مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » مـلـتـقـــــــــــــــــــــــيات الأحبـــــــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــــــــامه » مـلـتـقـــــــــى الخطـــــب المنبريـــــــــــــــــة


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» خطبة الجمعة (أول ليلة في القبر)..ليلة بكى منهاالعلماء..وشكا منها الحكماء!!..وشمر إليها الصالحون الات

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المشاركات : 979

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في الجمعة 11-10-1432 هـ 10:37 صباحا - الزوار : 2708 - ردود : 4


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ


أول ليلة في القبر ..


ليلة بكى منها العلماء..وشكا منها الحكماء ..وشمر إليها الصالحون الاتقياء ..


لا تنسونا من دعائكم


محبكم ابو مصعب



 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع


غير متصل حالياً

المشاركات : 979

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 11-10-1432 هـ 10:38 صباحا || رقم المشاركة : 19014


حسبي الله ونعم الوكيل
  مسجد معاوية / محمد حماد  9/9/2011) ( أول ليلة في القبر )
  الحمد لله الذي نزل على عبده الفرقان ... ليكون للعالمين نذيراً،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إنه كان بعباده خبيراً بصيراً   
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله....صفه وخليله ...
بلغ الرسالة ...وأدى الامانة ...أرسله بين يدي الساعة...بشيراً ونذيراً
وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، ..صلوات رب وسلامه عليه
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ * وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }(الحشر18)
أما بعد :
فإن أصدق الحديث كتاب الله ،وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار..
فحياكم الله جميعا طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا ...
أما بعد .. فأوصيكم ونفسيَ بتقوى الله تعالى
فالتقوى ..هي العاصم من القواصم،... وهي المنجية من المهالك
))وَٱتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ((  (البقرة:281(
عباد الله
حديثنا اليوم ...عن ليلة بكى منها العلماء ... وشكا منها الحكماء
ورثا إليها الشعراء ...وشمر إليها الصالحون الأتقياء ...
إنها أول ليلة في القبر..
عبد الله ..
هل رأيت القبور؟ هل سمعت عن ظلمتها؟
هل سمعت عن وحشتها وشدتها ؟ هل سمعت عن عذابها ؟!
عبد الله ..أمة الله
أما علمت أنها أعدت لك.. .كما أعدت لغيرك ؟
أما رأيت أصحابك وأحبابك ..نقلوا من القصور إلى القبور..
أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ * حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ..
فالحديث عن القبر ..ينبه الغافلين من غفلتهم. ويُحيي الإيمان في القلوب.. (( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ ))
عباد الله ..إذا علم العبد... أنه سيمر بأحوال وأهوال عظام تشيب لها الولدان ..استعد وعمل لذلك القبر..
صح في الحديث (( اذا وضعت الجنازة واحتملها الرجال على أعناقهم ، فان كانت صالحة ..قالت قدموني ...قدموني...وان كانت غير ذلك
قالت ..يا ويلها ..أين تذهبون بها ،. لما ترى من العذاب ، فيسمع صوتها كل شيء .. إلا الثقلين الإنس والجن ))
وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ * إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ..
عبد الله ...أمة الله
تصور لو أنك مت...وحملت الى العفن ...
وأخرجت من بين أحبابك ...وجهزت لترابك
وأسلمت الى الدود ...وصرت رهينا بين اللحود ...
وصار القبر...مسكنك إلى يوم القيامة ..
فيا  يا ساكن القبر غداً!.. ما الذي غرك من الدنيا؟
خلقت من التراب ... والى التراب تصير... فلا اله الا الله
يا أبن التراب...أنسيت أصلك ؟..
أنسيت ضعفك ؟...أنسيت فقرك ؟
أنسيت عجزك ؟..أنك من التراب خلقت ..وإلى التراب تصير
عبد الله ...أمة الله.... ما الذي غرك من الدنيا ؟
المال ..المنصب... الجاه ...النيابة ... كلها ستزول ...
كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ
عبد الله ...أمة الله
تخيل أنك وضعت في القبر ..
فنقلت من بيت فسيح ..إلى قبر ضيق وحيش
نقلت من فوق الأرض...إلى تحت التراب ...
وحيدا فريدا ... ليس معك من الدنيا إلا الكفن..
((يتبع الميت ثلاثة، فيرجع اثنان، ويبقى معه واحد، يتبعه أهله وماله وعمله، فيرجع أهله وماله، ويبقى عمله)). ...لا إله إلا الله!
عبد الله ..
أين دارك الفيحاء؟ وأين جاهك ؟
أين أموالك التي جمعتها وسهرت من اجلها ؟ أين أولادك ؟
فلا إله إلا الله!...

