مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الأحـــــــــــــــــــــــــوال


جماعة التبليغ واستخدامهم السحر في التشكيل

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم
فتوى عالم متشيع في تحذير ابناء منطقته من جماعة التبليغ وعدم قبول مسحات من العطر كونه مخلوط بالسحر الذي يجعل المسحور يترك مذهب الاباء والاجداد
ويستخدمون السحر في فراش ومتاع الخارج في سبيل الله


فقد حيرت جماعة التبليغ ذلك العالم المتشيع  كما حيرت ودوخت علماء كثر في قوة التاثير واتساع الرقعة
كيف استطاعت جماعة التبليغ تغيير بعض ابناء منطقته الى مذهب اهل السنة والجماعة وقد قضى معظم عمره في التحذير منهم ، ولكن جماعة التبليغ سرعان ما اثمرت جهودها وانظم اليها اعداد كثيرة
فلجا الى الحيلة وافتى ان هؤلاء يمارسون السحر ويضعونه بين زجاجات الطيب ويدهنونهم به أو على متاع من يخرج معهم 3 ايام ، وسرعان ما يسجل معهم 40 يوم و 4 اشهر
ويغير مذهب الاباء والاجداد عند عودته.
وعندما كنا خارجين في تلك المنطقة وقبل اداء صلاة المغرب كان بعض الاحباب يطيبون ايدي من حضر الى الصلاة فوجدوا منهم امتناع كامل ورفضهم لذلك الامر فتعجبنا وتحرينا عن السبب لذلك الرفض وعهدنا معهم القبول قبل اشهر
فقالوا الحقيقة قد حذرنا العلامة فلان عن القبول لان به سحر واسحار
سبحان الله



فعزمت عند عودتى ان ازوره وهو بالقرب من مدينتي وبعد شهر تقريبا تحققت  الزيارة لذلك العالم المتشيع بنسبة خفيفه و ليس تشيع من العيار الثقيل وقد حذر منطقته من اهل البطانيات وقال بالحرف الواحد هؤلاء اخطر على مذهب اهل البيت من الوهابية على حد زعمه وسمعتها منه مباشرة عند الزيارة
وفي زيارتي له كان هدف الزيارة منه الكف عن تلك الفتوى الظالمة واحاول ان افهمه الحقيقة - خاصة وان له كلمة مسموعه عند اولئك البسطاء المساكين الاميين الغالب منهم
بتهمته ان الاحباب بممارسة السحر والسحر من الكبائر ، وظلم وافتراء لا اساس له من الصحة ، فلا يتحمل الوزر من وراء تهمة الجماعة دون وجة حق ، وطمعا منى اقل القليل الكف عن ذلك - والسلام والمجاملة
وعند وصولى له وبعد السلام والتحية وكان بجواري الدليل وهو من اقرباؤه اخته معي
فاسرع القول قبلى فقال لي اصدقنى القول ( هل يضعون الجماعة السحر في داخل البطانيات عند نوم من يعتكفون معهم او يخرجوا معهم ) او بهذا المعنى

ففكرت واستعنت بالله بالرد الحاسم فقلت بعد برهه ( نعم ان عملهم هذا يستخدمون السحر ؟؟؟ ولكن من النوع الاصلي وليس المقلد) فالتفت لجليسه وقال اما هذا فقد اصدقنى القول واضاف كيف هذا السحر الاصلي ؟؟؟؟؟
فقلت حرفيا ( من النوع الاصلي الذي الذي اتهم كفار قريش نبينا محمد صلى الله علية وسلم وقالوا ساحر أو مجنون- فهذا السحر المستخدم منهم من نفس ذلك النوع) ويحدث نفس الاثر
فوالله لم ينطق بعدها بكلمة واحدة وودعته وهو منعقد اللسان
فنسال الله الثبات على جهد خاتم الانبياء والمرسلين

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب: البو
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 15-11-1429 هـ 09:28 مساء ]

