مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » فـتـــــاوي وتقـــــــارير


اللبس الحاصل عند البعض في فتوى الشيـــــخ العـــلامـــــــة محــــمد بن إبراهيــــم آل الشـــــيخ (ر

 

 

 

اللبس الحاصل عند البعض في فتوى الشيـــــخ العـــلامـــــــة محــــمد بن إبراهيــــم آل الشـــــيخ (رحمه الله) في تحذيــــره
        من ((جمعية)) ظُن أنها ((جماعـــة التبليـــــغ))


الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين  (صلى الله عليه وسلم), أما بعد:

ان الشيخ العـــلامـــــــة محــــمد بن إبراهيــــم آل الشـــــيخ (رحمه الله)  كان له رأي معروف في جماعة التبليغ, كما هو واضح في خطابه, الذي هذا نصه:


        خطاب سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ (رحمه الله)
                إلى علماء الأحساء والمقاطعة الشرقية
                      في تاريخ 19/5/1373هـ


                        بسم الله الرحمن الرحيم

من محمد بن إبراهيم إلى من يراه من علماء الأحساء والمقاطعة الشرقية جعلني الله وإياهم من المتعاونين على البر والتقوى ومن المعينين المساعدين لمن على الدعوة إلى الله ينشط ويقوى آمين.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
وبعد: فحامل هذا الكتاب سعيد محمد علي الباكستاني ورفقائه من جمعية التبليغ في باكستان. ومهمتهم العظة في المساجد والإرشاد والحث والتحريض على التوحيد وحسن المعتقد والحث على العمل بالكتاب والسنة, مع التحذير من البدع والخرافات من عبادة القبور ودعاء الأموات وغير ذلك من البدع والمنكرات.
كتبت عنهم بذلك طلباً لمساعدتهم من إخوانهم بالتمكين لهم من ذلك, سائلاً الله تعالى أن يرزقهم حسن النية والتوفيق للنطق بالحق والسلامة من الزلل, وأن ينفع بإرشادهم وبيانهم إنه على شيء قدير .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

فكان الشيخ (رحمه الله) يثني على جماعة التبليغ وقد مات وهو على ثنائه هذا, وقد أكد على ذلك من بعده الشيخ ابن باز (رحمه الله).
لكن بعد موت الشيخ العـــلامـــــــة محــــمد بن إبراهيــــم آل الشـــــيخ  (رحمه الله) حصل لبس عند البعض حول فتوى للشيخ محمد بن ابراهيم في ((جمعية)) كان يُحذر منها, حيث ظنوا بأنها ((جماعة التبليغ)), فأصبح البعض يحتج بهذا ويتخذه حجة في الطعن في جماعة التبليغ..., واليكم توضيح هذا اللبس:

نص الفتوى:

      من محمد بن إبراهيم إلى حضرة صاحب السمو الملكي
        الأمير خالد بن سعود رئيس الديوان الملكي الموقر
                وبعد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
فقد تلقيت خطاب سموكم (رقم36/4/5- د في 21/1/1382هـ) وما برفقه، وهو الالتماس المرفوع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المعظّم من محمد عبد الحامد القادري وشاه أحمد نوراني وعبد السلام القادري وسعود أحمد دهلوي حول طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم التي سموها ((كلية الدعوة والتبليغ الإسلاميّة))، وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم, وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها؛ فإنها جمعية بدعة وضلالة، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم؛ وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك، الأمر الذي لا يسعُ السكوت عنه، ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها، ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته, والسلام عليكم ورحمة الله .
توضيح الفتوى:
أولا :
(كلية الدعوة والتبليغ الاسلامية) المذكورة ليست هي (جماعة التبليغ) ولا تمد لها بصلة, لأن رؤساء هذه (الجمعية) وهم:
1- محمد عبد الحامد القادري  2- شاه أحمد نوراني
3- عبد السلام القادري          4- سعود أحمد دهلوي
ليسوا من علماء جماعة التبليغ ولا حتى من أفرادها العاديين, والشيخ محمد بن إبراهيم صادق في حكمه عليهم .

