مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » مـلـتـقـــــــــــــــــــــــيات الأحبـــــــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــــــــامه » مـلـتـقـــــــــى الخطـــــب المنبريـــــــــــــــــة


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» خطبة الجمعة ..هاذم اللذات ..ومفرق الجماعات

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في الجمعة 08-03-1432 هـ 04:22 مساء - الزوار : 2293 - ردود : 3




حسبي الله لا اله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم


   مسجد معاوية بن ابي سفيان ......محمد حماد أبو مصعب


 (11/2/2011) (هاذم الذات )


الحمد لله الذي نزل على عبده الفرقان .......ليكون للعالمين نذيراً،


 وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. إنه كان بعباده خبيراً بصيراً،


القائل : (كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ )


وأشهد أن محمداً عبده ورسوله....صفه وخليله ...


بلغ الرسالة ...وأدى الامانة .....


 أرسله بين يدي الساعة بشيراً ونذيراً


 وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، صلوات رب..... وسلامه عليه


 ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ))


((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً))


((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً {70} يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً))


كيف الرحيل بلا زادٍ إلى وطنٍ .....ما ينفع المرء فيه غير تقواه


أما بعد :


فإن أصدق الحديث كتاب الله , وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الامور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار


أما بعد :فحياكم الله جميعا وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا


عباد الله


إن للمواعظِ ...مراً عظيماً في القلوب،


كم نبهت من غافلين...وكم أرشدت من حائرين،


 كم هدت... ودلت ... إلى صراط الله المستبين،


المواعظُ زاد القلوب .... وسلوةُ الصدور .....


أحبها الله ........وحببها للصالحين


موعظة بليغة ...وعظنا به النبي صلى الله عليه وسلم،


أجمع أهل العلم .....على أن هذه الموعظة


من أبلغ مواعظه صلى الله عليه وسلم. .......


لقد أبلغ في الموعظة وأوجز في الكلام


فقال :صلوات ربي وسلامه عليه: (أكثروا من ذكر هاذم اللذات).


يعني الموت ..نعم يا عباد الله ..أكثروا من ذكر هادم اللذات


فذكر الموت حياة للقلوب.....ونسيانه غفلة ..


وما ترك النبي صلى الله عليه وسلم فرصة


إلا ذكَّر أصحابه بالموت وما بعده ..


وهكذا سار سلفنا الصالح ....يذكرون الموت... ويُذكّرون الناس به..


اشتكت امرأة إلى عائشة رضي الله عنها قساوةُ  قلبها ..


فقالت لها أكثري... من ذكر الموت ....


فلا اله إلا الله


ما ذُكر الموت ...في قوي إلا ضعفه،... وما ذُكر في عزيزٍ إلا أذله،


وما ذُكر في كثير.. إلا قلله،


فالمصيبة الأعظم من الموت ....الغفلةُ عن الموت..


يا غافلا تتمادى ...غدا عليك ينادى


كان الربيع بن خيثم رحمه الله  : (( قد حفر قبرا في داره ...فكان ينام فيه كل يوم .. ليستديم ذكر الموت ...وكان يقول :


لو فارق ذكر الموت قلبي ساعة ...لفسد قلبي


عبد الله ....أمة الله


لا تغفل عن الموت، ......فلقد أجمع أهلُ العلم


على أن الموت... ليس له مكان معين، ...ولا زمن معين،


 ولا سبب معين.. ولا عمر معين،... يأتيكم بغتة وأنتم لا تشعرون


قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلاقِيكُمْ ......


الكل سيموت ...إلا ذو العزة والجبروت.


 


مشيناها خطا كتبت علينا ...ومن كتبت عليه خطا مشاها


وأرزاق لنا متفرقات ......فمن لم تأته منا أتاها


ومن كتبت منيته بأرض .....فليس يموت في أرض سواها


فلا اله الا الله ... الكل سيموت ...إلا ذو العزة والجبروت.


عباد الله


فلا واعظ كالموت ...كم من الناس يمتون في كل يوم  ؟!


أنظر وتفكر يا عبد الله ..تفكري يا أمة الله


كم من الناس يمتون في كل يوم  ؟!


الصغير والكبير... والغني والفقير ...الذكر والأنثى


أناس تحيا ....وأناس تموت .. وأكثر الناس عن الموت غافلون


نعم غفلنا عن الموت ..


من أجل هذا ....جعلت حديثي عن الموت وعظاته ..


فالموت .....هادم اللذات .. وقاطع الراحات... وجالب الكريهات


 إنه فراق الأحباب.... وانقطاع الأسباب.. ومواجهة الحساب


 من استعد للموت ...جد في العمل وقصر الأمل


من عرف الموت... هانت عليه مصائب الدنيا


قيل لبعض الزهاد ...ما أبلغ العظات ؟


قال : النظر إلى محلة الأموات (أي الى المقابر)


عبد الله .....أمة الله


أين أنت الآن ؟ ....ثم أين أنت غدا ؟


أنت الآن فوق الأرض ....وغدا تكون تحت التراب


أنت الآن في بيت فسيح ...وغدا في قبر ضيق وحيش


عبد الله... لا تغفل عن الموت


فالله ..يناديكم ....الله جل وعلا ينادكم


من فوق سبع سموات.... مذكرا لكم ...


(( اَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ * حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ))


الإنسان في هذه الدنيا في غربة ....


 كالمسافر من وطنه ...حتى يرجع إليه


فالإنسان مهما طال عمره في هذه الدنيا .....


فلا بد له أن يصير إلى الموت


ومهما عمر فيها ...من الدور والقصور ..


فسيفارقها.... إلى ظلمات القبور 


فالحياة..يا عبد الله على هذه الأرض موقوتة محددة بأجل .....


ثم تأتي نهايتها ...فيموت الصالحون..... ويموت الطالحون ..


نعم يا عبدالله ..نعم يا أمة الله ..سنموت وتطوى صحائفنا


الكل سيموت..نعم الكل سيموت... إلا ذي العزة والجبروت


قيل لأحد الحكماء : نراك تمسك العصا... ولست بكبير ولا مريض


فقال لأتذكر أنني مسافر.....ششش


صح في الحديث عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي وقال : (( يا عبد الله كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل )) 


وكان يقول ابن عمر ...إذا أمست فلا تنتظر الصباح


وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء


وخذ من صحتك لسقمك ..وخذ من حياتك لموتك ..


تزود من الدنيا فأنك لا تدري     إذا جن ليل هل تعش إلى الفجر


فكم من عروس زينوها لزوجها   وقد أخذت أرواحهم ليلة القدر


 


فهذه حياتك يا ابن ادم .....هذه قصتك .....من أنت ؟ من أنت؟


يا من تتكبر على الله ..يا من تعصي الله ..يا من تأكلون الربا ..


يا من أكلتم حقوق الناس يا من ظلمتم واعتديتم ..يا من تتهاونون في أوامر الله ..هذه قصتك .. {يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ }


هذه قصتك ..يا أبن التراب.... أنسيت أصلك ؟..


أنسيت ضعفك ؟....أنسيت فقرك ؟


أنسيت عجزك ؟...أنك من التراب خلقت ..وإلى التراب تصير


من عاش على طاعة ...كانت خاتمته على طاعة


ومن عاش على معصية ...كانت خاتمته على معصية


صح في الحديث  (( يبعث كل عبد على ما مات عليه.))


عبد الله


تخيل نفسك طريحا بين أهلك ...وقد وقعت في الحسرة


وجفتك العبرة ....وثقل منك اللسان ...واشتدت بك الأحزان


الأم تصرخ والأبناء يبكيون


فلا ترد عليهم جوابا .....ولا يستطيع لسانك خطابا


ويُدعى لك الأطباء ....ويجمع لك الدواء


فلا يزيدك ذلك... إلا هما... وبلاء 


 تخيل نفسك إذا ضعف الجنان ...وثقل اللسان ...وعظمت الكروب


مثل نفسك ..وقد حلت بك السكرات ...ونزل بك الأنين والغمرات


وعرضت عليك الذنوب ...عند كشف الغطاء


{لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ }ق


فلا إله إلا الله...


بعدها تيقنت.. أن الموت قد فاجأك ..وأن ملك الموت قد وافاك


فيئس منك الطبيب ....وفارقك الحبيب ....فوقعت في الحسرة


وجاءتك السكرة :


 {وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ }ق19


عبد الله ........أمة الله


تخيل نفسك ...وأنت في نزع الموت وسكراته......


وأنت تعالج السكرات ...وتخرج من قلبك الآهات والزفرات


ثم اشتد بك النزع والسياق ....وقد بلغت الروح لتراقي :


كَلَّا إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ* وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ * وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ* وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ  ))


يموتُ كلَ عضوٍ من أعضائك...تدرجيا...


فتبردُ القدمان...ثم الساقان...حتى يبلغَ الحلقوم....


ولكل عضو ٍسكرة بعد سكرة ...وكربة بعد كربة ،......


حتى يتألمَ كلَ عرق.....


فلا إله إلا الله .....من ساعة تطوى فيها صحفتك


إما على الحسنات أو على السيئات


عبد الله ...أمة الله


تتمنى في ذلك الموقف حسنة تُزاد في الأعمال ....تتمنى حسنة تزاد في الأقوال


تتمنى صلاح الأقوال والأفعال....ولسان حالك يقول


((رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ....))


عبد الله ..


عش مع هذه المشاهد بقلبك وعقلك ...


ونودي أين المغسل ...ونودي أين المغسل


أتدري ماذا يقول ملك الموت ........


اتدري ماذا يقول يا من ضيعت أمر الله ..


وأنت على خشبة الغسل .


ينادي عليك ويقول ....يا ابن ادم ....


