مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الأحـــــــــــــــــــــــــوال


أصغر داعية في العالم

 

 

 

حدثني شيخ جليل صادق فقال:
هل تعرف أصغر داعية في العالم ؟!
قلت : عيسى بن مريم عليه السلام ! قال : لا ؛ في هذا الزمان ؟ قلت : هات !
قال اسمع :
لي قريب فتح الله عليه الدنيا ؛ فأُغدِقت عليه الأموال والجاه . فأصبح له شأن
في الناس كبير ؛ وله في كل شيء نصيب إلاَّ في العلاقة مع الله ! فهي مقطوعة
تماماً ؛ لا يعرف الصلاة ولا يطرق للمسجد باباً مع وفور صحته وسعة رزقه !.
رَزَقه الله فوق ذلك ابناً جميل الطلعة ؛جمع الله فيه ما فرَّقه في سائر
الأطفال من الجمال والذكاء والفطنة والفصاحة واللباقة ؛ وهو مع هذا لم يتجاوز
عمره الست سنوات !! أي أنه لم يدخل المدرسة بعد .
جاء يوماً إلى مجلس أبيه ؛ وأبوه سادر في غيّه ؛ قد سمّر عينيه في شاشة التلفاز
و(الريموت كنترول ) بين يديه يقلب القنوات ؛ وفَغرَ فاه كالأبله وغاب عن
الوعي ! . دخل الطفل على أبيه ورأسه ينطف بالماء ووجهه كذلك ؛ مشمراً عن ذراعيه
الصغيرتين اللتين يقطر منهما الماء أيضاً .. وقف أمام أبيه .. نظر إليه نظرة
طفولية فيها كل معاني البراءة !
قال له أبوه :
- سلامات ! إلى أين إن شاء الله ؟!
- قال بلهجة بريئة فيها لثغة (إلى المثجد ..أروح أثليّ مع الناث ..مع المثلمين
ماني ذيّك يهودي ..أنت يابابا يهودي ما تحب الثلاة ) وترجمة هذه العبارة ( إلى
المسجد أذهب أصلّي مع الناس مع المسلمين لست مثلك يهودياً ؛ أنت يا أبي يهودي
ما تحب الصلاة ) ..
- ( غص الأب برِيقه ) .. يا ولد ما هذا الكلام ؟!
- والله ثحيح ! (صحيح ) .. ثم ولّى وترك الأب في دهشته ..!
مكث الأب ساعة إلاّ ربعاً يدور في المنزل لا يلوي على شيء يفكر في ابنه الصغير
الذي قذف في وجهه بهذه القنابل الإيمانية وذهب .
انتظره بفارغ الصبر .. وفجأة فُتح الباب بهدوء وإذا بالصغير يدخل ...
- لماذا تأخرت ..!
- (قلت لك باروح أثلّي ! مع الناث )
أقسم الأب أن الله يحمي هذا الصغير منه فلا يستطيع أن يمسه بسوء ولا أن يمد
نحوه يده بالضرب ؛ ولا لسانه بالشتم ؛ رغم ما كان يُعرف عن هذا الأب من شدة
وجبروت ..
* * *
مكث على هذا الحال سنتين كاملتين .. قال : تأخر الطفل مرة للَّعب خارج البيت ؛
فجُنَّ جنون الأب وقرر الخروج للبحث عنه ؛ وبينما هو يُهم بالخروج إذ بالباب
يُفتح ....و..
- أين كنت ؟ بحثنا عنك في كل مكان .. وفي كل غرفة .. مابقي إلاَّ أن نستعين
بالشرطة للبحث عن حضرة جنابك الكريم !
- (يا بابا.. يا بابا .. أنت ليش ما تفهم .. أنت يهودي يا بابا اللي ما يحب
الصلاة يهودي ! لعبت وبعدين صليت المغرب وتكلمت مع جارنا عبدالعزيز وجئت
مباشرة .. ما تأخرت) ..
- قال الأب : لم أعِ بنفسي إلاَّ ودموعي تنثال على خدي ...إلى متى هذه الغفلة
.؟ إلى متى وأنا أتلقى هذه المواعظ البريئة وأنا في ظلمة الذنب ؛ من طفل أنطقه
الله تعالى بالحق ؟ .والله لم يكن لأحد تأثير عليه حتى أمه رغم صلاحها لم تكن
تلقنه هذا الكلام ولكنه الله عز وجل إذا أراد شيئاً كان !.
تأملته طويلاً .. وقد دخلتني هيبة منه ؛ وقذف الله له في قلبي محبة ممزوجة
برهبة ..لم تكن فيَّ من قبل ! .. برهة من الوقت مرت بنا .. وصمت ونظرات .. لم
يقطع ذلك الصمت إلاّ صوت الحق ينادي لصلاة العشاء .. صوت الأذان الجميل الذي
انطلق من المسجد المجاور الذي لا أتذكر متى آخر مرة دخلته !
نظر إليَّ ولدي كمن يقول لي : يا أبي خذ بيدي وهيا بنا سوياً إلى رحاب الله
...قفزت ! وحملته بين ذراعيّ بعد أن توضأت وقبلّتُه قبلة طويلة خرجت من أعماق
قلبي ودموعي تغطي خده الصغير وذهبت به إلى المسجد ولم أكد أضع أول قدم على عتبة
المسجد حتى رأيت ابني يكاد يطير من الفرح ؛ كلما لقي أحداً من المصلين الذين
يعرفهم ؛ عرّفهم عليّ :
- هذا بابا .. يا عم ( أحمد )..! يا عم (فهد) هذا بابا .. هذا بابا يا ….
توافد المصلون من أصدقاء الداعية الصغير يهنئون أباه على نعمة الصلاة ! ودخوله
المسجد لأول مرة منذ سنوات طويلة .
* * *
قال الشيخ !: والله لقد رأيت الرجل تعلو وجهه نضرة جميلة ؛ بعد أن كانت تعلوه
كآبة وقترة وغبرة .. رأيته تكسو وجهه لحية جميلة ! وكان يحدثني عن هذا الطفل
أنه كان يزعجهم حتى يوم الجمعة من الصباح الباكر ؛ نوقظه ليغتسل وتطيبه أمه
ليذهب إلى صلاة الجمعة ..
فال الشيخ : كنت أرى ذلك الطفل يلعب مع الصغار في الشارع فأستغرب وأقول في نفسي
أمعقول أن يكون هذا داعية ناجحاً على صغره ولعبه .. ويفشل كثير منا على كبرنا
وجِدِّنا ! ....
* * *
وبعد .. فإن الله عز وجل إذا أراد أمراً هيأ له أسبابه ؛ وهل أجمل من طفلٍ
ينشئه الله تعالى في طاعته ويحوطه بحفظه ؛ وهل ينتظر (بعض) الآباء أن يقودهم
أبناؤهم إلى المساجد .. بدلاً من أن يكونوا هم عوناً لأبنائهم على الخير ؛ وهل
انقلبت مفاهيم التربية حتى يكون الابن هو الذي يربي أباه…
وكم بيننا من عبر ولكن لا نعتبر !..

