مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » مـلـتـقـــــــــــــــــــــــيات الأحبـــــــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــــــــامه » مـلـتـقـــــــــى الخطـــــب المنبريـــــــــــــــــة


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» خطبة الجمعة ..(فقلت استغفروا ربكم ..) أبو مصعب

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في السبت 13-04-1434 هـ 11:26 صباحا - الزوار : 3623 - ردود : 4


الخطبة : فقلت استغفروا ربكم ...( الاستغفار )


الخطيب : محمد حماد أبو مصعب


مسجد معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنهما


22/2/2013



 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع


غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في السبت 13-04-1434 هـ 11:27 صباحا || رقم المشاركة : 22015


حسبي الله ونعم الوكيل

مسجد معاوية /محمد حماد  (22/2/2013)(الاستغفار)
الحمد لله الذي نزل على عبده الفرقان ....ليكون للعالمين نذيراً،
الحمد لله الخلاق العليم......خلق كل شيء بقدرته،
ودبر ما خلق بحكمته ....وسعت رحمته كل شيء...أوجد الكون ودبره  وخلق الإنسان من نطفة فقدره،.... ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ،
إليه تُرفَع الشكوى . ...هو الغني عن عباده ...
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ }فاطر
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له..إنه كان بعباده خبيراً بصيراً،
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.... أرسله ربه بين يدي الساعةِ .....بشيراً ونذيراً
وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، ... بلغ الرسالة ...وأدى الامانة
صلوات رب........ وسلامه عليه
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ))
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً))
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً {70} يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً))
أما بعد
فأن أصدق الحديث كلام الله ....وخير الهدى ...هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ....وشر الأمور محدثاتها ...وكلَ محدثة بدعة وكلَ بدعةٍ ضلالة ...وكلَ ضلالة في النار......
فحياكم الله جميعا وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا
عباد الله :
الذنوب والمعاصي.. ما حلت في ديار..... إلا أهلكتها،.......
ولا في مجتمعات ....إلا دمرتها،... ولا في أمة إلا أذلتها،..
فانتشار المعاصي.... كالزنى و الربا والفجور...
سببا في غضب الجبار جلا وعلا
يقول  النبي صلى الله عليه و سلم:
((إذا ظهر الزنى و الربا في قومٍ ....ما هي النتيجة ؟؟
فقد أحلّوا بأنفسهم عذاب الله))
نعم يا عباد الله
أنتشر الربا وإنتشر الزنا ....
انظروا الان انتشار البنوك الربوية... و أكل الحرام
تحت مسميات ...فوائد ...قروض ...ومنح
بل انتشر الفساد ليلا نهارا في مجتمتعاتنا ..
... ألوان من الجرائم والفسوق والفجور والانحراف...بل إلحاد  وكفريات، .. فشت الرذائل الأخلاقية ...
النتيجة لهذا الفساد ... ((ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ.... بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا .....لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ))


