مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » جـــــــــهد النســـــــــاء


رسائل تذكيرية لمن أرادت السعاة الأبدية

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
رسائل تذكيرية لمن أرادت السعاة الأبدية
1- أخيه : تخيلي .. وتدبري .
    نزول الملائكة .. تطاير الصحف .. الميزان ..
الصراط على متن جهنم .. الناس حفاة عراة ..
ينادى على اسمك على رؤوس الخلائق .. أين فلانة بنت فلان ؟
وأنت تعلمين أنك المقصودة , والمطلوبة .. أنت لا غيرك .. لا اشتباه في الأسماء , والأنساب .
قال الله تعالى : " وَكْلُهمْ آتِيهِ يَومَ القِيامَةِ فَرْداً " مريم : 95 .
فما شعورك عندما تتخطين الصفوف , والملائكة قد أتت بك ؟
قال الله تعالى : " وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَها سَائِقٌ وَشَهِيدٌ " ق : 21 .
ما شعورك وأنت قد وقفت أمام الجبار ؟
أمام الواحد القهار .. أمام الملك .. أمام رب العالمين .. الذي هو مطلع على كل كبيرة وصغيرة .. لا تخفى عليه خافية . قال الله تعالى : " يَومئِذٍ تُعرَضُون لاَ تُخفَى مِنكُمْ خَافِيةٌ " الحاقة : 18 .
اللهم سترك .. اللهم عفوك .. اللهم غفرانك ورحمتك .

2- أختاه .. انتبهي ..
ألم يمن الله عليك .. ويختارك من بين البشر .. ويجعلك موحدة .. في قلبك : لا إله إلا الله , محمد رسول الله .. وقد حرم منها الكثير من البشر , وكفى والله بها من نعمة ؟؟؟
ألم يخلقك من العدم .. وأسبغ عليك سائر النعم ؟؟؟
ألم يرزقك نعمة السمع , والبصر , والصحة , والأهل , والأخوان .. وقد حُرِم منها الكثير .
نعم عظيمة , وآلاء كثيرة .. لا تعد ولا تحصى .. فلله الحمد والمنة ؟؟؟
احفظي الله في هذه النعم .. يحفظها الله لك .. ويحفظك الله من الفتن .

3- يا أخيه ..
احمدي الله - سبحانه وتعالى – أنك لا تزالين تعيشين إلى هذه اللحظة .. ولست من أهل القبور .. فكل يوم تعيشين في هذه الحياة الدنيا هو مكسب لك .. إما أعمال صالحات تقربك إلى الله .. وإما ذنوب وأوزار وآثام تتخلصين منها ..
فما ظنك أن أصحاب القبور يتمنون ؟
هل يتمنون الرجعة للدنيا لأجل أموال وقصور , أو شهوات وسرور ؟
لا والله .. إنهم يتمنون الرجعة إلى هذه الحياة الدنيا لأجل.. تسبيحة .. أو تهليلة .. أو تكبيرة .. أو سجدة .. تكتب في صحيفة أحدهم لما رأوا , وتيقنوا من الثواب العظيم .
فلا تغتري بصحتك , وشبابك .. ولا تغتري بحلم الله عليك .. فتداركي رحمة الله ما بقي من عمرك .. فاليوم عمل بلا حساب .. وغداً حساب بلا عمل .
فماذا تتمنين الآن أن يكتب في صحيفتك ؟؟؟

4- أختاه .. تذكري . الحياء .. انقباض النفس عن القبائح والامتناع عن بعض الأعمال خوفاً من مواقعة القبيح .
الإيمان .. إشعاع ينبعث من أعماقنا .. لينير طريقنا على دروب الحياة ..
  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " .. والحياء شعبة من الإيمان " . متفق عليه .
فالمؤمنة .. التي تربي نفسها على صفة الحياء . تسمو بها إلى مدارج العزة والكرامة .. وتحلق بها في أجواء الإيمان العاطرة .. ذلك الحياء الصادق الذي يجعل المؤمنة متمسكة بإيمانها .. مراقبة لأقوالها , وأفعالها .. أما التي لم ترب على الحياء .. فإنها لا تبالي بأحد .. ولذلك فهي لن تتورع من إعطاء نفسها مناها . قال ابن عمر رضي الله عنه : " الحياء والإيمان مقرونان جميعاً , فإذا رفع أحدهما ارتفع الآخر " .
قال أحد الصالحين : الحياء خير كله , وللحياء بداية ونهاية .. بداية الحياء ألا يراك ربك حيث نهاك , ونهاية الحياء أن ينظر الحق إلى قلبك فلا يجد فيه بقية لسواه .. ولا يكون الحق عندك أهون الناظرين إليك .
قال الشاعر :
إذا كان ربي عالماً بسريرتي . . . فما الناس في عيني بأعظم من ربي
أخيه : إن الحياء حُلَّة جمال , وحلية كمال , فمن لبس ثوب الحياء استوجب من الخلق الثناء , ومالت إليه القلوب , ونال كل أمر محبوب .

