مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » مـلـتـقـــــــــــــــــــــــيات الأحبـــــــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــــــــامه » مـلـتـقـــــــــى الخطـــــب المنبريـــــــــــــــــة


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» خطبة الجمعة ..(ولذكر الله أكبر ..) أبو مصعب

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في السبت 27-04-1434 هـ 05:54 صباحا - الزوار : 2389 - ردود : 6


 


خطبة الجمعة ..ولذكر الله أكبر


مسجد الصحابي الجليل معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنهما


الخطيب ..محمد حماد أبو مصعب


ا


 


 



 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع


غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في السبت 27-04-1434 هـ 05:54 صباحا || رقم المشاركة : 22252


خطبة الجمعة ..ولذكر الله أكبر
مسجد الصحابي الجليل معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنهما
الخطيب ..محمد حماد أبو مصعب
اللهم لك الحمد خير مما نقول ,... ومثل ما نقول ,
وفوق ما نقول ,... لك الحمد بالايمان ....ولك الحمد بالإسلام
ولك الحمد بالقران..... ولك الحمد بالقيام
عزجارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك ولا اله الا انت ,
في السماء ملكك..... وفي الارض سلطانك ,
وفي البحر عظمتك ,..... وفي الجنة رحمتك ,.. وفي النار سطوتك,
وفي كل شيء حكمتك ...اللهم بك تفرد المتفردون في الخلوات
سبحت لجلالك  الحيتان في البحار
واصطفت لقدسك الأمواج المتلاطمات
أنت الذي سجد لك سواد الليل ...وسجد لك ضوء النهار
طوبى لقلوب ملأتها خشيتك  واستولت عليها محبتك
سبحانك يا من آتتك  الأرض والسماء طائعة
والصلاة والسلام على من رفعت به منارة الاسلام
وحطمت به دولة الاصنام ,
خير من افطر وصام                                                                                                                                                          وخير من سجد وقام , رسول البشرية ومعلم الانسانية ,
زعزع كيان الوثنية صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
فخير ما أفتتح به وصية الله سبحــانه وتعالى للأولين
والآخرين (ولَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ)
عباد الله
أوصيكم بتقوى الله....
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ))
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً))
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً {70} يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً))
أما بعد :
فإن أصدق الحديث كتاب الله , وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
فحياكم الله جميعا وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم
أما بعد .. فأوصيكم ونفسيَ الخاطئةَ بتقوى جل وعلا 
اتقوا الله  عباد الله.. وتزودوا فإن خير الزاد التقوى،
( وَٱتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ ) [البقرة:281].
أما بعد :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43)
في الحديث : ( ليس احد أحب اليه المدح من الله ..من اجل ذلك مدح نفسه
يا محبّ الثناء والمدح إني ........من حيائي خواطري في شتات
أنت أهل الثناء والمجد فامنن...... بعبير من الثناء المواتي
حبّنا وامتداحنا ليس إلا............ ومضةً منك يا عظيم الهبات
لو نظمنا قلائداً من جمانٍ .........ومعانٍ خلابةٍ بالمئات
لو برينا الأشجار أقلام شكر........ بمداد من دجلة والفرات
لو نقشنا ثناءنا من دمانا............. وبذلنا أرواحنا الغاليات
( سبحانك ..لا نحصي ثناءا عليك انت كما اثنيت على نفسك )
سمع النبي صلى الله عليه وسلم اعرابي في صلاته يقول :
يا من لا تراه العيون... ولا تخالطه الظنون ولا يصفه الواصفون
ولا تغيره الحوادث ...ولا يخشى الدوائر... يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد قطر الأمطار وعدد ورق الأشجار وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار ...لا تواري منه سماء سماء... ولا أرض أرضا ولا بحر ما في قعره ..ولا جبل ما في وعره ...اجعل خير عمري آخره
وخير عملي خواتمه... وخير أيامي يوم ألقاك فيه ...
فوكل رسول الله بالأعرابي رجلا فقال إذا صلى فائتني به
فاهداه الرسول شيء من ذهب ..
وقال : ممن أنت يا أعرابي ؟؟
قال من بني عامر بن صعصعة يا رسول الله .
قال هل تدري لم وهبت لك الذهب ؟؟
قال للرحم بيننا وبينك يا رسول الله .
فقال إن للرحم حقا ...ولكن وهبت لك الذهب لحسن ثنائك على الله عز
وجل .
وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا

