مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » ملـتـقـــــــــــــــــــــــــيات الأحــــــــــــــــــــــــوال العامـــــــــــــــــــــه » مـلـتـقـــــــى أحــــــــــوال الهدايه في العالم


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» جماعة التبليغ الموريتانية تؤيد الرئيس ولد عبد العزيز

  الكاتب : صالح الطريف

الاعضاء

غير متصل حالياً

المشاركات : 795

تأريخ التسجيل
 الأحد 25-10-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في الإثنين 22-02-1433 هـ 10:02 مساء - الزوار : 2045 - ردود : 3


الإثنين 22 صفر 1433 هـجريا - الموافق 16 يناير, 2012 ميلاديا - (آخر تحديث) الساعة 06:57 م (مكة المكرمة)، 04:57 م (غرينتش)










في سابقة هي الأولى من نوعها في الممارسة السياسية
جماعة التبليغ الموريتانية تؤيد الرئيس ولد عبد العزيز

كتب: إسلام أون لاين-الدوحة 2011-12-26 18:01:35




شارك   1 0
 





 



 أعلنت "جماعة الدعوة والتبليغ" الموريتانية، على لسان المتحدث الرسمي باسمها "انجيه ولد سيدنا"، استعداد جماعته للتعاون مع الرئيس الموريتاني "محمد ولد عبد العزيز"، وذلك بعد أقل من ثمانٍ وأربعين ساعة على لقاء جمع بين قيادات من الجماعة وبين الرئيس، من دون حضور أي من مستشاري الرئيس في هذا الاجتماع.

 

وأكد "انجيه" في تصريحه، استعداد جماعة "التبليغ" لتوحيد صفوف المسلمين وتنمية التعاون فيما بينهم، وهو تصريح يكشف عن بوادر نجاح نظام "ولد عبد العزيز" في استقطاب جماعة "التبليغ" لتأييد نظامه السياسي الذي يشهد حالة من التأزم مع الإسلاميين، خاصة مع حزب "تواصل" الذي يعبر عن أفكار الإخوان المسلمين في موريتانيا.

 

خروج الرئيس!

 

وكان الرئيس الموريتاني "محمد ولد عبد العزيز" قد أجرى في القصر الرئاسي في نواكشوط لقاء هو الأول من نوعه مع وفد من قيادات جماعة الدعوة والتبليغ الإسلامية، منذ نشأة فرع هذه الجماعة في موريتانيا وبدء نشاطاتها الدعوية هناك في نهاية ثمانينيات القرن الماضي..وقد اكتفت وسائل الإعلام الرسمية بإذاعة الخبر من دون الحديث عما تم تناوله في الاجتماع.. وكان لافتا أن الرئيس الموريتاني قد أجرى اللقاء مع قيادات التبليغ من دون حضور أي من مستشاريه ومعاونيه، وهو أمر غير مألوف في اللقاءات ذات الطابع الرسمي.

 

وقد لجأت بعض المواقع الموريتانية على الإنترنت إلى روح الفكاهة في تغطيتها للحدث، الذي تم التكتم على تفاصيله، وتخيلت أن قيادات التبليغ دعت الرئيس ولد عبد العزيز إلى الخروج معهم للدعوة أربعين يوما في سبيل الله، وبعد مفاوضات تم الاتفاق على أن يخرج معهم ولد عبد العزيز ثلاثة أيام فقط!

 

البحث عن حليف

 

وبعيدا عن روح الفكاهة تلك، فالملاحظ أن الإسلاميين في موريتانيا عبر تصريحات عدد من قياداتهم في لقاءات صحفية وفي مؤتمرات شعبية لم ينفكوا عن التأكيد أن موريتانيا ليست ببعيدة عن الربيع العربي، وأن الإسلاميين الموريتانيين سيحصلون على نتائج مرضية في الانتخابات البرلمانية القادمة في مارس 2012 ، وأن مطالبهم بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي ستستمر، وهو ما أثار مخاوف السلطة الموريتانية التي صعدت إلى الحكم عبر انقلاب عسكري، عصف بالرئيس المنتخب "سيدي محمد ولد الشيخ" في 2008م، ومن ثم يعكس لقاء "ولد عبد العزيز" بقادة "التبليغ" ومحاولته سحبهم لممارسة السياسة على خلاف موقفهم الراسخ في اعتزال العمل السياسي، رغبة من "ولد عبد العزيز" في البحث عن حليف إسلامي وشعبي يوازن به قوة الإسلاميين على الأرض في موريتانيا.

 

وكانت مصادر مقربة من حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" قد أعلنت عن مخطط لضرب التيار الإسلامي في موريتانيا قبل الانتخابات التشريعية والنيابية المقررة مارس القادم..وذكرت يومية "السراج القريبة" من الإخوان المسلمين في خبر بثته الأحد 25-12-2011 إن المخطط الذي ترعاه الرئاسة الموريتانية وبعض الأجهزة الأمنية القريبة، يهدف إلى ضرب التيار الإسلامي في موريتانيا، و"توريط" الإسلاميين عبر وضع أسلحة في مقرات بعض المؤسسات التي تنشط فيها قيادات من التيار الإسلامي، أو حتى في منازل بعض هذه القيادات.

