه ابن مسعود ، ثم التفت إليه فرأى عينيه تذرفان،
 فقال له: إن للجنة ثمانية أبواب، كلها تفتح وتغلق إلا باب التوبة 
فإن عليه ملكاً موكلاً به لا يغلق، فاعمل ولا تنقط من رحمة الله.
فالله جل وعلا... يبسط يده بالليل ........ليتوب مسيء النهار..
ويبسط يده في النهار ليتوب مسيء الليل ..
 حتى تطلع الشمس من مغربها ...............
أبشر أيها التائب!....... أبشر أيها العائد!
فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (التائب من الذنب كمن لا ذنب له)
فالله جل وعلا... يفرح بتوبة التائبين... وإن أنين المذنبين
 أحب إليه من تسبيحع المسبحين.
إذا رفع العبد يديه للسماء وهوعاصي .....فيقول يارب
 فتحجب الملائكة صوته .......فيكررها يارب 
 فتحجب الملائكة صوته .......فيكررها يارب
 فتحجب الملائكة صوته....... فيكررها يارب  
فيقول الله عز وجل الرحمن الرحيم .... ل
ى متى تحجبون صوت عبدي عنى؟؟؟.. 
لبيك عبدي......... لبيك عبدي...... لبيك عبدي...........
أوحى الله جل وعلا إلى داود عليه السلام: يا داود! 
لو يعلم المدبرون عني... كيف انتظاري لهم،
 ورفقي بهم... وشوقي إلى ترك معاصيهم ............
لماتوا شوقاً إلي،....ولتقطعت أوصالهم من محبتي،.............
 يا داود!... هذه إرادتي في المدبرين عني، ..............
فكيف إرادتي في المقبلين علي؟)
أخرج الديلمي (في مسند الفردوس )
روى علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : 
(( مكتوب حول العرش قبل أن يخلق الخلق بأربعة الآف عام
 (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى 

عبد الله ......أمة الله 
اكتب قصة الرجوع الى الله... بالندم والدموع..........، 
وسل الرحمة... فرب سؤال مسموع. 
قم وناد في الأسحار ... والناس نيام: يا رجاء الخائفين!
 يا أمل المذنبين! 
إن طردتني...فإلى من أذهب؟ 
يا رحيماً بمن عصاك، ... يا حليماً على من تناساك، 
عباد الله 
التوبة تجب ما قبلها ...التائب من الذنب كمن لا ذنب له .........
فهنيئا... لمن تاب وأناب 
قال الشيطان...وعزتك يا رب... لا أبرح أغوي بني أدم 
ما دامت أرواحهم في أجسادهم ... فقال الرب جل جلاله 
وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني ... لا أزال أغفر لهم ما استغفروني 
اللهم أغفر لنا وارحمنا ............................................
وهذا عبد من عباد الله ... أطاع الله أربعين عاما 
وعصاه أربعين ... فنظر إلى وجهه في المرآة ...
فرأى الشيب في شعر رأسه 
فقال يا رب أطعتك أربعين...وعصيتك أربعين...فهل إذا جئتك قبلتني
فسمع مناديا يقول له...أطعتنا فقربناك...وعصيتنا فأمهلناك 
وإن رجعت إلينا قبلناك ....
يا عبدي .............
لوبلغت دنوبك عنان... السماء ثم استغفرتني 
غفرت على ما كان منك ولا أبالي ........................
(
نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ...........)
جاء فى الأثر... إنه عند معصية آدم فى الجنة...........
 ناداه الله:يا آدم... لا تجزع من قولى لك "أخرج منها" 
يا آدم كنت تتمنى أن أعصمك؟ ...قال آدم...نعم
فقال: "يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك ... فعلى من أجود برحمتى
وعلى من أتفضل بكرمى، ...وعلى من أتودد، 
وعلى من أغفر.............
((وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ... مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ.. )) أسلموا لله .. استسلموا له ..
 قفوا مع أنفسكم ... وعودوا الى الله .. 
والسؤال... ماذا يريد الله منا ؟
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ }فاطر15
ماذا يريد الله منا ؟
اسمع يا عبدالله ... يقول رب جل وعلا في كتابه العزيز  
)واللهُ يُريدُ أن يَتوبَ عَلَيكُم (
اعلموا عباد الله .. أن الأمر الذي يُعين على التوبة 
هو ذكرُ الموتِ..وساعاته. ...والقبر وظلماته ..............
فالموت قريب،..والعمر مهما طال فهو قصير...............،
 والدنيا مهما عظمت... فهي حقيرة،..... 
فاختر لنفسك النهاية التي تتمناها....
بارك الله لي ولكم في القران العظيم ....ونفعني وإياكم بما فيه من الايات والذكر الحكيم . أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم ...فاستغفروه إنه هو الغفور الرحبم ...
الخطبة الثانية 
أحبتي في الله ... أيها المقصر ....وكلنا مقصر 
فلا بد من وقفة مع النفس لمحاسبتها ... والسير بها إلى رضوان الله تعالى قال سبحانه فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ .....
فهذا هو الملجأ والملاذ - الفرار إلى الله تعالى - 
قال ابن الجوزي رحمه الله في قوله تعالى: فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ ...
بالتوبة من ذنوبكم
جاء في الحديث القدسي الذي أخرجه البخاري ومسلم....
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
 (فيما يرويه عن ربه عز وجل قال: (أذنب عبد ذنباً فقال اللهم اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى: (أذنب عبدي ذنباً فعلم أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ثم عاد فأذنب فقال: أي رب اغفر لي ذنبي
 فقال تبارك وتعالى:( عبدي أذنب ذنباً فعلم أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب... ثم عاد فأذنب فقال أي رب اغفر لي ذنبي
 فقال تبارك وتعالى: (أذنب عبدي ذنباً فعلم أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب... اعمل ما شئت فقد غفرت لك)