يقول ابن الصلاح رحمه الله .. يسمى العبد ذاكراً
قال: "من حافظ على الأذكار الواردة المأثورة صباح مساء
وأدبار الصلوات، وفي كل ميقات، فهو من الذاكرين الله كثيراً".
عباد الله
قال بعض العلماء إن هذه القلوب لتصدأ .... كما يصدأ الحديد...
قيل وما جلاؤها ...قال ذكر الله ..
((الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ...أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ *))
فالقلوب بحاجة إلى جلاءٍ .....يزيل همها وغمها.....
الا وان في الجسد مضغة ...
يقول أبو الدرداءرضي الله عنه لكل شيء جلاء... وإن جلاء القلوب ذكر الله تعالى.
فذكر الله ..يا عباد الله شفاء للقلوب ...وبلسم للهموم والغموم
به تستدفع الآفات وتستكشف به الكربات ..هو البلسم الشافي،.. والدواء الكافي..
ذكر الله ...لذة للمتقين ... أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ
ذكر الله... حصن من سهام الشياطين...وهو باب الرحمات ...فلا إله إلا الله ....
عباد الله
ما شرعت العبادات من صلاة وصيام وحج وزكاة  إلا لإقامة ذكرَ الله تعالى
ففي الصلاة  يقول رب جل وعلا : ((وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ...وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ))
وقال الله تعالى: ((وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ))
وفي الصيام يقول رب جل وعلا :
((وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ.... وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ))
وفي الحج يقول رب جلا وعلا : ((وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ))
وقد ختم الحج بذكر الله جلا وعلا  فقال تعالى :
((فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ.... فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ........ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ))
وفي صلاة الجمعة ...جعل الله  نهاية الصلاة ذكراً .....
قال الله تعالى  : ((فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ.. وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ.. وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ))
قال الحسن البصري رحمه الله : تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء : في الصلاة ، وفي الذكر ، وقراءة القرآن ، فإن وجدتم ، وإلا فاعلموا أن الباب مغلق ....اي مغلق بينك وبين الله ...
يا ايها الذين امنوا اذكروا الله ...
اخرج الإمام أحمد في المسند  من حديث سهل بن معاذ عن النبي صلى الله عليه وسلم
سئل النبي صلى الله عليه وسلم ..............
((أي الجهاد أعظم أجرا يا رسول الله ؟ قال : أكثرهم لله ذكرا ...ثم قال أي الصائمين أعظم ؟ قال : أكثرهم لله ذكرا .....ثم ذكر لنا الصلاة والزكاة والحج والصدقة كلاً..ورسول الله يقول : أكثرهم لله ذكرا ..........
فقال أبو بكر........... ذهب الذاكرون بكل خير .....فقال رسول الله... أجل .
فذكر الله هو وصية الله جل وعلا للانبياء والمرسلين ...
فالله جل وعلا ....يُخاطبُ حبيبه ..حبيبُ الأرض والسماء في كتابه العزيز:
قال عز من قائل ...((وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ))
وقال جل وعلا  مخاطباً زكريا عليه السلام .. عندما سأل الله أن يجعل له آية
قال:  قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا ...
وَاذْكُرْ رَبَّكَ كثيراً ...وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ  [آل عمران:41]،
وهذا كليم الله موسى  عليه السلام سأل ربه أن يجعل له وزيراً ليبلغ رسالة ربه:
((وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي ))
لما هذا الطلب ؟
كَيْ نُسَبِّحَكَ كثيراً * وَنَذْكُرَكَ كثيراً* إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيرًا  [طه:33-35].
فالله جل وعلا ..يوجه انبيائه واوليائه الى ذكره سبحانه وتعالى ...
فالله جل وعلا ينادينا أيها المؤمنون....من فوق سبع سموات ..
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..انا وانت من اهل الايمان ....
اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كثيراً * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا ))
يقول  ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: (اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كثيراً )
إن الله لم يفرض على عباده فريضة ....إلا جعل لها حداً معلوماً،
ثم عذر أهلها في حال عذر .....غير الذكر،