 

وتسود هواجس في موريتانيا بأن الرئيس "ولد عبد العزيز" يخوض "حربا سياسية صامتة" ضد الإسلاميين من خلال التلويح بإمكانية إنشاء حزب سياسي ذي مرجعية إسلامية، في محاولة للحد من تأثير خطاب الإسلاميين الموريتانيين






 

توقيع ( صالح الطريف )
إذا صلحت النية صلح العمل

  الكاتب : yemen88

الاعضاء
عضو مميز


غير متصل حالياً

المشاركات : 402

تأريخ التسجيل
 الأحد 02-09-1427 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الثلاثاء 23-02-1433 هـ 06:44 مساء || رقم المشاركة : 20060


الاخ صالح لك الشكر على الموضوع
ولي بعض النقاط على ما نشر

لا يعني ان جماعة التبليغ تؤيد الرئيس كما حاولت ذكره
1-اي تاييد سياسي وكل ما في الامر هو ما ذكره احدهم  بقوله:
(((استعداد جماعة "التبليغ" لتوحيد صفوف المسلمين وتنمية التعاون فيما بينهم، ))) انتهى
وهذا هو عملهم ليلا ونهارا قبل وصول الرئيس للحكم وبعد وصوله وبعد مغادرته للحكم .
2- ومن حق الرئيس مقابله وفد منهم ومن حقهم مقابلة الرئيس ان طلب منهم ذلك فالرئيس للدولة له احترامهم وتقديره عند الجماعة في كل دولة وبلد ، وسوف يذكروه بالله عز وجل .
3- اما عمليه دعوته للخروج للدعوة فهي من تخبلات بعض المواقع من باب الفكاهه كما ذكرت الصحبفة ،،، ولم يذكرها الواقعة احد مشايخ التبليغ ،، وان ذكرها فليس عيبا فالدعوة هي وظيفة الرئيس والمرؤوس وليست حكرا على احد دون الغير .
4- والحمد الله لم يذكر احد ان وفد التبليغ طلب مالا لدعوتهم من الرئيس المورتاني ،، وهذا دابهم في العالم كله لا يطلبون المال من الملوك والامراء والسلاطين لدعوتهم ، دعوتهم تقام  بانفاق المال والوقت والنفس للقيام بالدعوة .
ولو منحهم الرئيس مكرمة مالية لردولها له مع الاعتذار بأدب الغير جارح لموقع الرئيس ومكانته بين الناس ولهم في ذلك تجارب رائدة وحكيمة في رد المكرمات المالية ، لان قبول مال الحكام والمؤسسات الحكومية وغيرها  تجلب لهم المشاكل العديدة وهي ضارة للجهد وللاحباب  غير نافعة مخالفة للشروط القرانية المال والنفس لاقامة الدين وجعل كلمة الله هي العليا .
وهذا سر حب الرؤساء لهم لانهم لا يطلبون منه ما يطلبه الناس عادة من حكامهم ، ولقاء اهل التبليغ لا يكلف خزانة الدولة درهما واحدا .
5- ومن حق جماعة التبليغ في مروتانيا وغيرها استجابة دعوة الرئيس لهم للتعارف والتذاكر والتناصح ان طلب ذلك منهم .
ومن حق الرئيس ان يسهل لهم دخول الجماعات من الخارج للدولة ان حصل عرقلة من نظام حكمه والسماح لاهل مورتانيا بالخروج الدعوي للعالم ان حصل لهم توقيف في المطارات من بغض الجهلاء من اركان حكمه لسوء فهم وعدم دراية .

ومثل هذا الفعل لا ينبغي تأويله لابعد ما ينبغي فيثير حساسية اهل السياسة بان ذلك اللقاء هو البحث عن حليف كما ذكرته الصحيفة بعد تنافر الغير معه .
4- واكبر فرية في المقال وكذب على التبليغ التالي ((( ومن ثم يعكس لقاء "ولد عبد العزيز" بقادة "التبليغ" ومحاولته سحبهم لممارسة السياسة على خلاف موقفهم الراسخ في اعتزال العمل السياسي، رغبة من "ولد عبد العزيز" في البحث عن حليف إسلامي وشعبي يوازن به قوة الإسلاميين على الأرض في موريتانيا))) انتهى الاقتباس
-- فجماعة التبليغ موقفها هو الراسخ لا يستطيع الرئيس المورتاني ولا غيره قلب افكارهم وجلبهم لعمل هم بعيدين عنه بجلسة او جلستين او حتى بعشر جلسات .
وذلك ببساطة لانهم ليسوا في حاجة اليه لا من المال ولا من الجاه وهم فقط يفتقرون لله وحده ،، وهو ايضا ليس في حاجة اليهم على صناديق الانتخابات فلن يصوتوا له ولن يصوتوا لخصومه وعند يوم الانتخابات سوف يكونوا في خروج دعوي لمدة 3 ايام مشايخ وقدماء العمل ومحبيهم يدعون الله للبلاد بالامن والامان وتاليف القلوب وعندم إراقة الدماء بينهم يعودون لبيوتهم وقد تمت عملية الانخابات فهم في شغل عما الناس مشغولين به.
5- فتعيير الاحوال للاحسن عندهم في بلادهم وبلاد الاسلام  وهو بالثبات على اعمال الاسلام  وعمل الجوارح بذلك فترتفع الاعمال للسماء كل يوم اثنين وخميس وينزل الله الاحوال حسب ما رفع اليه من اعمال ،،،،
وبذلك اراحوا واستراحوا من اقوال اهل السياسة
ومع ذلك ولكل ذلك
فلكل  مجتهد وصادق ومخلص من اهل الاسلام نصيب من وسائله التي يرها كبارهم وعلماؤهم
فالاعمال بالنيات ولك امرء ما نوى والله وحده العالم بخائنة الاعين وما تخفي الصدور وليس المقام مقامهم بتجهيل ورمي الاخرين بما في قلوبهم واتهام وسائلهم وما يرونه للصلاح البلاد والعباد فيحرمون تلك الواسائل والطرق فليس هذه مهمتهم .
ولك الشكر مرة اخرى