يا أمان الخائفين ... سبحانك ما أحلمك على من عصاك 
وما أقربك .....ممن دعاك... وما أعطفك على من سألك 
وما أرافك بمن أملك،من الذي سألك فحرمته،
 ومن الذي فر إليك فطردته ... ،
 أنت ملاذنا ...ولا نفر من خلقك ومنك إلا إليك
 يا أمان الخائفين ،
بك أستجير ومن يجير سواكا *** فأجـر ضعيفـا يحتمـي بحمـاك
أذنبـت ياربـي وآذتنـي ذنـوب *** مالهـا مـن غافـر إلا كــا
يارب جئتك نادمـاً أبكـي علـى *** مـا قدمتـه يـداي لا أتباكـى
أنا لست أخشـى مـن لقـاء جهنـم *** وعذابهـا لكننـي أخشاكـا
يارب عدت إلـى رحابـك تائبـاً *** مستسلمـا مستمسكـاً بعراكـا
أدعـوك ياربـي لتغفـر حوبتـي *** وتعيننـي وتمدنـي بهـداكـا
فاقبل دعائي واستجب لرجاوتي *** ماخاب يوما من دعـا ورجاكـا

(ألا قد طال شوق الأبرار... إلى لقائي، 
وإني أشد شوقاً لهم،... ألا من طلبني وجدني، ....
ومن طلب غيري ...لم يجدني، 
من ذا الذي أقبل عليّ... وما قبلته، 
من ذا الذي طرق بابي ... وما فتحته، 
من ذا الذي توكل علي ... وما كفيته، 
من ذا الذي دعاني ... وما أجبته، 
من ذا الذي سألني .... وما أعطيته، 
أهل ذكري أهل مجالستي،
 أهل شكري أهل زيادتي، أهل طاعتي
 أهل كرامتي، وأهل معصيتي لا أقنطهم أبداً من رحمتي، 
إن تابوا فأنا حبيبهم،....وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم، 
أبتليهم بالمصائب ... لأطهرهم من المعايب، 
من أقبل عليّ... قبلته من بعيد،
 ومن أعرض عني... ناديته من قريب، 
ومن ترك لأجلي... أعطيته المزيد، 
ومن أراد رضاي ... أردت ما أريد، 
ومن تصرف بحولي وقوتي ... ألنت له الحديد،
 من صفا معي ......صافيته، .....من أوى إلي... آويته،
 من فوض أمره إليّ...كفيته،.. ومن باع نفسه مني ....اشتريته
 وجعلت الثمن جنتي ورضاي)، 
وعد صادق وعهد سابق.... ومن أوفى بعهده من الله 
فيا فرحة التائبين بمحبة الله 

 إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222].


 إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب:
اللهم يا من إذا سأله المضطر أجابه...... 
اللهم تب علينا توبة نصوحاً، 
اللهم اقبل توبة التائبين،..... واغفر ذنب المذنبين،
اللهم يا قاضي الحاجات! يا رافع الدرجات! يا مجيب الدعوات! 
يا رب الأرض والعرش والسماوات! 
اللهم يا ... غياث المستغثين , وجابر المنكسرين , 
اللهم يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث 
اللهم أعز الإسلام والمسلمين ,.. وأذل الشرك والمشركين , 
ودمر أعداء الدين ... 
اللهم عليك بمن تكلم... بإمنا عائشة رضي الله عنها 
المبرأ من فوق سبع سموات 
اللهم أخرس لسانه ...وشل أركانه ...يا عزيز يا جبار 
اللهم انا نجعلك في نحورهم ... ونعوذ بك من شرورهم 
اللهم من اراد بأمنا عائشه سوء ... فرد كيده في نحره
اللهم انصر إخواننا الموحدين في كل مكان , 
اللهم كن للمستضعفين مؤيدا ونصيرا 
الهم رد المسلمين الى دينك ردا جميلا
اللهم أجعل هذا البلد امن مطمئن وسائر بلاد المسلمين 
آمين ........آمين .........آمين..........





 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

  الكاتب : صالح الطريف

الاعضاء


غير متصل حالياً

المشاركات : 795

تأريخ التسجيل
 الأحد 25-10-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 01-11-1431 هـ 02:05 مساء || رقم المشاركة : 13178


بارك الله فيك ياشيخنا ..
الخطبة تنزل على النت قبل إلقائها على المنبر ...

 

توقيع ( صالح الطريف )
إذا صلحت النية صلح العمل

 

  الكاتب : قلم الدعوة

الاعضاء
عضو مشارك


غير متصل حالياً

المشاركات : 11

تأريخ التسجيل
 السبت 01-07-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 01-11-1431 هـ 09:37 مساء || رقم المشاركة : 13186


أخي الحبيب صالح بارك الله فيك وجعلك من الصالحين آمين
الحمد لله جل وعلا ...قبل ذهبي الى المسجد لإلقاء خطبة الجمعة بوقت قليل أقوم بتنزيل الخطوط العريضة للخطبة على النت قبل إلقائها على المنبر  ليستفيد منها بعض الخطباء ...
جزاك الله خيرا ...محبكم أبومصعب

 

توقيع ( قلم الدعوة )

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2