فإن الله لم يجعل له حداً ينتهي إليه، ...ولم يعذر أحداً في تركه
قال موسى عليه السلام ....يا رب أنعمت علي كثيرا..فدلني على أن أشكرك كثيرا قال يا موسى : اذكرني كثيرا ........فإن ذكرتني كثيرا .....فقد شكرتني ..
وإذا نسيتني...... فقد كفرتني ....
أَهلُ ذِكَرِيْ، أَهلُ مُجَالَسَتِيْ. أَهلُ شُكرِيْ أَهلُ زِيَاْدَتِيْ ,
أَهلُ طَاْعَتِيْ... أَهلُ كَرَامَتِيْ ,
صح في الحديث الذي يرويه ......عبد الله بن بسر رضي الله عنه
(أن رجلاً قال: يا رسول الله (إن شرائع الإسلام قد كثرت ...وأنا قد كبرت فأخبرني بشيء أتشبث به، ولا تكثر علي فأنسى، .
كانوا يسألون عن الخيروالعمل الصالح ..كانت مجالسهم وحياتهم ذكرا لله تعالى
كانوا يسارعون في الخيرات ....
قال: لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله)،..((الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ *))..
يأتي معاذ رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم :
ويقول  والله أني لأحبك.. فقال يا معاذ : (لا تدع في دبر كل صلاة ....أن تقول: اللهم! أعني على ذكرك.....وشكرك وحسن عبادتك) ،
وفي وصية اخرى ..يأمرنا النبي صلى الله عليه وسلم يقول :
(اعبد الله ولا تشرك به شيئاً، .......واعمل لله كأنك تراه، ......واعدد نفسك في الموتى، واذكر الله تعالى..... عند كل حجر وكل شجر،).
وهذا خليل الرحمن عليه السلام ...إبراهيم عليه السلام يوصي النبي صلى الله عليه وسلم.في ليلة المعراج
اسمع يا عبد الله ..اسمعي يا امة الله ..
الى وصية ابراهيم عليه السلام ..
قال له: (يا محمد! أقرأ أمتك مني السلام، ..وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة،......
عذبة الماء، وأنها قيعان ...وأخبرهم أن غراسها...... سبحان الله، ..والحمد لله، ...ولا إله إلا الله، ..والله أكبر) ...فمساكن الجنة تبنى بذكر الله تعالى .......
وقال  : ((من قال : سبحان الله وبحمده .....غرست له نخلة في الجنة ))
وعن عبيد بن عمير قال : تسبيحة.... بحمد الله .......في صحيفة مؤمن يوم القيامة ،
خير من أن تسير معه الجبال ذهباً .
قال عبد الله بن مسعود: لأن أسبح الله تعالى تسبيحات... أحب إليَّ من أن أنفق عددهن دنانير في سبيل الله عز وجل.
ذكر ابن رجب رحمه الله ... في كتابه جامع العلوم والحكم
قال أحمد بن أبي الحواري ....حدثني أبو المخارق فال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( مررت ليلة أسري بي ....برجل مغيب في نور العرش ...فقلت من هذا ..أملك ؟
قيل لا ......قلت أنبي ؟......قيل لا .....قلت من هو ؟ ......قال هذا رجل
كان لسانه رطباً من ذكر الله تعالى .. وقلبه معلق بالمساجد ولم يستسبّ والديه قط ))
وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
عباد الله ..تعالوا بنا لنقلب الصفحات ونقف على طرف من احوال الصادقين ..الذاكرين الله والذاكرات ...
ذكر ابن السني :أنه روي عن الحسن رضي الله عنه – قال : كنا جلوسا مع رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ......جاءه رجل ....
فقيل له : أدرك... فقد احترق بيتك... فقال ما احترق بيتي ...
فذهب.... الرجل ثم جاء ....... فقال أدرك..فقد احترق بيتك
فقال : لا والله ،... ما احترق بيتي .....ما كان الله ليفعلها..
عباد الله ..انظروا الى الثقة بالله ..وحسن التوكل على الله ...
قيل له : احترق بيتك ......وتحلف بالله ما احترق بيتي
فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقول: (( من قال حين يصبح ربي الله ( الذي ) ..لا اله إلا هو .....عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ....ما شاء الله كان ...وما لم يشأ لم يكن .....لا حول ولا قوة إلا بالله  العلي العظيم ....أشهد أن الله على كل شيء قدير ...وأن الله قد أحاط بكل شيء علما ....أعوذ بالله الذي يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه.... من شر كل دابةربي اخذ بناصيتها ....إن ربي على صراط مستقيم
لم يصبه في نفسه ولا في أهله ولا في  ماله شيء يكرهه ))
وقد قلته اليوم ( ثم قال ) انهضوا بنا ،.. فقام وقاموا معه ....فانتهوا إلى داره وقد احترق ما حولها من البيوت .....ولم يصيبها شيء
عبد الله ....لا تعجب ......أن الله على كل شيء قدير ...فلا اله إلا الله
(الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )
وهذا ابو مسلم الخولاني رضي الله عنه ..من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..كان من الذاكرين الله كثيرا ...له قصة عجيبة