قال بعض السلف: (من عصى الله في الأرض ...فقد أفسد فيها)
فاتقوا الله ...عباد الله، ...
يقول علي رضي الله عنه :
(ما نزل بلاء إلا بذنب،.... وما رفع إلا بتوبة)
فلله در القائل :   
رأيت الذنوب تميت القلوب وقد يـورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب وخيـر لنفسـك عصيانها
إذا كنت في نعمـة فارعها فإن المعاصي تزيل النعم
وداوم عليها بشـكر الإلـه         فإن الإلـه سـريع النقم
عباد الله ... اصبحنا في زمن ........أصبح الحليم فيه حيرانا ..
هانت  الامة على الله ..حينما ضيعنا أمر الله..
هانت الامة على الله ..عندما عصت ربها..
فالله جعلنا خير امة أخرجت للناس .....فاصبحنا اذل امة بين الناس
(وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ )
واعلموا عباد الله
أن ما عند الله لا يُسْتَنْزَل... إلا بالتوبة النصوح
عباد الله
فما هو المخرج للأمة ..من هذه الأزمات وهذه النكبات والمحن..
ما هو العلاج للخروج من الفتن ؟؟
الله جل وعلا يبين :سنة في تغير الأحوال
((إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ.))
والحبيب صلى الله عليه وسلم يرشدنا الى العلاج ..
يقول : ((بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم))
أي: تقدموا بالأعمال الصالحة بين يدي الفتن... لأنها ستكون كقطع الليل المظلم ((يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً يبيع دينه بعرض من الدنيا))
فالنجاة..يا عباد الله .. من هذه الفتن والابتلاءات والمحن ...
هو الرجوع الى الله تعالى ..وإقامة أمره سبحانه وتعالى ..
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ).
ومن هذه الأعمال الصالحة التي يغير الله بها الاحوال ..التوبة ولإستغفار
عبد الله ..أمة الله ..النبي الكريم يقول لك .. بادر بالأعمال..
فتنا كقطع الليل المظلم
بادر بالأعمال...حتى تكون لك رصيدا عند الفتن والمحن
فالإستغفار يا عباد الله .. هوالبلسم الشافي ...والدواء الكافي
بالاستغفار يا عباد الله .. تستدفع الآفات ...وتستكشف الكربات
قال قتادة رضي الله عنه ..
ايها الناس ان هذا القران يدلكم على دائكم ودوائكم
فأما دائكم فألذنوب..... وأما دواؤكم فألاستغفار .
قال ربي جل وعلا ((والَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ))
فبالاستغفار.... تدفع النقم ....والمحن والبلايا
فالاستغفار يا عباد الله ..هو دعوة الانبياء والمرسلين.
ومطلب الصديقين...... وأمنية المذنبين والتائبين .
فهذا نبي الله هود عليه السلام  يقول :
كما قال الله تعالى :((وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ))
وهذا نبي الله صالح عليه السلام يقول :
((فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ))
وقال شعيب عليه السلام لقومه :
((وَاسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ))
وهذا نبي الله نوح عليه السلام يقول  لقومه:
(( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ))
يقول ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الاية
أيها الناس ...... أنكم إذا تبتم إلى الله ....واستغفرتموه..... وأطعتموه ،
كثر الرزق عليكم..... وأسقاكم من بركات السماء ،
وأنبت لكم من بركات الأرض..... وأنبت لكم الزرع ، ....وادر لكم الضرع وأمدكم بأموال وبنين ..... .
والله جل علا يامر نبيه أكرم وأشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم بالاستغفار ...
قال الله تعالى (( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ))محمد19.
فهذا حبيب الله ورسوله الذي غفرله ما تقدم من  ذنبه وما تأخر
يقول صلوات بي عليه : إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم أكثر من سبعين مرة ..
يقول عبد الله بن عمر : كنا نعد للنبي صلى الله عليه وسلم :
في المجلس الواحد ....مائة مرة...
يقول رب اغفر لي ...وتب علي ... إنك أنت التواب الرحيم
صح في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(( أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه.... فإني استغفر الله
في اليوم أكثر ........من مائة مرة)) رواه البخاري
يقول أبو هريرة – رضي الله عنه -:
(ما رأيت أكثر استغفاراً ......من رسول الله صلى الله عليه وسلم)
عباد الله ..
ماهي فوائد الاستغفار ؟ ما هي ثمرات الاستغفار ؟
يروى عن علي رضي الله عنه أنه قال : عجبت ممن يهلك والنجاة معه ، قالوا : وما هي ؟ قال : الاستغفار...
فالاستغفار ..هو البلسم الشافي ..والدواء الكافي ..
الفائدة الاولى : المتاع الحسن : يقول سبحانه وتعالى على لسان هود عليه السلام :(وأن اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً)
يقول شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : المتاع الحسن في الجسم وفي البدن ولأهل وفي الذرية ..
والفائدة الثانية : : صرف المصائب
فالله سبحانه وتعالى يدرأ عن المستغفرين العاهات والآفات والأمراض ، فان المستغفرين أقل الناس مصائب ..
يقول محمد بن جعفر : لو نزلت صاعقة من السماء لاصابت كل الناس
الا المستغفرين لان الله يقول (( وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ......
وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ ......وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ))
فالله جل وعلا وضع لهذه الأمة أمانان... من العذاب في الدنيا :
فالأمان الأول ....وجود الرسول صلى الله عليه وسلم .
والأمان الثاني...... الاستغفار .
والنتيجة الثالثة للاستغفار: الغيث :الرزق الحلال : والذرية الصالحة
(( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ))

