مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات

شبكة الدعوة والتبيلغ » المنتديات » مـلـتـقـــــــــــــــــــــــيات الأحبـــــــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــــــــامه » مـلـتـقـــــــــى الخطـــــب المنبريـــــــــــــــــة


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» خطبة الجمعة ..رحمة الله والدعوة الى الله ..أبو مصعب

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في الجمعة 16-06-1434 هـ 11:20 مساء - الزوار : 2236 - ردود : 2


الخطبة : رحمة الله والدعوة الى الله 


الخطيب ك ابو مصعب محمد حماد 


 



 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

  الكاتب : ابو مصعب محمد حماد

مدير الموقع


غير متصل حالياً

المشاركات : 981

تأريخ التسجيل
 الثلاثاء 02-06-1430 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الجمعة 16-06-1434 هـ 11:26 مساء || رقم المشاركة : 22827


خطبة الجمعة
مسجد معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما
الخطيب :أبو مصعب محمد حماد
(رحمة الله تعالى والدعوة إلى الله ) ...( 26/4/2013)
اللهم لك الحمد خير مما نقول .... ومثل ما نقول ,
وفوق ما نقول ... لك الحمد بالايمان ولك الحمد بالإسلام
ولك الحمد بالقران ولك الحمد بالقيام
عز جاهك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك ولا اله الا انت ,
في السماء ملك وفي الارض سلطانك ,
وفي البحر عظمتك , وفي الجنة رحمتك.. وفي النار سطوتك,
وفي كل شيء حكمتك
اللهم بك تفرد المتفردون في الخلوات
سبحت لجلالك الحيتان في البحار
واصطفت لقدسك الأمواج المتلاطمات
أنت الذي سجد لك سواد الليل ...وسجد لك ضوء النهار
طوبى لقلوب ملاتها خشيتك واستولت عليها محبتك
سبحانك يا من آتتك الأرض والسماء طائعة
الشمس والبدر من أنـــوار حكمتـه * * * البر والبحر فيض من عطاياه
الطيــر سبـحـه والوحــش مـجــده * * * والمــوج كبــره والحـوت ناجاه
والنمل تحت الصخور الصم قدسه * * * والنحل يهتف حمــدا في خلاياه والصلاة والسلام على من رفعت به منارة الاسلام
وحطمت به دولة الاصنام ,
وفرضت به الصلاة والصيام خير من افطر وصام , وخير من سجد وقام , رسول البشرية ومعلم الانسانية ,
زعزع كيان الوثنية صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
عباد الله ...أوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى..
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ))
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً))
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً {70} يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً))
أما بعد :
فإن أصدق الحديث كتاب الله , وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
أما بعد :
فحياكم الله جميعا وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا
عباد الله
أوصيكم ..ونفسي بتقوى ..فالتقوى يا عباد الله ..هي العاصم من القواسم وهي المنجية من المهالك ..
وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
عباد الله
إن تعظيمُ الله جلا وعلا في القلوب.. وإجلالُه في النفوس
هو زادُ العابدين.. وسلوَى الصابرين، وسياج المتَّقين
فالله سبحانه وتعالى... يُعبد ويُحمَد ويُحَبّ.... لأنه أهلٌ لذلك
وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم
(لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيتَ على نفسك )
وفي الصحيحين: ولا أحدَ أحبّ إليه المدح من الله؛ ولذلك مدح نفسه
عباد الله ربٌّنا جل وعلا عظيم..
حجابه النور..، لو كشَفه ...لأحرقَت سبحاتُ وجهه ما انتهى إليه بصره،
أنت أهل الثناء والمجد ** فامنن بجميل من الثناء المواتي
يا محب الثناء والمدح إني ** من حيائي خواطري في شتاتي
حمدنا وثنائنا ليس إلا **هبة منك يا عظيم الهبات
لو نظمنا قلائد من جمان ** ومعان خلابة بالمئات
لو برينا الأشجار أقلام شكر ** بمداد من دجلة والفرات
لو نقشنا ثنائنا من دمانا ** أو بذلنا أرواحنا الغاليات
سبحانك لا نحصي ثناءا عليك أنت كما اثنيت على نفسك
حديثنا اليوم ..يا عباد الله ...حديث محب ..
حديثنا اليوم ...عن الله جل وعلا ..عن صفة من صفاته جل وعلا
صفة استوى بها على أعظم المخلوقات ..استوى بها على عرشه