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب: ياسين930
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 20-05-1429 هـ 02:11 صباحا ]


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
وبعد .. فإن الله عز وجل إذا أراد أمراً هيأ له أسبابه ؛ وهل أجمل من طفلٍ
ينشئه الله تعالى في طاعته ويحوطه بحفظه ؛ وهل ينتظر (بعض) الآباء أن يقودهم
أبناؤهم إلى المساجد .. بدلاً من أن يكونوا هم عوناً لأبنائهم على الخير ؛ وهل
انقلبت مفاهيم التربية حتى يكون الابن هو الذي يربي أباه…
وكم بيننا من عب

الكاتب: ابو عمر الحجايا
 مراسلة موقع رسالة خاصة
أصغر داعية [بتاريخ : الأحد 20-05-1429 هـ 01:32 مساء ]



﴿   ( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم)

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ص الى كل الأحباب في مشارق الأرض ومغاربها عليكم بالحكمة ولين الحديث والتمتع بالقوة الخلقية في الدعوة الى الله

الكاتب: فاطمة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 20-05-1429 هـ 02:45 مساء ]


عاجل

السلام عليكم ان شابة في مقتبل العمر من الله علي بالهداية الي طريق الحق و علمت ان الدعوة الي الله فرض علي كل من يشهد انه لا اله الا الله و ان محمد رسول الله                                                فهل من متطوع يعلمني كيف ادعو الي الله
جزاكم الله خيرا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اجمل منك لم تري عيني واحسن منك لم تلد النساء
خلقت مبرءا منكل عيب كانك خلقت كما تشاء