د خل رجل على الحسن البصري رحمه الله تعالى
يشكو قلة الأمطار..... فقال يا إمام إن السماء لم تمطر
فقال له الحسن: أكثر من الاستغفار .
وجاء رجل آخر يشكو الفقر ... فقال له أكثر من الاستغفار .
وجاء رجل آخر يشكو قلة الولد.... قال يا إمام امرأتي عاقر
فقال له الحسن رحمه الله... أكثر من الاستغفار .
فقال الجالسون :للحسن البصري رحمه الله عجبنا لك يا إمام
كلما جاءك شاك... قلت له عليك بالاستغفار.......
فقال لهم أما قرأتم قول الله تعالى : ((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً* يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً* وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً))
فمن اراد الذرية الصالح , ومن اراد ان يرزقه الله من حيث لا يحتسب فليكثر من الاستغفار , وليجعل ساعاته واوقاته كلها استغفار
فالاستغفار يا عباد الله ..سمة المؤمنين.... كلما أذنبوا وأساؤا....
استغفروا ورجعوا إلى الله  ((وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ .........فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ
وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ... وَهُمْ يَعْلَمُونَ ))
فالله يقول .... يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار
وأنا أغفر الذنوب جميعا.... فاستغفروني أغفر لكم
اللهم اغفر لنا وارحمنا ...
فيا أصحاب الحاجات .... عليكم بالاستغفار
أيها المدينون ... عليكم بالاستغفار
أيها الفقير والمحروم ... عليكم بالاستغفار
يا من يشكو العقم وعدم الإنجاب ....عليكم بالاستغفار
يا من ضاقت عليه الأرض بما رحبت .... عليكم بالاستغفار
فالاستغفار......  يزيل الهموم و الغموم
والاستغفار.... هو البلسم الشافي،.....والدواء الكافي
الاستغفار .....هو باب الرحمات....
النتيجة الرابعة:تفريج الكروب والرزق وتيسير الامور
ثبت في المسند : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ).
قال شيخ الإسلام بن تيمية : (إني لأمر بالمسألة فتستعصي علي فأستغفر الله ......واستغفر الله .....واستغفر الله  ......فيفتح الله علي )
ومن فوائد الاستغفار النتيجة الخامسة :
تكفير الخطايا : فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( من أحب أن تسره صحيفته يوم القيامة فليكثر من الاستغفار))
تقول عائشة ..طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا ..
عباد الله تعرض علينا الصحف يوم القيامة فنرى الخطايا والذنوب والسيئات والجرائم رأي العين ك
((وُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً))
ثم يأتي الاستغفار بين الأسطر فتجد كلمة( استغفر الله ) ( استغفر الله ) فيمحو الله سبحانه ما بينها , ويجعلك من المقبولين ...
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفروا الله تعالى فيغفر لهم ))
وهذا إبليس عليه اللعنة.... قال: وعزتك وجلالك لأغوينهم ما دامت أرواحهم في أجسادهم..... والله برحمته وعفوه وكرمه ....يقول :
(( وعزتي وجلالي ......لأغفرن لهم ما داموا يستغفروني))
اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبنا .....ورحمتك أرجى من أعمالنا
فاغفر لنا ورحمنا ...
وهذا الصديق أبو بكر يسأل المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم : أن يعلمه دعاء يدعو به في صلاته .
فأوصاه المصطفى أن يدعوا في صلاته قبل أن يسلم ويقول : اللهم أني ظلمت نفسي ظلما كثيرا فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .
بارك الله لي ولكم في القران العظيم ..ونفعني واياكم بما فيه من الايات والذكر الحكيم اقول ما تسمعمون واستغفر الله لي ولكم فاستغفروه انه هو الغفور الرحيم 
الخطبة الثانية :
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى
يروى عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه :يابني عوِِد لسانك
