مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » فـتـــــاوي وتقـــــــارير


جهد التبليغ والجهاز الطرفي العميق

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله     
حقيقة السعادة ومادة السعادة تكمن في العمل الصالح لقوله تعالى(من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة)الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وجعل وظائف أجهزته تعمل وفق الأعمال الصالحة حيث أن مادة الاندورفين التي يفرزها الجهاز الطرفي العميق والذي يقع بالقرب من مركز المخ وهو بحجم ثمرة الجوز وهيا مادة هرمونية تجعل الشخص يشعر بالسعادة وكما أن الجهاز الطرفي العميق مع الفصوص الصدغية العميقة يعملان على تخزين الذكريات العاطفية السلبية منها والايجابية فكلما كانت خبراتنا أكثر استقرارا وايجابية كان شعورنا ايجابيا والعكس صحيح وهذه الذكريات العاطفية ترتبط بشكل وثيق بالتصنيف العاطفي الذي نفرضه على الأحداث اليومية فالإنسان لما يخالف ما أمره الله به يجد ضيق في الصدر وتقلبات مزاجية وزيادة في التفكير السلبي قال تعالى(ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرج..الايه)فالسعادة لها مادتان مادة هرمونية ومادة نورانية فالمادة الهرمونية قلنا أنها تجعل الشخص يشعر بالسعادة والمادة النورانية تجعل الشخص يفرق بين الحق والباطل فإذا فقدة المادة الهرمونية ضاق الصدر وإذا فقدة المادة النورانية يرى الشخص الحق باطلا والباطل حق قال تعالى(وإذا قيل لهم لاتفسدو في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون ولاكن  لايشعرون)فجهد الدعوة والتبليغ هو من أحسن الذكريات فالقول من أحسن الأقوال والعمل من أحب الأعمال إلى الله فترى الخارج مع جماعة التبليغ يتغير عقله فهو يعمل معهم على تخزين ذكريات ايجابية من الأعمال الصالحة التي يحبها الله والتي جعل الله لها هذا الجهاز الذي يخزن الذكريات ومن ثم يفرز هرمون الاندورفين الذي يجعل الشخص يشعر بالسعادة ثم إن هذا الخارج في سبيل الله مع الأحباب يشعر انه بداء بالسعادة والتفريق بين الحق والباطل ثم يرجع إلى أهله وقد ترك المنكرات وبداء يسعى لتحصيل المادتين بالأعمال الصالحة ونشر الخير بين الناس وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2