الكاتب: دعوة الى الممات
 مراسلة موقع رسالة خاصة
شيخ يايسن [بتاريخ : الإثنين 21-05-1429 هـ 06:32 صباحا ]

والله قصة معبرة وجميلة جدا جدا  وهم  ملائكة  لو  احسنا  تربيتهم  فهم  فيهم  براءة الملائكة  هولاء  احباب  الله 
جززززززاك  الله  خير  لاتنسونا من دعائكم

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اللهم بصرنى بعيوبى عن عيوب المسلمين وبذنوبى عن ذنوب المسلمين...واغفرها لى

الكاتب: ابو عمر الحجايا
 مراسلة موقع رسالة خاصة
عاجل [بتاريخ : الإثنين 21-05-1429 هـ 08:17 صباحا ]

[size=3]أختنا فاطمة
  سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
  استمري بمتابعة هذا الموقع وستتعرفين على جهد الدعوة الى الله من خلال مراسلاتك مع اخواتنا عاشقة الجنة ومليكة الطهر و نورة وغيرهن ومتابعة التعليقات والمواضيع والاستماع للبيانات الخاصة بجهد النساء على هذا الموقع
وفقك الله
[/size]
 

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ص الى كل الأحباب في مشارق الأرض ومغاربها عليكم بالحكمة ولين الحديث والتمتع بالقوة الخلقية في الدعوة الى الله

الكاتب: نورة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الى اختي فاطمة [بتاريخ : الإثنين 21-05-1429 هـ 10:20 مساء ]

السلام  عليكم و رحمة الله و بركاته
انا مستعدة ان شاء الله ان  نتعلم جميعا جهد الحبيب المصطفى عليه الصلاة و السلام  و مستعدة بان نتعلم نكون داعيات الى الله عز و جل و كذلك نتعلم الاع السلاممال المباركة الاخرى التي جاء بها الرسول الكريم
ضروري نجتهد و  نضحى حتى نرجع الى مقصد الحياة و انا متاكدة ان النساء و الفتيات اذا تعلمن هذا الجهد العظيم سيعم خير كثير
و على قدر صدقنا الله جل و علا سيعطينا
نحن نجتهد الله سيفتح عاجلا ام اجلا لا نمل و لا نكل درج درج و على الله الفرج

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[B][I]فيا عجبا كيف يعصي الإله
ام كيف يجحده الجاحد
و في كل شيء له آية
تدل على انه الواحد
و لله في كل تحريكة
و تسكينة في الورى شاهد[/I][/B]

الكاتب: نورة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 21-05-1429 هـ 10:27 مساء ]

الاع السلاممال اعتذر على هذا الخطا في الكتابة قصدت الاعمال

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[B][I]فيا عجبا كيف يعصي الإله
ام كيف يجحده الجاحد
و في كل شيء له آية
تدل على انه الواحد
و لله في كل تحريكة
و تسكينة في الورى شاهد[/I][/B]

الكاتب: ابو عمر الحجايا
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اختنا نورة [بتاريخ : الأربعاء 23-05-1429 هـ 07:59 صباحا ]

[size=3][face=Tahoma]
  بارك الله  فيكم على هذا الاستعداد
  ملاحظة : في حالة ورود خطأ اثناء الكتابة يتم الدخول على اختيار تحرير لتصحيح الخطأ
  وفقنا الله واياكم[/face
][/size]

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ص الى كل الأحباب في مشارق الأرض ومغاربها عليكم بالحكمة ولين الحديث والتمتع بالقوة الخلقية في الدعوة الى الله

الكاتب: العبد الفقير
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 03-09-1429 هـ 03:38 صباحا ]

من كان يريد ان يكون داعي الى الله اولا ان يبدا بي نفسه وبي اهله ثم في الناس وان يكون اساس دعوته الرحمه والخلق وعلى طريقط النبي ولا ينظر الى عيوب الاخرين وان يدعو الله دائمن للناس جميعن وان يحمل هم  النبي وفكره وخلقه ولا يجادل احد من الناس[/size]




اخوكم الفقير العبد الفقير ................................محبكم في الله

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: امل الامة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : السبت 22-12-1429 هـ 03:01 مساء ]

﴿  ( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم) ﴾
الله يعطيكم العافيه والله قصة معبرة وجميلة جدا جدا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------


الصفحات
1 
2 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2