اكبر سحر الاكرام فاكرموا هذا العالم من اجل الله وليس من اجل الجهد وحتشوف نفعه لامة الاسلام
وتحياتي لك .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بشروا ولا تنفروا - يسروا ولا تعسروا

الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من كتاب لا تحزن للشيخ عايض القرني [بتاريخ : الجمعة 16-11-1429 هـ 10:56 مساء ]

ثمنُ القَصَاصِ الباهظِ ، وهو الذي يدفعُه المنتقمُ من الناسِ ، الحاقدُ عليهمْ : يدفعُه من قلبِه ، ومن لحمِهِ ودمِهِ ، من أعصابِه ومن راحتِهِ ، وسعادتِه وسرورِهِ ، إذا أراد أنْ يتشفَّى ، أو غضبَ عليهِمْ أو حَقَدَ . إنه الخاسرُ بلا شكٍّ .
وقدْ أخبرَنا اللهُ سبحانه وتعالى بدواءِ ذلك وعلاجِهِ ، فقالَ : ﴿ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ﴾ .
وقالَ : ﴿ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ  ﴾ .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: عام7سلام
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 19-11-1429 هـ 12:50 صباحا ]

وفقك الله وكل مجتهد للخير والصواب وحفظنا الله والجميع من كيد الكائدين والحاسدين والمقرضين الحاقدين آمين


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------


الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من كتاب لا تحزن للشيخ عايض القرني. [بتاريخ : الإثنين 19-11-1429 هـ 10:09 مساء ]

وكان ابنُ المباركِ لهُ جارٌ يهوديٌ ، فكان يبدأ فيُطعم اليهوديَّ قبل أبنائهِ ، ويكسوه قبل أبنائِه ، فقالوا لليهوديِّ : بعنا دارك . قال : داري بألفيْ دينارٍ ، ألفٌ قيمتُها ، وألفٌ جوارُ ابن المباركِ ! . فسمع ابن المباركِ بذلك ، فقال : اللهمَّ اهدِهِ إلى الإسلامِ . فأسلم بإذنِ اللهِ !.
ومرَّ ابنُ المبارك حاجّاً بقافلةٍ ، فرأى امرأةً أخذتْ غُراباً مْيتاً من مزبلةٍ ، فأرسلَ في أثرِها غلامه فسألها ، فقالتْ : ما لنا منذُ ثلاثةِ أيامٍ إلا ما يُلقى بها . فدمعتْ عيناهُ ، وأمر بتوزيعِ القافلةِ في القريةِ ، وعاد وترك حجّته تلك السنةِ ، فرأى في منامِهِ قائلاً يقولُ : حجٌّ مبرورٌ ، وسعيٌ مشكورٌ ، وذنبٌ مغفورٌ .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من كتاب لا تحزن للشيخ عايض القرني. [بتاريخ : الإثنين 19-11-1429 هـ 10:16 مساء ]