أين سمعك ....ما أصمك


أين بصرك ....ما أعماك


أين لسانك .....ما أخرسك


أين ريحك الطيب ...ما غيرك


أين مالك .... ما أفقرك


ثم ألبسوك الكفن ....وحملت إلى العفن


((والْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ * إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ))


عبد الله


تخيل أنك أدرجت في الأكفان ...واخرجت من بين أحبابك


وجهزت لترابك .. وصار القبر مأواك


صح في الحديث (( اذا وضعت الجنازة واحتملها الرجال على أعناقهم ، فان كانت صالحة قالت قدموني ...قدموني...وان كانت غير ذلك قالت


يا ويلها أين تذهبون بها ، لما ترى من العذاب ، فيسمع صوتها كل شيء إلا الثقلين الإنس والجن )


النفس تبكي على الدنيا .وقد علمت أن السلامة فيها ترك ما فيها


لا دار للمرء بعد الموت يسكنها... إلا التي كان قبل الموت بانيها


فإن بناها بخير طاب مسكنه ......   وإن بناها بشر خاب بانيها


بارك الله لي ولكم بالقران العظيم ....ونفعني واياكم بما فيه من الايات والذكر الحكيم ....أقول ما تسمعون ....واستغفر الله لي ولكم








 





 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع


غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 08-03-1432 هـ 04:24 مساء || رقم المشاركة : 16120


الخطبة الثانية
وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ  [ق:19]
الكل سيموت................. إلا ذو العزة والجبروت.
من عاش على شيء ....مات عليه
ومن مات على شيء بعث عليه يوم القيامة
حسن الخاتمة ....غايةٌ عملَ لها العاملون، ....وتنافس فيها المتنافسون وسعى نحوها الصالحون،...... من فاز بها فهو أسعد السعداء،
عبد الله .......أمة الله
فكر في الموت وسكرته .....والقبر وضمته
يا ابن أدم...هل تفكرت في موتك ؟
وإذا نقلت من سعة إلى ضيق ..
وإذا خانك الصاحب والرفيق ...وهجرك الأخ والصديق......
فيا جامعا المال... ليس لك إلا الأكفان ..وجِسمُكَ للتراب والمآب ...
عبد الله .........أمة الله
أفق من سكرتك ....قبل حسرتك ....وتذكر نزول حُفرتك
فالسائق حثيث والموت طالب ( كل نفس ذائقة الموت )
وقال عمر رضي الله عنه : حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا , وزنوا أعمالكم قبل أن تُوزن عليكم , وتجهزوا للعرض على الله :
(( يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ))
عبد الله .....أمة الله
هل أنت راضٍ عن حالك ؟!..
وهل أنت .....مستعد للموت لو أتاك اليوم ؟! ..
هل أنت... مستعد  للموت ؟!..
هل طهرت.... بيتك من المنكرات ؟
هل أمرة زوجك.. وبناتك بالحجاب ؟
هل طهرت..... أموالك من الربا ؟
هل طهرت ....أعمالك من الرياء؟
هل طهرت قلبك.... .من الحسد والبغضاء والنفاق؟
يا غافلاً تتمادى.... غداً عليك يُنادى ..
هذا وصلوا وسلموا –على البشير النذير , والسراج المنير كما أمركم بذلك اللطيف الخبير , فقال عز من قائل : ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً))
اللهم إنا نسألك توبة نصوحاً قبل الموت ..
وشهادة عند الموت ..ورحمة بعد الموت ..يا ربّ العالمين ..
اللهم أعنا على الموت وسكراته.... والقبر وظلماته ،
ويوم القيامة وكرباته ..
اللهم اجعلنا من التوابين ......واجعلنا من المتطهرين ....
الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا .. ، كره إلينا الكفر والفسوق والعصيان .........واجعلنا يا ربنا من الراشدين ..
وخير أعمالنا خواتيمها ، .....وخير أيامنا يوم نلقاك ..
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا و لا مبلغ علمنا ..
اللهم اغفر لموتانا وموتى المسلمين ..
اللهم نوّر على أهل القبور قبورهم..
اللهم اغفر لهم ، وارحمهم ،.. ويسر أمورهم ..
اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه.... تحت التراب
اغفر لوالدينا ووالد والدينا ......ولكل من له حق علينا
اللهم آمنا في أوطاننا ، .....وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا ،
اجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك ....واتبع رضاك يا ربَّ العالمين..
اللهم انصر من نصر الدين ، .....واخذل من خذل عبادك الموحدين..
اللهم  انصر من نصرهم ، .....واخذل من خذلهم ..
ربَّنا ظلمنا أنفسنا وإلا تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين

 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

 

  الكاتب : مجاهد الدعوة

الاعضاء
عضو مميز


غير متصل حالياً

المشاركات : 266

تأريخ التسجيل
 السبت 15-12-1429 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 08-03-1432 هـ 10:22 مساء || رقم المشاركة : 16129

جزاك الله خير
الله يجزاك كل خير و يبارك فيك.

 

توقيع ( مجاهد الدعوة )
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

 

  الكاتب : alyamama

الاعضاء
عضو فعال


غير متصل حالياً

المشاركات : 36

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 26-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 08-03-1432 هـ 11:08 مساء || رقم المشاركة : 16132


جزاكم الله الف الف خير

 

توقيع ( alyamama )

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2