مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » شـــؤون الدعوة والتبليغ


العقر ... قصة واقعية

 

 

 


هذة قصة واقعية حدثت مع احد اصدقائى واسمه العقر

وهى انه عمل فى احدى القرى الريفية وكان لا  يذهب الى العمل الا اياما قليله خلال الشهر

وكان احد  اهل القرى يقوم بعمله وياخذ جزء من راتبه مقابل ذلك
وحدث ان اجتمع له  مبلغ كبير من المال وفكر فى استثمار ماله وهداه تفكيره الى ان يشترى خراف يربيها ويسمنها ثم يبعها وخصوصا انه  من بيئة ريفيه وعيد الاضحى على  اقتراب

وحدثت احداث غريبه مع  صديقى العقر وخرافه حركت فى نفسى غريزه الشعر فسطرتها ابيات شعرية اليكم الابيات



اعتاد العقر فى  عمله  على الزوغان

                            قائلا لنفسه دى شطارة  وفهلوه

  انا من الجدعان

                  ثم  اخذ ماله واشترى ثلاثة خرفان

ليسمنهم ويربيهم ويكسب فيهم كمان

                فإذا بالاول يلقى بنفسه من اعلى البنيان

قائلا للعقر انا منتحر وطالب  الحلال

              واذا بالثانى يخر  ميتا

يقول للعقر انا ايضا  طالب الحلال

                فقال العقر  بقى  لى واحدا

  اسمنه  ليكون عوضا  عما  كان

              وجلس  يطعمه من اطايب الطعام

حتى  امتلات احشاءه وجلس  قائلا

            سن السكين واتنى  به اوام

لعلك تلحقنى فانا ايضا  طالب  الحلال

فذهب من  المال حرامه

          وبقى ما  هو منه  حلال

  اذا  المرء  لم  يطب مطعمه

              فقل  على  الدنيا اذا  سلام



    اخوكم صلاح    حلوه ه ه  ولا  ملتوته

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: رعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 15-05-1429 هـ 09:18 صباحا ]

اما حلوه فهيه حلوه  لكن فيها لتّه    

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أراني اركب الاشواق دوماً *** ولكن ما صفالي الود يوماً

الكاتب: رعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 15-05-1429 هـ 09:23 صباحا ]

على فكره اى واحد يلاحظ في مشاركاته انها ملتوته "زي ما يقول صلاح"
يظغط على تحرير ويعدل الملتوت...حفظنا الله واياكم من اللتتتتــــــه
   

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أراني اركب الاشواق دوماً *** ولكن ما صفالي الود يوماً

الكاتب: ابو عمر الحجايا
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 15-05-1429 هـ 12:00 مساء ]


اياكم واللّتّ الا بالفتّ

  لتت
: لَت السَّوِيقَ والأَقِطَ ونـحوَهما، يَلُتُّه لَتا: جَدَحَه، وقـيل: بَسَّه بالـماء ونـحوه؛ أَنشد ابن الأَعرابـي:
سَفَّ العَجوزِ الأَقِطَ الـمَلْتُوياواللُّتَات: ما لُت به.
اللـيث: اللَّت بَلُّ السَّوِيق، والبَسُّ أَشَدُّ منه. يقال: لَت السَّوِيقَ أَي بَلَّه، ولَت الشيءَ يلُتُّه إِذا شَدَّه وأَوثَقَه؛ وقد لُت فلانٌ بفلانٍ إِذا لُزَّ به وقُرِنَ معه.
واللاَّت، فـيما زَعَمَ قومٌ من أَهل اللغة: صخرة كان عندها رجلٌ يَلُت السَّويقَ للـحاجِّ، فلـما مات، عُبِدَتْ؛ قال ابن سيده: ولا أَدري ما صحة ذلك، وسيأَتـي ذِكْرُ اللاَّت، بالتـخفـيف، فـي موضعه.
اللـيث: الْلَّت الفِعْلُ من اللُّتات، وكلُّ شيء يُلَت به سَوِيقٌ أَو غيره، نـحو السَّمْن ودُهْنِ الأَلْـيَةِ. وفـي حديث مـجاهدٍ فـي قوله تعالـى: {أَفَرَأَيْتُم اللاَّتَّ والعُزَّى}؟ قال: كان رجلٌ يَلُت السويقَ لهم، وقرأَ: أَفرأَيتم اللاَّت والعُزَّى؟ بالتشديد. قال الفراء: والقراءة اللاَّت، بتـخفـيف التاء، قال: وأَصلُهاللات، بالتشديد، لأَن الصنم إِنما سمي باسم اللاَّت الذي كان يَلُت عند هذه الأَصنام لها السويقَ أَي يَخْـلِطُه، فخفف وجعل اسماً للصنم؛ قال ابن الأَثـير: وذكر أَن التاء فـي الأَصل مخففة للتأْنـيث، ولـيس هذا بابها. وكان الكسائي يقف علـى اللاَّه، بالهاء. قال أَبو إِسحق: وهذا قـياسٌ، والأَجْوَدُ اتَّباعُ الـمصحف، والوقوف علـيها بالتاء. قال أَبو منصور: وقول الكسائي يوقف علـيها بالهاء يدل علـى أَنه لـم يجعلها من اللَّت، وكان الـمشركون الذين عبدوها عارَضُوا باسمها اسم الله تعالـى الله عُلُوّاً كبـيراً عن إِفكهم ومُعارضتهم وإِلْـحادهم فـي اسمه العظيم.
واللُّتَات: ما فُتَّ فـي قُشور الـخَشَب.
ابن الأَعرابـي: اللَّت الفَتّ؛ قال امرؤ القـيس يصف الـحُمُر:
تَلُتُّ الـحَصَى لَتّاً بسُمْرٍ رَزينةٍ
مَوارِنَ، لا كُزْمٍ ولا مِعِراتِ
قال: تَلُت أَي تَدُقُّ. والسُّمْرُ: الـحَوافِرُ. والكُزْمُ: القِصارُ؛ وقال هِمْيانُ فـي اللَّت، بمعنى الدَّقِّ:
{ يعني لا تخبص المعاني } بالعامية
من لسان العرب لابن منظور
الله يوفقكم

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ص الى كل الأحباب في مشارق الأرض ومغاربها عليكم بالحكمة ولين الحديث والتمتع بالقوة الخلقية في الدعوة الى الله

الكاتب: mohamed aly
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 12-06-1431 هـ 10:03 صباحا ]

لم افهم شيئ

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[rams]http://[/rams]



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2