ثانياً :
ورد في رسالة الشيخ جملة (طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم التي سموها كلية الدعوة والتبليغ الإسلاميّة).
من خلال هذه الجملة, يتبين أن هؤلاء ليسوا من جماعة التبليغ للأسباب التالية:
الأول :
جماعة الدعوة والتبليغ لا تطلب المساعدات المالية من الحكام والملوك بأي حال من الأحوال, ولم يكن لهم سابقة في التردد على أبواب أهل الأموال لا في الماضي ولا في الحاضر, وهذا ليس قول أهل التبليغ فحسب, بل قول الناس جميعاً في عموم دول العالم، وذلك لأن الإخلاص لله هو شعارهم ودثارهم, فالدعوة لا تسيرها المادة من الغير بل كل فرد منهم ينفق مما وهبه الله بالنفس والمال, كل على قدره، ولا يكلف الله نفساً الا وسعها.
ثم هل عجزت جماعة التبليغ في بلاد الهند من إتمام هذه الكلية المزعومة من أيام الملك سعود والأمير خالد والشيخ محمد (رحمة الله على الجميع) نظرا لحرمانها من ذلك الدعم المادي, الذي فطن الشيخ لبطلان كتبها المرفقة كما ذكر في فتواه .

الثاني :
ورد في الفتوى عبارة (مشروع جمعيتهم), ولم يقل (مشروع جماعتهم) لان جماعة التبليغ هي جماعة وليست (جمعية), هكذا تعارف عليها الناس منذ بدايتها وحتى يومنا هذا.
وهؤلاء الأربعة يعرفون تأييد الشيخ محمد بن ابراهيم لجماعة الدعوة والتبليغ, فلذا سموا كليتهم باسمها لينالوا موافقته ظنا منهم, ولكن الله كشف أمرهم.
ثم إن جماعة التبليغ لم يكن لها مشروع بناء كلية في ذلك العام 1382هـ, ولم يكن لها كلية بذلك الاسم حتى يومنا هذا، فهل تعجز جماعة التبليغ من إنشاء مشروع أياً كان إن عزمت وأرادت ذلك، اللهم كلا ثم كلا، فقد وهبهم الله من خزائنه ما يستغنوا به عن طلب غيرهم والتردد على أبواب الأمراء والملوك الذين هم في حقيقة الأمر فقراء لا يقدمون ولا يؤخرون، فالمقدم والمؤخر عند جماعة التبليغ هو المولى عز وجل ولا راد لحكمه، له خزائن السموات والأرض.
فاليوم يسعون لبناء أكبر مسجد ومركز دعوي لهم في انجلترا لتخرج الجماعات الدعوية منه لعموم دول أوروبا والعالم، ولقد أدهش تصميم ذلك المسجد أعداء الإسلام وسعوا جاهدين لإيقافه, ولكن الله نصرهم وهم بصدد التنفيذ بحمد الله, ولن يساهم في ذلك المشروع أي فرد تبليغي من داخل جزيرة العرب أو من جزيرة الهند, كل التكاليف على أحباب بريطانيا فحسب، فإذا كانوا لا يحتاجون لدعم أعضائها, فهم لما سواهم أولى وأفضل وأسلم لدينهم ولدعوتهم.
والجماعة يملكون الأراضي الواسعة الموقوفة من قدمائهم في جميع دول العالم لبناء المراكز ومقر ادارة اجتماعهم السنوي الذي يمتد لعشرات الكيلومترات المربعة, فليسوا في حاجة لمال الغير.