تنادي ولا مجيب،.... وتستعصم ولا مستجيب،
فإذا وُضِعْتَ في القبر نادى عليك الملك ..اسمع ماذا يقول
يا ابن آدم… جمعت الدنيا ... أمْ الدنيا جمعتك
يا ابن آدم...تركت الدنيا… أمْ الدنيا تركتك
يا ابن آدم.. خرجت من التراب وعدتَ إلى التراب
و في أول ليلة في القبر ..ينادي عليك..
يا ابن آدم ..رجعوا و تركوك وفي التراب دفنوك
و لو ظلّوا معك… ما نفعوك
في الحديث ...
إن العبد إذا وضع في قبره .. وتولى عنه أصحابه ،
إنه ليسمع قرع نعالهم..
روي عن كعب الأحبار رضي الله عنه ...أنه قال :
ما من يوم إلا والقبر ينادي خمس مرات بهذه الكلمات :
يا ابن ادم تمشي على ظهري ...ومصيرك في بطني
يا ابن ادم تضحك على ظهري ...ثم تبكي في بطني
يا ابن ادم تأكل الحرام على ظهري... ويأكلك الديدان في بطني
فلا إله إلا الله ..
وكان الربيع بن خيثم رحمه الله قد حفر قبراً في داره
فكان إذا وجد في قلبه قساوة... دخل فيه فاضطجع ومكث فيه ليستديم ذكر الموت ثم يقول : ( ربّ ارجعونِ لعلي أعمل صالحاً فيما تركت )
ثم يقول  : يا ربيع قد أرجعت... فاعمل الآن قبل أن لا ترجع ،
عبد الله ..أمة الله
ماذا أعددت لأول ليلة في قبرك ؟
يحدثنا البراء بن عازب رضي الله عنه
عن مشهدٍ من مشاهد ...القبر
يقول البراء بن عازب رضي الله عنه  : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في جنازة لرجل من الأنصار .
فانتهينا إلى القبر و لما يُلحد ،
فجلس رسول الله صلى الله عليه و سلم
و جلسنا حوله...كأنما على رؤوسنا الطير...هذا حالهم في الجنائز
فما هو حالنا اليوم في الجنائز ؟؟...(الدخان والغيبة وكلام الدنيا..)
يقول البراء.. وفي يد النبي صلى الله عليه وسلم
عود ينكت به في الأرض ...فرفع رأسه
فقال : استعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين أو ثلاثاً ،
اللهم إنا نستعيذك من عذاب القبر يا رب العالمين
ثم قال : إن العبد المؤمن... إذا كان في انقطاع من الدنيا
وإقبال من الآخرة... نزل إليه ملائكة من السماء بِيضُ الوجوه
كأن وجوههم الشمس ،...معهم كفن من أكفان الجنة ،
وحَنُوط من حَنُوط الجنة ...حتى يجلسوا منه مَدّ البصر ،
ثم يجئ ملك الموت عليه السلام ...حتى يجلس عند رأسه
فيقول : أيتها النفس الطيبة أخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان .
قال : فتخرج (الروح ).. تسيل كما تسيل القطرة مِنْ فِيّ السقاء ،
فيجعلوها في ذلك الكفن... وفي ذلك الْحَنُوط ،
ويخرج منها كأطيب نفحة مسك وُجِدَتْ على وجه الأرض .
فيصعدون بها.. فلا يَمُرّون على ملأ من الملائكة
إلا قالوا : ما هذا الروح الطيب ؟... فيقولون : فلان بن فلان ،
بأحسن أسمائه التي كانوا يُسمّونه بها في الدنيا ،
حتى يَنتهوا بها إلى السماء الدنيا... فَيَسْتَفْتِحون له.. فَيُفْتَح لهم ،
فَيُشَيِّعُه من كل سماء مُقَرَّبُوها ...إلى السماء التي تليها ،
حتى يُنْتَهى به إلى السماء السابعة ،
فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتاب عبدي في عليين ،
وأعيدوه إلى الأرض ، فإني منها خلقتهم ، وفيها أعيدهم ،
ومنها أخرجهم تارة أخرى .
قال : فَتُعَاد روحه في جسده ،
والمشهد الآخر ...يا عباد الله
فيأتيه ملكان فيُجْلِسانه ، فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : ربي الله ، فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام ،
فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بُعِث فيكم ؟ فيقول : هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فيقولان له : وما عِلْمُك ؟ فيقول : قرأت كتاب الله ، فآمنت به وصَدَّقْتُ ،
فتأتيه البشائر ...اسمعوا يا عباد الله ...الى هذه البشرى
فيُنادى مُنادٍ في السماء : أنْ صَدَق عبدي ، فافْرِشُوه من الجنة ، وألْبِسُوه من الجنة ، وافتحوا له بابا إلى الجنة .
قال : فيأتيه من رَوْحِها وطيبها ، ويُفْسَح له في قبره مَدّ بَصَرِه .