دخل على الأسود العنسي الكذاب الدجال في اليمن الذي ادعى النبوة في صنعاء ، فقال له الأسود : هل تشهـد أن محمداً رسول الله؟ قال: نعم
قال: هل تشهد أني رسول الله؟ قال: لا أسمع شيئاً،
فأعـاد عليه الكلام، فأعاد عليه الجواب، فجمع له حطباً وأجّجه، فلما صارت ناراً عظيمةً ذات سعير، قال لجنوده: ألقوه في النار، فأخذوه ، فلما قذفوه في النار تذكر الواحد الأحد، ..الفرد الصمد
فقال حسبي الله ونعم الوكيل، وهي كلمة إبراهيم عليه
حين ألقي في النار، وكلمة محمد صلى الله عليه وسلم لما قيل له: إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران:173]
فالله جعل النار بردا وسلاما كما جعلها على الخليل ابراهيم ..
وقال عمر : [[مرحباًَ بالذي جعله الله في أمة محمد كالخليل إبراهيم عليه السلام ]]
عبد الله ....لا تعجب ......أن الله على كل شيء قدير ...فلا اله إلا الله
جاء في الحديث القدسي ..قال الله تعالى : (( اذا ذكرني عبدي في نفسه ذكرته في نفسي ، واذا ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خيرا منه ))..
بارك الله لي ولكم في القران العظيم ونفعني واياكم بما فيه من الايات والذكر الحكيم ..أقول ما تسمعون ............
الخطبة الثانية
الحمد لله على إحسانه ،.... والشكر على توفيقه وامتنانه ،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ....تعظيما لشانه ،
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه ، صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه وإخوانه .
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2)
وجاء في الأثر ..
قال الله لموسى عليه السلام ..اذا احببت عبدا جعلت فيه علامتين
قال : يا رب وما هما ..قال : ألهمه ذكري لكي أذكره في ملكوت السماوات ...واعصمه من محارمي وسخطي كي لا يحل عليه عذابي ونقمتي..
يقول : احد السلف أني اعلم الساعة التي يذكرني فيها ربي
قيل له : ومن اين تعلمها ؟ قال ك يقول الله عزوجل (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ )
. أختم بقصة أوردها ابن الجوزي رحمه الله ..عن أحد الصحابة
يقال له حديرا ..من هو حدير... تعالوا بنا لنسمع قصته ..
أورد الجوزي في صفة الصفوة رواية عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
بعث جيشا فيهم رجل يقال له: حدير وكانت تلك السنة قد أصابتهم سَنَة [ شدة ] من قلة الطعام،
فزودهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونسي أن يزود حديراً، بالطعام ....فخرج حديرٌ صابراً محتسباً... وهو في آخر الركب...
يقول: لا إله إلا الله والله أكبر والحمد لله وسبحان الله ولا حول ولا
ويقول: نعم الزاد هو يا رب' يرددها..... ولذكر الله أكبر
وما قدروا الله حق قدره
قال: فجاء جبريل إلى النبي - صلى الله عليه
فقال له: إن ربي أرسلني إليك يخبرك أنك زودت أصحابك ونسيت أن تزود حديراً بالزاد ..
وهو في آخر الركب يقول: لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد
حول ولا قوة إلا بالله، ويقول: نعم الزاد هو يا رب.
فكلامه ذلك له
نور يوم القيامة ما بين السماء والأرض،  فابعث إليه بزاد
فدعا النبي - صلى الله عليه وسلم - رجلا فدفع إليه زاد حدير  وأمره إذا انتهى إليه حفظ عليه ما يقول، )اسمع ما يقول )
ويقول له: إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقرئك السلام ورحمة الله،... ويخبرك أنه كان نسي أن يزودك وإن ربي تبارك وتعالى أرسل إليّ جبريل يذكرني بك،..
فذكره جبريل وأعلمه مكانك
فجاء هذا الرجل بالزاد الى حدير
وهويقول : سبحان الله والحمد لله
ولا حول ولاقوة الا بالله ... ويقول: نعم الزاد هو يارب
فدنا منه ثم قال له: إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم  يقرئك السلام ورحمة الله..
وقد أرسلني إليك بزاد فحمد الله حديرا وأثنى عليه وصلى على النبي - صلى الله عليه وسلم -
ثم قال: الحمد لله رب العالمين ..ذكرني ربي من فوق سبع سماوات ومن فوق عرشه.. ورحم جوعي وضعفي، ..
والشاهد يا عباد الله ..أن الله لاينسى أولياءه .. فقال يارب .. يا رب كما انك لم تنس حديراً.... فاجعل حديراً لا ينساك.
قال فحفظ ما قال...ورجع إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فأخبره بما سمع منه ...حين أتاه وبما قال
فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: اسمعوا يا عباد الله .. "أما إنك لو رفعت رأسك إلى السماء ...لرأيت لكلامه ذلك نوراً ساطعا ما بين السماء والأرض"
aa{عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ }الرعد9