اللهم اغفر لي..... فإن لله ساعات ......لا يرد فيها سائلاً.
وقال قتادة أيها الناس ان هذا القران يدلكم على دائكم ودوائكم
فأما داؤكم فالذنوب........... وأما دواؤكم فالاستغفار .
قال أبو ذر رضي الله :عنه لكل داء دواء ......ودواء الذنوب الاستغفار.
عبد الله ..أمة الله
كم نصيبك من الاستغفار... في اليوم والليلة..
اجعلك لك وردا من الاستغفار ...
فهدا حبيب الله ورسوله المغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
يقول صلوات بي عليه : إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم أكثر من سبعين مرة ......
يقول عبد الله بن عمر : كنا نعد للنبي صلى الله عليه وسلم :
في المجلس الواحد ....مائة مرة...........
يقول رب اغفر لي ...وتب علي ... إنك أنت التواب الرحيم
عبد الله .........أمة الله ......كونوا من اهل الايمان ..ما هي صفاتهم ؟
((الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ))
أحبتي في الله علينا بالاستغفار ...لأننا محتاجون إلى رحمة الله ومغفرته
علينا بالاستغفار . لإن منا من تعامل بالربا ..وباع واشترى وبالحرام .
علينا بالاستغفار.. لإن منا من حلف بغير الله ..وتوجه لغير الله لإن منا
علينا بالاستغفار لإن منا من سكت عن قول الحق ... ومنا عق والديه وقطع الرحمه
علينا بالاستغفار...... لإن منا من تركاليهود والنصارى
وسل لسانه على إخوانه بالغيبة والنميمة والسخرية والإستهزاء .
قال الحسن البصري أكثروا من الاستغفار.. في بيوتكم
وعلى موائدكم.... وفي طرقاتكم ....وفي أسواقكم وفي مجالسكم
فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة ...
فقال عز من قائل :
إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً 
اللهم يا .........غياث المستغثين ,  وجابر المنكسرين  ,
وراحم المستضعفين,
اللهم انت الله .........لا اله الا أنت    , أنت الغني ونحن الفقراء
اللهم يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث
اللهم يا من إذا سأله المضطر أجابه......
اللهم تب علينا توبة نصوحاً،
اللهم اقبل توبة التائبين،..... واغفر ذنب المذنبين،
اللهم يا قاضي الحاجات! يا رافع الدرجات! يا مجيب الدعوات!
يا رب الأرض والعرش والسماوات!
اللهم يا ... غياث المستغثين ,  وجابر المنكسرين  ,
اللهم يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث
اللهم أعز الإسلام والمسلمين ,.. وأذل الشرك والمشركين ,
ودمر أعداء الدين ...
اللهم انصر إخواننا الموحدين في كل مكان ,
اللهم كن للمستضعفين مؤيدا ونصيرا
الهم رد المسلمين الى دينك ردا جميلا
اللهم أجعل هذا البلد امن مطمئن وسائر بلاد المسلمين
آمين ........آمين .........آمين

 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

 

  الكاتب : اللبؤه

مشرف


غير متصل حالياً

المشاركات : 140

تأريخ التسجيل
 الجمعة 12-05-1432 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الأحد 14-04-1434 هـ 04:30 مساء || رقم المشاركة : 22039


تقبل الله جهدكم

 

توقيع ( اللبؤه )
My home is my heaven because of Islam

بيتي جنتي لأني أقيم أعمال الدين فيه

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1008

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 15-04-1434 هـ 01:11 صباحا || رقم المشاركة : 22064


اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبنا ..... ورحمتك أرجى عندنا من أعمالنا .....

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1008

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 15-04-1434 هـ 01:12 صباحا || رقم المشاركة : 22065


جزاكم الله خيراً كثيراً وبارك في جهدكم ووقتكم ونفع بكم الأمة ..

حفظكم الله ورعاكم وجعلكم مباركاً أينما كنتم ..

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2