آلا وهي صفة الرحمة فقال سبحانه وتعالى :الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى
وانزل سبحانه وتعالى سورة كاملة باسمه ..سورة الرحمن
الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خلق الانسان * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ
فربنا جل وعلا ..ارحم الراحمين ..وسعت رحمته كل شيء ..
ومن رحمته سبحانه وتعالى انه خلق يوم خلق السموات والأرض مائة رح كل رحمة طباق ما بين السماء والأرض،..
فجعل منها في الأرض رحمة،...
فبها تعطف الوالدة على ولدها، والوحش والطير بعضها على بعض،
وأخَّر سبحانه وتعالى تسعًة وتسعين رحمة ...يرحم بها عباده يوم القيامة...
يصف لنا النبي صلى الله عليه وسلم مشهد لرحمة الله
يقول عمر رضي الله عنه ..
قدم على النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - بسبي،
فإذا امرأة من السبي تسعى وتبحث عن ابنها .. إذ وجدت صبيًّا في السبي أخذتْه فألصقتْه ببطنها وأرضعته..
فقال لنا النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -:
((أترون هذه طارحة ولدها في النار))،....... قلنا: لا،
فقال صلى الله عليه وسلم : لله أرحم بعباده من هذه بولدها
نعم يا عباد الله ... لله أرحم بعباده من الوالدة بولدها،
فالرحمة ..يا عباد الله ..هي صفة من صفات الله جلا وعلا العظيمة
فهو سبحانه وتعالى القائل : إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ
وهو القائل عن نفسه : وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ
وهو القائل جل وعلا مخبراً عن كرمه وإحسانه رحمته
وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ
فهو ارحم الراحمين ..وخير الراحمين ..وسعت رحمته كل شيء
والملائكة تدعو للمؤمنين..وتثني على ربها وتتقرب إليه بصفة الرحمة
فالملائكة تدعو وتقول:
رَبَّنَا وَسِعْتَ كُـلَّ شَىْء رَّحْمَةً وَعِلْماً... فَٱغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُواْ وَٱتَّبَعُواْ سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ ٱلْجَحِيمِ....
ربنا وسع كل شيء برحمته وعم كل حي بنعمته
عباد الله
من الأسباب الجالبة لرحمة الله جل وعلا ...
الدعوة إلى الله ..
فنبينا صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ )
صح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال :
«الراحمون يرحمهم الرحمن, ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء» رواه أبو داود والترمذي
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم
فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : قل اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي و رحمتك أرجى عندي من عملي فقالها.. ثم قال : عد فعاد ثم قال : عد فعاد فقال النبي صلى الله عليه وسلم : قم فقد غفر الله لك..
جاء أعرابى الى رسول الله فقال له يا رسول الله
" من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ " فقال الرسول "الله" فقال الأعرابى: بنفسه فقال النبى: بنفسه فضحك الأعرابى وقال: اللهم لك الحمد.
فقال النبى: لما الابتسام يا أعرابى؟ فقال: يا رسول الله إن الكريم إذا قدرعفى إذا حاسب سامح قال النبى: فقه الأعرابى...
نعم يا عباد الله ... فربنا ذو رحمة ...
الله جل وعلا.. يقول.. ومن أعظم مني جودا وكرما ,
عبادي يبارزوني بالعظائم ,....... وأنا أكلؤهم على فرشهم ,
إني والجن والإنس في نبأ عظيم , ......أخلق ويعبد غيري ,
وأرزق ويشكر سواي ,
خيري للعباد نازل ,... وشرهم إلي صاعد
أتحبب إليهم بنعمي............. , وأنا الغني عنهم ,
ويتبغضون الي بالمعاصي......... وهم أفقر شيء إلي ,
من أقبل تلقيته من بعيد........ ومن أعرض عني ناديته من قريب ,
ومن ترك لأجلي............. أعطيته فوق المزيد ,
من أراد رضاي ...........أردت ما يريد ,
ومن تصرف بحولي وقوتي .....ألنت له الحديد ,
أهل ذكري ......أهل مجالستي , ....وأهل شكري ....
وأهل زيادتي.... وأهل طاعتي أهل كرامتي
وأهل معصيتي ....لا أقنطهم من رحمتي ,
إن تابوا إلي ....فأنا حبيبهم ,
فإني أحب التوابين وأحب المتطهرين ,
فإ لم يتوبوا إلي فأنا طبيبهم......
أبتليهم بالمصائب...... لأطهرهم من المعايب .... ,
أشكر اليسير من العمل , ......وأغفر الكثير من الزلل ,
رحمتي سبقت غضبي ,
وعفوي سبق عقوبتي ,
وأنا أرحم بعبادي من الوالدة بولدها
نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ
من رحمة الله جل وعلا انه يستر الذنوب في الدنيا يغفرها في الآخرة
يا من اسرفت على نفسك تب الى الله فربنا ذو رحمة واسعة ..
فتتجلى رحمة ربنا جل وعل اأنه سبحانه وتعالى : يُدنِي المؤمن،
فيضع عليه كنفه ويستره،
فيقول: أتعرف ذنب كذا؟ أتعرف ذنب كذا؟
فيقول: نعم، أي رب، حتى إذا قرَّره بذنوبه، ورأى في نفسه أنه هلك،
قال: سترتها عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم، فيُعطَى كتاب حسناته
نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ
إذا يا عباد الله ..
الدعوة إلى الله ..جالبة لرحمة الله تعالى ....
فالبلاغ عن الله شرف عظيم وأي شرف بل البلاغ عن الله من أعلى المقامات ..لانها وظيفة الأنبياء والمرسلين لتعبيد الناس إلى ربهم واخراجهم من الظلمات الى النور
قال تعالى : ({وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }فصلت33
والله ما كرمت هذه الأمة ولا شرفت إلا بحملها هذا الدين
يدخل ربيعي ابن على ملوك الفرس ..على رستم
فيقول له : ما الذي جاء بكم يا أعربي ..
اسمعوا يا عباد الله لهذا الكلام الذي يسطر وينقش منهاجا للامة
نحن قوم ابتعثنا الله ..
فخيرية هذه الأمة مستمدة من قيامها بالدعوة إلى الله ..
قال الله تعالى : {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ }آل عمران110
اما حالنا اليوم ..عندما قصرت الامة في الدعوة والبلاغ عن الله وعن رسوله ..اصبحنا غثاء كغثاء السيل لا قيمة لنا بين الأمم
انشغلت الامة عن مقصدها بالعروش الزائلة والكراسي الفانية والدنيا الحقيرة والشهوات الرخيصة ..
عاشوا لعروشهم وفروجهم ..فهانت الأمة على الله ...
زال سلطانها ..وضاعت هيبتها ومسخت هويتها واحتلت أرضها
وتكالبت عليها أمم الأرض ...انظروا الى فلسطين وبورما والشام ..
فالله يقول: إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( من راى منكم منكر فليغيره )) الحديث...
عباد الله
فالدعوة الى الله جالبة لرحمة الله تعالى ..ارحموا من في الأرض يرحمك من في السماء
الراحمون يرحمهم الرحمن ....
عباد الله ...تعالوا بنا لنتفكر سويا ...
الله يقول : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56
الان عدد سكان العالم حوالي سبع مليار منها مليار ونصف مسلم
وخمسة ونصف المليار غير مسلم ...
من لهولاء الناس ؟ من يدعوهم الى الله ؟ من يعبد الناس لرب الارض والسماء ...فالله يقول: وما خلقت الجن والانس ...
فمن رحمة الله جلا وعلا ..انزال الكتب وإرسال الأنبياء والمرسلين
الله جل وعلا أرسل من الأنبياء والمرسلين 124 ألف نبي ورسول عليهم السلام ..
جاءوا بدعوة واحدة ..اعبدوا الله
قولوا لا اله إلا الله تفلحوا ................
فالله جلا وعلا ختم النبوة بمحمد صلى الله عليه وسلم لانبي بعده
فالله يقول في كتابه العزيز ..
( وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15
(( وان من امة الا خلا فيها نذير )).........
( وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }الرعد7
لا نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلم ..من هم الذين يحملون الرحمة الى الناس ..من هم الذين يبلغون عن الله ...
اسمع يا عبد الله ..
ربنا رب الناس.........{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ }الناس1
والقران هدى {إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ }الزمر41
مكة {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً }البقرة125
نبينا نبي الناس{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }سبأ28
ونحن خير امة {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ }آل عمران110
أنها الأمانة الكبرى
إنها الأمانة الكبرى قال الله تعالى : {إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً }الأحزاب72
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً }البقرة
فالدعوة إلى الله واجبة على هذه الأمة ..
ولقد دلت الأدلة من القران والسنة على وجوب الدعوة إلى الله تعالى
وإنها من أعظم الفرائض التي افترضها الله على هذه الأمة
قال الله تعالى : {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
{ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }القصص87
((وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُّسْتَقِيم ))
{قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }يوسف108))