5- أختاه .. أيتها الأمل .
أعلم أن هذا الزمان الذي نعيش فيه هو زمان الفتن والمغريات .. زمان المحن والملهيات ..
وفي طريقك نحو الاستقامة عقبات وأشواك .. والمطلوب منك هو مواجهتها ليسلم لك توجهك إلى الله , واستقامتك على طريق الحق.. فالجنة – وهي سلعة الله الغالية – تحتاج إلى بذل وعطاء , وصبر ومجاهدة .. قال النبي صلى الله عليه وسلم : " حفت الجنة بالمكاره . وحفت النار بالشهوات " . متفق عليه .
ولكن .. هل نسيت... جزاء أهل الصبر والعفاف في الجنة ؟
هل نسيت ... ما أعده الله لأهلها من ألوان النعيم وأصناف الطيبات ؟
هل نسيت ... أنهار الجنة , وقصور أهل الجنة ؟
هل نسيت ... طعام ,وشراب , وحلل أهل الجنة ؟
هل نسيت ... رؤية أهل الجنة لربهم , وزيارتهم له ؟
وإذا كنت قد نسيت الجنة فلا أخالك قد نسيت الأخرى وما أعد الله لأهلها ..
هل نسيت ... الزقوم طعام أهل النار ؟
هل نسيت ... الحميم شراب أهل النار ؟
هل نسيت ... شهادة أعضاء أهل النار عليهم يوم القيامة بما اقترفوا . قال الله تعالى : " وَقَالوا لِجُلُودِهِم لِمَ شَهدِتُّم عَلَينا قَالُوا أَنطَقَنَا اللهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيءٍ وَهُوَ خَلَقَكُم أوَّلَ مَرَّةٍ وَإلَيهِ تُرجَعُونَ " . فصلت : 21
فيا أختي المسلمة : ماذا تساوي هذه الدنيا بنعيمها وزخرفها ومفاتنها عند أول ليلة يبيتها الإنسان في قبره ؟
ذهبت اللذات , وبقيت التبعات .. ذهبت الشهوات وبقيت الحسرات .. ذهبت الضحكات وبقيت الآهات .
6- أختي المؤمنة .. زكي نفسك .
أخبر الله تعالى أن الأصل في النفس هو الأمر بالسوء , واستثنى من ذلك النفوس الشريفة التي زكاها وربَّاها ورحمها . فقال سبحانه : " وَمَا أُبَرِّئ نَفسِي إنَّ النَّفسَ لأَمَّارَةُ بِالسُوءِ إلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّي إنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ " . يوسف : 53 .
فالسعيد من تعاهد نفسه بالتربية والتزكية والتطهير , والشقي من تركها على حالها من الظلم والجهل والشقاء . قال الله تعالى : " وَنَفسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَألهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أفلَحَ من زَكَّاهَا * وَقد خَابَ من دَسَّاهَا " . الشمس : 7-10 .
فأفضل الناس – أختي المؤمنة – هم الذين ظفروا بأنفسهم , وملكوها , هم أهل الجنة والنعيم . كما قال الحق تبارك وتعالى : " وَأمَّا من خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفسَ عَن الهَوَى * فَإنَّ الجَنَّةَ هِي المَأوَى " . النازعات : 41 -40 .
قال بعض الصالحين : انتهى سفر الطالبين إلى الظفر بأنفسهم , فمن ظفر بنفسه فقد أفلح وأنجح . ومن ظفرت به نفسه فقد خسر وهلك .
                           