ثم تأتيه البشارة الاخرى ...
يأتيه رجل حسن الوجه ، حسن الثياب ، طَيِّب الريح ،
فيقول : أبشِر بالذي يَسُرّك ، هذا يومك الذي كنت تُوعَد ،
فيقول له : من أنت ؟ فوجهك الوجه يجئ بالخير ،
فيقول : أنا عملك الصالح ،(أنا الصلاة ..أنا الزكاة ...أنا بر الوالدين ...أنا صلة الأرحام ...أنا تلاوة القران ...)
فيرى المؤمن من الكرامات والنعيم ...
فيقول : رب أقم الساعة ...حتى أرجع إلى أهلي ومالي .
{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ } فصلت30
عباد الله ..هذا حال المؤمن في قبره أما حال الكافر أو الفاجر في قبره ..
إن العبد الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة ، نَزَل إليه من السماء ملائكة سُود الوجوه ، معهم الْمُسُوح ،
فيجلسون منه مَدّ البصر... ثم يجئ ملك الموت حتى يجلس عند رأسه ، فيقول : أيتها النفس الخبيثة ، أخرجي إلى سخط من الله وغضب..
فتنتزع تلك الروح الخبيثة …حتى يجعلوها في تلك المسوح ،
ويخرج منها.. ريح نتنة... فيصعدون بها ...
فلا يَمُرُّون بها على ملأ من الملائكة ..إلاّ قالوا : ما هذا الروح الخبيث ؟
فيقولون : فلان بن فلان ، بأقبحِ أسمائه التي كان يُسمَّى بها في الدنيا حتى يُنْتَهى به إلى السماء الدنيا .... فَيُسْتَفْتَح له ، فلا يُفْتَح له ،
ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ
وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ) ،