يقول ابن القيم رحمه الله في كتاب مدارج السالكين ومفتاح دار السعادة ..:((فلا يكون الرجل من اتباعه حقا حتى يدعو الى ما دعا إليه ، ويكون على بصيرة ))ا
أما الأدلة النبوية
ما ثبت في صحيح البخاري : (( بلغوا عني ....)) الحديث
عباد الله
كم منا يحفظ مئات من الايات ولكنه مضيع لامر رسوله صلى الله عليه وسلم الذي يدل على الوجوب : (( بلغوا عني ))
ومنها من حديث ابن مسعود قال : سمعت رسول الله يقول : (( نضر الله امرأ سمع منا حديثا ، فبلغه كما سمعه ، فرب مبلغ أحفظ من سامع )) وفي رواية (( اوعى من سامع ))
وفي خطبته يوم النحر صلى الله عليه وسلم قال :
(( ليبلغ الشاهد منكم الغائب ))
عباد الله
نملة تفكرت لبني جنسها ..حملت الشفقة والرحمة ..
الرحمن الرحيم في سمائه..عجب الله ....من همها وفكرها ...
سطر الله العظيم ..دعوتها في كتابه العزيز ..
واسمع يا عبد الله ...
{حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ ...قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ
لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ * فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا
وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ }النمل18
عبد الله .....امة الله
أنا وأنت مكلف ..أنا وأنت مأمور بواجب الدعوة إلى الله
عباد الله ..تعالوا بنا ...
لنتحرك لدين الله والدعوة إليه ...انها دعوة النور ودعوة الهدى ..
نعم قم يا عبد الله ..واسمع الدنيا عن الله وعن رسوله ..
بارك الله لي ولكم في القران العظيم ونفعني واياكم بما فيه من الايات والذكر الحكيم ..أقول ما تسمعون .........
الخطبة الثانية
الحمدُ للهِ الذي أنشأَ وبَرَا،... وخلقَ الماءَ والثَّرى، ...وأبْدَعَ كلَّ شَيْء وذَرَا،
ولا يَعْزُبُ عن علمه مثقالُ ذرةٍ في الأرض ولاَ في السَّماء
أرسل رسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون
وأشهد أن نبينا محمدا عبد الله ورسوله , أرسله هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا
..بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاده
كلما كبرت الدعوة .......وكلما انتشر الصلاح
وكلما أذن المؤذنون ......وكلما أفطر الصائمون
وكلما أحرم الحجاج والمعتمرون .............
وكلما ارتفعت السبابة .....بلا اله إلا الله ....
تذكرنا محمداً صلى الله عليه وسلم
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً }الأحزاب45
أحبتي في الله
صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( بدأ الاسلام غريبا )) الحديث
يقول الله: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }الحجرات10
يقول الله : {ْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }المائدة2 ))
عباد الله ..
بينكم في هذا المسجد الطيب المبارك اخوة لكم في الدين ...
مهاجرين من اجل العقيدة ..( جماعة خارجة في سبيل الله تعالى)
لا يريدون شيء من متاع الدنيا الفانية ..
يحملون قصة الرسالة ..دعاة إلى الله ....
حالهم : قل هذه سبيلي أدعو إلى ....
الجماعة ضيوف في مسجدنا لمدة ثلاث أيام ..
يحيون في المسجد حلقات التعليم ..
ويتجولون على الناس في البيوت والأسواق ..يذكرون الناس ويدعون إلى الله ..يتشبهون بمحمد صلى الله عليه وسلم ..عندما كان يتجول على الأسواق ..عكاظ وذي المجنة ..
فلهم حق علينا..النصرة والتعاون والخدمة والإكرام ...إن شاء الله تكونوا مستعدين ..
صلوا وسلموا على من أمركم الله بالصلاة والسلام عليه

 

توقيع ( ابو مصعب محمد حماد )
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً *وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً*وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
كن ممن يحملون هم الدعوة لا ممن تحمل الدعوة همهم
قال سفيان الثوري : "إستوصوا بأهل السنة خيراً؛ فإنهم غرباء"

 

  الكاتب : غالب عبابنة

الاعضاء
عضو مميز



غير متصل حالياً

المشاركات : 222

تأريخ التسجيل
 الإثنين 03-07-1431 هـ

 

مراسلة الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 22-10-1435 هـ 10:45 مساء || رقم المشاركة : 23338


جزاك الله خيراً وجعلها في ميزان حسناتك

 

توقيع ( غالب عبابنة )
ومن أحسن قولاً ممن عمل صالحاً وقال إنني من المسلمين

 

 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2