 

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
Arabic Speech of Maulana Sa'd Kaandhalvi (India) - 10-10-2008 [بتاريخ : الإثنين 12-11-1429 هـ 10:56 مساء ]

http://www.darsequran.com/raiwand/raiwand08.php



لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من كتاب لا تحزن للشيخ عايض القرني [بتاريخ : الإثنين 12-11-1429 هـ 11:51 مساء ]

(( تعرَّفْ إلى اللهِ في الرخاءِ ، يعرفْك في الشِّدَّة )) .
« (تعرَّفْ) بتشديدِ الرَّاءِ (إلى اللهِ) أيْ : تحبَّبْ وتقرَّبْ إليهِ بطاعتِه ، والشُّكرِ لهُ على سابغِ نعمتِه ، والصبر تحت مُرِّ أقْضِيتِهِ ، وصدْقِ الالتجاءِ الخاصِ قبل نزولِ بليَّتِه . (في الرخاءِ) أيْ : في الدَّعةِ والأمْنِ والنعمةِ وسَعَةِ العمرِ وصحَّةِ البدنِ ، فالزمِ الطاعاتِ والإنفاق في القُرُباتِ ، حتى تكون متَّصِفاً عنده بذلك ، معروفاً به . (يعرفْك في الشِّدَّة) بتفريجِها عنك ، وجعْلِه لك منْ كلِّ ضِيقٍ مخرجاً ، ومنْ كلِّ همٍّ فرجاً ، بما سلف منْ ذلك التَّعرُّفِ » .
« ينبغي أنْ يكون بين العبدِ وبين رِّبهِ معرفةٌ خاصَّةٌ بقلبِهِ ، بحيثُ يجدُه قريباً للاستغناءِ لهُ منهُ ، فيأنسُ بهِ في خلوتِه ، ويجدُ حلاوة ذكْرِه ودعائِه ومناجاتِه وطاعتِه ، ولا يزالُ العبدُ يقع في شدائد وكُربٍ في الدنيا والبرْزخِ والموقفِ ، فإذا كان بينهُ وبين ربِّه معرفةٌ خاصَّة ، كفاهُ ذلك كلُّه » .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من كتاب لا تحزن للشيخ عايض القرني [بتاريخ : الثلاثاء 13-11-1429 هـ 12:18 صباحا ]

﴿ يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ﴾ : إذا اضطرب البحرُ ، وهاج الموجُ ، وهبَّتِ الريحُ ، نادى أصحابُ السفينةِ : يا الله.
إذا ضلَّ الحادي في الصحراءِ ومال الركبُ عن الطريقِ ، وحارتِ القافلةُ في السيرِ ، نادوا : يا الله.
إذا وقعت المصيبةُ ، وحلّتِ النكبةُ وجثمتِ الكارثةُ ، نادى المصابُ المنكوبُ : يا الله.
إذا أُوصدتِ الأبوابُ أمام الطالبين ، وأُسدِلتِ الستورُ في وجوهِ السائلين ، صاحوا : يا الله .
إذا بارتِ الحيلُ وضاقتِ السُّبُلُ وانتهتِ الآمالُ وتقطَّعتِ الحبالُ ، نادوا : يا الله.
إذا ضاقتْ عليك الأرضُ بما رحُبتْ وضاقتْ عليك نفسُك بما حملتْ ، فاهتفْ: يا الله.
إليه يصعدُ الكلِمُ الطيبُ ، والدعاءُ الخالصُ ، والهاتفُ الصَّادقُ ، والدَّمعُ البريءُ ، والتفجُّع الوالِهُ .
إليه تُمدُّ الأكُفُّ في الأسْحارِ ، والأيادي في الحاجات ، والأعينُ في الملمَّاتِ ، والأسئلةُ في الحوادث.
باسمهِ تشدو الألسنُ وتستغيثُ وتلهجُ وتنادي،وبذكرهِ تطمئنُّ القلوبُ وتسكنُ الأرواحُ ، وتهدأُ المشاعر وتبردُ الأعصابُ ، ويثوبُ الرُّشْدُ ، ويستقرُّ اليقينُ، ﴿ اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ ﴾
الله  : أحسنُ الأسماءِ وأجملُ الحروفِ ، وأصدقُ العباراتِ ، وأثمنُ الكلماتِ، ﴿ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً ﴾ ؟! .
اللهُ : فإذا الغنى  والبقاءُ ، والقوةُ والنُّصرةُ ، والعزُّ والقدرةُ والحِكْمَةُ ، ﴿ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ ﴾  .
الله : فإذا اللطفُ والعنايةُ ، والغوْثُ والمددُ ، والوُدُّ  والإحسان ، ﴿ وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ﴾  .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: البو
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 15-11-1429 هـ 09:36 مساء ]