أما المشهد الأخر...يا عباد الله... من مشاهد العذاب
فيقول الله جل وعلا للملائكة : اكتبوا كتابه في سِجِّين في الأرض السُّفْلَى
فتطرح روحه طَرْحاً ، ثم قرأ : (وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ... أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ) ،
فتعاد روحه في جسده ...
ثم بعد ذلك ...ويأتيه ملكان ، فيجلسانه ،
فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري ،
فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري ،
فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بُعِثَ فيكم ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري ، فَيُنَادى مُنادٍ من السماء أن كَذَب فأفْرِشُوا له من النار ،
وافتحوا له بابا إلى النار ... فيأتيه من حَرِّها وسمومها ،
ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ،
أما المشهد الآخر يا عباد الله ..من مشاهد العذاب 
يأتيه رجل قبيح الوجه ، قبيح الثياب ، مُنْتِن الرّيح ،
فيقول : أبشر بالذي يسوؤك ، هذا يومك الذي كنت تُوعَد ،
فيقول له : من أنت ؟ فوجهك الوجه يجئ بالشرّ ،
فيقول : أنا عملك الخبيث ..أنا ( ترك الصلاة ...أكل الربا ...أنا الغيبة...
أنا النميمة ...أنا عقوق الوالدين ...)
فيقول له: أنا عملك الخبيث... فيقول : رب لا تُقِم الساعة . 
{حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * َعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ  }
فلا إله إلا الله ...عباد الله
ثم يقيض له أعمى أبكم معه مرزبة من حديد
لو ضرب بها جبل.. لصار تراباً
فيضربه بها ضربة ...يسمعها ما بين المشرق و المغرب إلا الثقلين فيصير تراباً ... ثم تعاد فيه الروح...فلا إله إلا الله

كان عثمان رضي الله عنه إذا وقف على قبر يبكى حتى يبل لحيته ،
فقيل له : تذكر الجنة والنار فلا تبكي ، وتبكي من هذا! ،
فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : "القبر أول منازل الآخرة، فإن نجا منه فما بعده أيسر منه، وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه"،
عبد الله ...أمة الله
ماذا أعددت للقبر...؟؟؟
فالله ...يناديكم من فوق سبع سموات ...مذكرا لكم ..
(( أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ * حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ..))
بارك الله لي ولكم بالقران العظيم..ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات  والذكر الحكيم...أقول ما تسمعون..وأستغفر الله لي ولكم ...فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم ..
الخطبة الثانية
الحمدُ للهِ الذي أنشأَ وبَرَا،... وخلقَ الماءَ والثَّرى، ...
وأبْدَعَ كلَّ شَيْء وذَرَا،
ولا يَعْزُبُ عن علمه مثقالُ ذرةٍ في الأرض ولاَ في السَّماء،
وأشهد أن نبينا محمدا عبد الله ورسوله , أرسله هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا ,
يقول ربي جل وعلا
))يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ ۚ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ((سورة إبراهيم: 27]،
قال البراء بن عازب رضي الله عنه : "نزلت في عذاب القبر".
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أتدرون فيمن أنزلت هذه الآية: (فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا) ؟
أتدرون مالضنك؟، قالوا: "الله ورسوله أعلم".
قال: عذاب الكافر في قبره، والذي نفسي بيده إنه ليسلط عليه تسعة وتسعون تنيناً. أتدرون ما التنين؟ تسع وتسعون حية، لكل حية سبعة رؤوس، يلسعونه ويخدشونه إلى يوم القيامة(حسنه الألباني)
عباد الله ...
تصورا... لو أن أهل القبور.... خرجوا من قبورهم،
خرجوا بأكفان بالية ...ووجوه مغبرة،
خرجوا من سكون القبور وظلمتها ..إلى ضجيج الأرض
ثم انطلقوا في أنحاء المدينة .. ليحدثونا عن هول ما رأوا
فماذا عساهم أن يقولوا لنا ؟؟؟
ماذا سيكون حديث الأموات للأحياء؟؟؟!
عبد لله..
إذا مررت بهم فنادهم إن كنت منادياً،..وادعهم إن كنت داعياً
سل غنيهم ما بقي من غناه؟.. واسألهم عن الألسن التي كانوا بها يتكلمون،.. وعن الأعين التي كانوا للذات بها ينظرون..
واسألهم ..أين خدمهم وعبيدهم؟ وجمعهم وكنوزهم؟
أليسوا في منازل الخلوات؟
قد حيل بينهم وبين العمل، وفارقوا الأحبة والمال والأهل..
مر عليّ بن أبي طالب " رضي الله عنه " ذات يوم بالقبور ,
فقال:السلام عليكم يا أهل القبور ,
أما أموالكم فقد قُسمت
وأما بيوتكم فقد سُكنت , وأما نساؤكم فقد تزوجن غيركم ,
هذا خبر ما عندنا ... فما خبر ما عندكم ؟
فصَمَتَ قليلاً ثم قال
لو شاء الله لهم أن يتكلموا… لقالوا : إن خير الزاد التقوى
هذا وصلوا وسلموا –على البشير النذير , والسراج المنير كما أمركم بذلك اللطيف الخبير , فقال عز من قائل : ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً))
اللهم إنا نسألك توبة نصوحاً قبل الموت ..
وشهادة عند الموت ..ورحمة بعد الموت ..يا ربّ العالمين ..
اللهم أعنا على الموت وسكراته.... والقبر وظلماته ،
ويوم القيامة وكرباته ..
اللهم اجعلنا من التوابين ... واجعلنا من المتطهرين ....
الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا .. ،
كره إلينا الكفر والفسوق والعصيان .. واجعلنا من الراشدين ..
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا و لا مبلغ علمنا ..
اللهم اغفر لموتانا وموتى المسلمين ..
اللهم نوّر على أهل القبور قبورهم..
اللهم اغفر لهم ، وارحمهم ،... ويسر أمورهم ..
اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه.... تحت التراب
اللهم يا ... غياث المستغثين ,  وجابر المنكسرين  ,
وراحم المستضعفين,
اللهم يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث
اللهم انت الله .. لا اله الا أنت    ,
أنت الغني ونحن الفقراء
اللهم أغث قلوبنا ....بالإيمان واليقين ,
اللهم أعز الاسلام والمسلمين , وأذل الشرك والمشركين ,
ودمر أعداء الدين