ثالثاً :
ورد في رسالة الشيخ محمد (رحمه الله) للأمير خالد ما نصه) وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم, وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها؛ فإنها جمعية بدعة وضلالة، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم؛ وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك(, ومن خلال ما ورد نقول:
لماذا لا تبرز هذه الكتب, لنرى هل هي تخص جماعة التبليغ أم لا, وهي الآن بالتأكيد موجودة في مكتبة الشيخ محمد بن ابراهيم (رحمة الله عليه).
فجماعة التبليغ ليس لها كتيبات ورسائل تعتمد عليها في نشر الدعوة, بل تقوم بنشر رجالاتها في السهول والجبال, في البر والبحر والجو, فالميدان ساحتهم وليس الإعلام, والخروج ومكابدة الصعاب والمشاق أمراً لا بد منه عندهم .
رابعاً :
ان الشيخ ابن باز (رحمه الله) عندما كان يسأل عن موقفه في الجماعة, كان يحتج بكلام الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ (رحمه الله), وكان ويقول عنه: " سلفي الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ كان رأيه... , وقدس الله روحه... ", كناية عن موت الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ أثناء كلام الشيخ ابن باز في هذه الفتاوى والرسائل, فلو تراجع الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ عن موقفه في الجماعة لكان الشيخ ابن باز أول من يدري بذلك, وسيظهر ذلك في فتاويه ورسائله.
خامساً :
ان الشيخ الدكتور عبد الرزاق الشايجي - عميد كلية الشريعة بالكويت ذكر في كتابه/ فتاوى وكلمات في الموقف من الجماعات: أن الشيخ صلاح الدين مقبول قام بالاتصال بأهل الحديث في باكستان, وتأكد أن جمعية الدعوة والتبليغ لا تمت الى جماعة التبليغ بأي صلة !!!
وبهذا يتبين لنا اللبس الحاصل عند البعض في  فتوى الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ (رحمه الله), ولله الحمد والمنة, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: yemen88
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 04-07-1429 هـ 09:05 مساء ]

الاخ مراد
كان عليك اضافة تعليقك  فوق كلامنا السابق
لا تفرد له خانة جديدة وترد الاقتباس من اهله
مع هذا لا ضير
وانا ازيدك ملاحظتان هامتين على الفتوى السابقة

الملاحظة الاولى
ان الفتوى المزورة على الشيخ محمد بن ابراهيم صدرت بتاريخ 1382هـ
قبل وفاته ب 7 سنوات وقد توفي رحمة الله في رمضان 1389هـ كما هو معلوم
وتوفي الشيخ محمد وعمل التبليغ قائم في مساجد المملكة في مكة مسجد الحفائر والدينة مسجد النور - والخبر مسجد النور ،،،،وكل مساجد  المملكة
فهل يتصور فتوى بتلك الصورة تخص جماعة التبليغ وعملها قائم مدنبا لا مكيا بعد صدورها ب 7 سنين؟؟؟؟؟؟؟؟
ومعلوم ان الحضر الظاهرى تم بعد وفاة الشيخ ب 11 عام
عام فتنة جهيمان 1400هـ
يعنى استمر عمل التبليغ بعد صدور الفتوى 18 عام
فهذا دليل واضح على ان الفتوى لا تخص جماعة التبليغ

الملاحظة الثانية

ورد في كتاب الشيخ التويجرى الطبعة الثانية 1418هـ 1997م القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ نشر دار الصميعي الرياض صفحة 29

مانصه بعد جملة كلية الدعوة والتبليغ الاسلامية هذه العبارة
((( وكذلك الكتيبات الثلاثة المرفقة ضمن رسالتهم )))
فحذفت كلمة الثلاثة من مروجي الفتوى على جماعة التبليغ
حتى لا يعرف القاريء ان هنالك ثلاثة كتيبات مرفقة توضح مذهب القوم
ويعرف انهم ليسوا من جماعة التبليغ بدليل 3 كتيبات
لذا حذفوا كلمة ثلاثة وجعلوها ( وكذلك الكتيبات المرفقة )
واذا عرف السبب بطل العجب

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
جماعة التبليغ -*تجتهد على الطالحين ليكونوا صالحين *
*وعلى الصالحين ليكونوا مصلحين*
*وعلى المصلحين في ديارهم ليكونوا مصلحين في عموم دول العالم*
(وكل ذلك بهدف رضاء الله ودخول الجنة والنجاة من النار )



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2