قال اعرابي لرسول الله  من يحاسبنا يوم القيامة يارسول الله ؟؟
قال رسول الرحمة : الله .
قال الاعرابي : نجونا اذن يارسول الله ؟!
قال نبي الرحمة وكيف يا اعرابي ؟؟
قال : ان الكريم اذا قدر عفا ؟!!
فياليت احبابنا يفتحوا ابواب الرحمة للناس وبلاش من التخويف والترهيب
فرسول الله قال : الراحمون يرحمهم الرحمن
ولم يقل : المخوفون انما قال الراحمون ؟!
فالله يجعلنا واياكم من اهل الرحمة .آآآآآآآآآآمين .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بشروا ولا تنفروا - يسروا ولا تعسروا

الكاتب: ابو خالد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 16-11-1429 هـ 08:52 مساء ]

إقتباس
الكاتب :البو
قال اعرابي لرسول الله  من يحاسبنا يوم القيامة يارسول الله ؟؟
قال رسول الرحمة : الله .
قال الاعرابي : نجونا اذن يارسول الله ؟!
قال نبي الرحمة وكيف يا اعرابي ؟؟
قال : ان الكريم اذا قدر عفا ؟!!
فياليت احبابنا يفتحوا ابواب الرحمة للناس وبلاش من التخويف والترهيب
فرسول الله قال : الراحمون يرحمهم الرحمن
ولم يقل : المخوفون انما قال الراحمون ؟!
فالله يجعلنا واياكم من اهل الرحمة .آآآآآآآآآآمين .


حديث: الكريم إذا قدر عفا، البيهقي في الشعب من حديث ربيعة [ص 316] ابن أبي عبد الرحمن عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال: قال أعرابي: يا رسول اللَّه من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ قال: اللَّه قال: اللَّه؟ قال: اللَّه، قاال: نجونا ورب الكعبة، قال: وكيف؟ قال: لأن الكريم وذكره، وقال: إن محمد بن زكريا الغلابي تفرد به عن عبيد اللَّه بن محمد بن عائشة، والغلابي متروك، ويشبه أن يكون موضوعاً،

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من كتاب لاتحزن للشيخ عايض القرني.ح [بتاريخ : الثلاثاء 20-11-1429 هـ 01:25 صباحا ]

عشرُ زهِراتٍ يقطفُها منْ أراد الحياة الطيبة...1.جلسةٌ في السَّحر للاستغفارِ : ﴿ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ ﴾ .
2. وخلوةٌ للتفكُّرِ : ﴿ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ﴾ .
3. ومجالسةُ الصالحين : ﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم ﴾ .
4. والذِّكْر : ﴿ اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً ﴾ .
5. وركعتانِ بخشوعٍ : ﴿ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴾ .
6. وتلاوةٌ بتدبُّرٍ : ﴿ أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ﴾ .
7. وصيامُ يومٍ شديدِ الحرِّ : (( يدع طعامه وشرابه وشهواته منْ أجلي )) .
8. وصدقةٌ في خفاءٍ : (( حتى لا تعلم شمالهُ ما تنفقُ يمينُه )) .
9. وكشْفُ كربةٍ عنْ مسلمٍ : (( منْ فرَّج عنْ مسلمِ كربةً منْ كُربِ الدنيا فرَّج اللهُ عنه كربةً منْ كربِ يومِ القيامةِ )) .
10. وزهْدٌ في الفانيةِ : ﴿ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى ﴾ .
تلك عشرةٌ كاملةٌ .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: om hafsa
 مراسلة موقع رسالة خاصة
مذاكرة الى من يهمهم الامر [بتاريخ : الإثنين 03-12-1429 هـ 10:17 مساء ]

اخوتي انتم تعطلون بتهجمكم هذا تعطلون النذير الم يتكلم ربنا  جل جلاله في بالخوف والرجا وهمالايفترقانْ الم يذكرالجنة والنار البعض دائما في جانب الرجا حتى مال الناسالى الاستخفاف وترك حتى الصلاة في المسجد بدعوى ان الله غفوررحيمْ لكن اخوتي التخويف والتبشير جناحان لايفترقان والطائرليس طائربلا جناحان كما ان الدعوى ليست دعوى بلاطرفان ذكر الجنة والنار اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد هذه مذاكرة الى من يهمهم الامر الي الدعاة المخلصون ْ الله المستعانِِْ

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
-: "صلاح القلب بصلاح العمل، وصلاح العمل بصلاح النية".



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2