 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1008

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 29-04-1434 هـ 02:01 صباحا || رقم المشاركة : 22278


يا محبّ الثناء والمدح إني ........من حيائي خواطري في شتات
أنت أهل الثناء والمجد فامنن...... بعبير من الثناء المواتي
حبّنا وامتداحنا ليس إلا............ ومضةً منك يا عظيم الهبات
لو نظمنا قلائداً من جمانٍ .........ومعانٍ خلابةٍ بالمئات
لو برينا الأشجار أقلام شكر........ بمداد من دجلة والفرات
لو نقشنا ثناءنا من دمانا............. وبذلنا أرواحنا الغاليات
( سبحانك ..لا نحصي ثناءا عليك انت كما اثنيت على نفسك )

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1008

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 29-04-1434 هـ 02:05 صباحا || رقم المشاركة : 22279


يقول ابن الصلاح رحمه الله .. يسمى العبد ذاكراً
قال: "من حافظ على الأذكار الواردة المأثورة صباح مساء
وأدبار الصلوات، وفي كل ميقات، فهو من الذاكرين الله كثيراً".

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1008

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 29-04-1434 هـ 02:05 صباحا || رقم المشاركة : 22280


يا رب كما انك لم تنس حديراً.... فاجعل حديراً لا ينساك.

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

  الكاتب : أم إسماعيل

مشرف



غير متصل حالياً

المشاركات : 1008

تأريخ التسجيل
 الأحد 03-06-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 29-04-1434 هـ 02:08 صباحا || رقم المشاركة : 22281


جزاااااااكم الله خيراً كثيراً وبارك في جهودكم وجعل ذلك في ميزان حسناتكم وجعلكم مباركاً أينما كنتم وحيثما توجهتم ...

 

توقيع ( أم إسماعيل )
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من كانت عنده لأخيه مظلمة في مال أو عرض فليأته ، فليستحلها منه قبل أن يؤخذ وليس عنده دينار ولا درهم ، فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته فأعطيها هذا ، وإلا أخذ من سيئات هذا فطرحت عليه ثم طرح في النار ).
أخرجه البخاري.

 

  الكاتب : اللبؤه

مشرف


غير متصل حالياً

المشاركات : 140

تأريخ التسجيل
 الجمعة 12-05-1432 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في السبت 05-05-1434 هـ 09:51 مساء || رقم المشاركة : 22364


ايش هالدرر يا اخيتي ام اسماعيل

 

توقيع ( اللبؤه )
My home is my heaven because of Islam

بيتي جنتي لأني أقيم أعمال الدين فيه

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2