 

توقيع ( yemen88 )
جماعة التبليغ -*تجتهد على الطالحين ليكونوا صالحين *
*وعلى الصالحين ليكونوا مصلحين*
*وعلى المصلحين في ديارهم ليكونوا مصلحين في عموم دول العالم*
(وكل ذلك بهدف رضاء الله ودخول الجنة والنجاة من النار )

 

  الكاتب : زائر

الزوار
عضو مميز


غير متصل حالياً

المشاركات : 387

تأريخ التسجيل
 الخميس 23-10-1389 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الخميس 25-02-1433 هـ 03:44 مساء || رقم المشاركة : 20081


السلام عليكم,
أخٍي الحبيب الظاهر أن كاتب المقال دلس بقوله أن جماعة التبليغ الموريتانية تؤيد الرئيس ولد عبد العزيز... فعلى ماذا إستند ؟؟  ما دخل التعاون على البر والتقوى بالتأيد ! جماعة التبليغ مستعدة للتعاون مع أي أحد لنشر الدين حتى ولو مع الكفار  ولكن التأيد! هذه فيه وجهت نظر والكاتب لم يستدل بشي مما ذهب إليه ...

وإلا فافيدوني لعلي ظلمت الكاتب ؟

وبوركت أخي الطيب على النقل .. (:

 

توقيع ( زائر )

 

  الكاتب : abwahab

الاعضاء
عضو مشارك


غير متصل حالياً

المشاركات : 12

تأريخ التسجيل
 الأربعاء 20-02-1429 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الأربعاء 29-04-1436 هـ 01:30 مساء || رقم المشاركة : 23365

حقيقة ما قيل أن جماعة التبليغ في موريتانيا تؤيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
دأبت جماعة الدعوة و التبيغ على اللقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بعد كل إجتماع للقدماء الموريتانين الذين سبق لهم الخروج 40 يوم أو 4 أشهر و الذي يقام في نهاية السنة الميلادية نهاية دجمبر من كل سنة و هذه هي المرة2014 هي المرةالثالثة منذ وصل الرئيس محمد ولد عبد العزيز الحكم و بعد الإطاحة بالرئس الموريتاني السابق معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع غفر الله له و الذي في فترته الأخير سجن العلماء و حارب أهل الدين السياسي منهم وغير السياسي حتى جرم في عهده الخروج في سبل الله وحرم الإجتماع الأسبوعي في مسجد التوبة و سجن مشاييخها رغم ذلك بقيت الجماعة تخرج في سبيل الله وفي كل مرة تتعرض للإعتقالات و بدأ الخروج في البيوت لمدة قصيرة لعد ذلك فرج الله الأمور ووقع الأنقلاب على هذا الخير و رجعت الجماعة إلى أعمالها في المساجد في هذه اللقاءات محل التعليق لم يثبت و لم يقال ولو إشاعة و الحمد لله أن الجماعة غيرت خطها ولا شاركت في الإنتخابات التي جرت بعد الإجتماع الأول من قريب أو من بعيد و لا ساندت الرئيس لا تصريحا ولا تلميحا وهذه و الحمد لله لقاءات لا بين فيها حسب تصريحات المشاركين فيها و للمرة الثالثة إلا أحوال المسلين و ضرورة رجوعهم إلى ما تركهم عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم. نرجو الله أن يهدينا جميعا رأساء و مرؤوسين و أن يبقي الجماعة على نهجها جهد الرسول الكريم و أن يجعل أهلها و جميع المسلمين  مفاتيح للخير مغاليق للشر.

 

توقيع ( abwahab )
أنا من جماعة التبليغ ولم أظن أن هناك موقع يتكلم بسمها فلقد كان شعارنا:
أقدامنا أقلامنا قلوبنابنا أوراقنا
قرب لتسمع و أخرج لتفهم
أتمنى لكم التوفيق
عبد الوهاب.

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2