 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

 

  الكاتب : حمد

الاعضاء
عضو جديد


غير متصل حالياً

المشاركات : 4

تأريخ التسجيل
 الجمعة 02-07-1432 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 11-10-1432 هـ 11:08 صباحا || رقم المشاركة : 19015


جزاكم الله خيرا ونقول لكم لمذا لا تكون هذه الخطب مسجلة صوتيا حتي يتم الاستفادة منها اكثر من ذلك نرجو منكم ان تسجلوا هذه الخطب ونشرها علي الموقع والمواقع الاخري للنفع

 

توقيع ( حمد )

 

  الكاتب : فهدالدين التميمي

الاعضاء


غير متصل حالياً

المشاركات : 1097

تأريخ التسجيل
 الأربعاء 05-12-1429 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 11-10-1432 هـ 09:11 مساء || رقم المشاركة : 19021


اللهم ارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض.....آمين.

جزاك الله خير وجعلها في موازين أعمالك ....آمين.

 

توقيع ( فهدالدين التميمي )
أخوك عيسى دعا ميتاً فقام له وأنت أحييت أجيالاً من الأمــــــم
أنجبت للدين والدنيا قياصــــــرةً بالأمس كانوا رعاة الشاة والنعم
وجئت بالعلم أميين ما درســـوا فأصبحوا سادة الأعراب والعجــم

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1007

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 11-10-1432 هـ 10:22 مساء || رقم المشاركة : 19024


اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه تحت الجنادل والتراب وحدنا

اللهم أعنا على الموت وسكرته و القبر وظلمته ويوم القيامة وكربته

اللهم لا تجعلنا بدعائك شقياً وكن بنا رؤوفاًرحيماً

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2