إنَّ منْ مشاهدِ التوحيدِ عند الأذيَّةِ ( استقبالِ الأذى من الناسِ ) أموراً :
أولُها مشهدُ العَفْوِ : وهو مشهدُ سلامةِ القلبِ ، وصفائهِ ونقائِه لمنْ آذاك ، وحبُّ الخيرِ وهي درجةٌ زائدةٌ . وإيصالُ الخَيْرِ والنَّفعِ له ، وهي درجة أعلى وأعظمُ ، فهي تبدأ بكظْمِ الغَيْظِ ، وهو : أنْ لا تُؤذي منْ آذاك ، ثمَّ العفو ، وهو أنْ تسامحهُ ، وأنْ تغفرَ له زلَّتهُ . والإحسانِ ، وهو : أنْ تبادله مكان الإساءةِ منه إحساناً منك ، ﴿ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ ، ﴿ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ﴾ ، ﴿ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ﴾ .
وفي الأثرِ : (( إنَّ الله أمرني أنْ أصِلَ منْ قطعني ، وأنْ أعفو عمَّنْ ظلمنِي وأنْ أُعطي منْ حَرَمَنِي )) .
ومشهدُ القضاءِ : وهي أنْ تعلم أنه ما آذاك إلا بقضاءٍ من اللهِ وقَدَرٍ ، فإنَّ العبد سببٌ من الأسبابِ ، وأنَّ المقدر والقاضي هو اللهُ ، فتسلِّمَ وتُذْعن لمولاك .
ومشهدُ الكفارةِ : وهي أنَّ هذا الأذى كفارةٌ منْ ذنوبك وحطٌّ منْ سيئاتِك ، ومحوٌ لزلاّتِك ، ورفعةٌ لدرجاتِك ، ﴿  فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ ﴾ .
من الحكمةِ التي يؤتاها كثيرٌ من المؤمنين ، نَزْعُ فتيلِ العداوةِ ، ﴿  ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ  ﴾ ، (( المسلمُ منْ سلِم المسلمون منْ لسانِه ويدهِ )) .
أيْ : أن تَلْقَى منْ آذاك بِبِشر وبكلمةٍ لينةٍ ، وبوجهٍ طليقٍ ، لتنزع منهُ أتون العداوةِ ، وتطفئ نار الخصومِة ﴿ وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ ﴾ .
كٌن ريِّق البِشْرِ إنَّ الحُرَّ شيمتُهُ
صحيفةٌ وعليها البِشْرُ عنوانُ

ومنْ مشاهدِ التوحيدِ في أذى منْ يؤذيك :
مشهدُ معرفةِ تقصيرِ النفسِ : وهو انَّ هذا لم يُسلَّطِ عليك إلا بذنوبٍ منك أنت ، ﴿أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ ﴾ ، ﴿وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ  ﴾
وهناك مشهدٌ عظيمٌ ، وهو مشهدٌ تحمدُ الله عليهِ وتشكرُه ، وهو : أنْ جعلك مظلوماً لا ظالماً .
وبعضُ السلفِ كان يقولُ : اللهمَّ اجعلْني مظلوماً لا ظالماً . وهذا كابنْيْ آدم ، إذ قال خيرُهما : ﴿ لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ﴾ .
وهناك مشهدٌ لطيفٌ آخرُ ، وهو : مشهدُ الرحمةِ وهو : إن ترْحَمَ منْ آذاك ، فإنهُ يستحقُّ الرحمةَ ، فإنَّ إصراره على الأذى ، وجرأته على مجاهرةِ اللهِ بأذيةِ مسلمٍ : يستحقُّ أن ترقَّ لهُ ، وأنْ ترحَمَهُ ، وأنْ تنقذه من هذا ، (( انصرْ أخاك ظالماً أو مظلوماً )) .
ولمَّا آذى مِسْطَحٌ أبا بكرٍ في عِرْضِهِ وفي ابنتِهِ عائشة ، حلف أبو بكرٍ لا ينفقُ على مسطحٍ ، وكان فقيراً ينفقُ عليه أبو بكرٍ ، فأنزل اللهُ : ﴿ وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ  ﴾ . قال أبو بكرٍ : بلى أُحِبُّ أن يغفرَ اللهُ لي . فأعاد له النفقة وعفا عنهُ .
وقال عيينهُ بنُ حِصْنٍ لعمر : هيهِ يا عمرُ ؟ والله ما تعطينا الجَزْلَ ، ولا تحكمُ فينا بالعدْلِ . فهمّ به عمرُ ، فقال الحرُّ بنُ قيس : يا أمير المؤمنين ، إنَّ الله يقول : ﴿ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ  ﴾  ، قال : فواللهِ ما جاوزها عمرُ ، وكان وقَّفاً عند كتابِ اللهِ .
وقال يوسُفُ إخوتِهِ : ﴿ قَالَ لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴾  .
وأعلنها  في الملأِ فيمنْ آذاهُ وطرده وحاربه منْ كفارِ قريش ، قال : (( اذهبُوا فأنتمُ الطلقاءُ )) قالها يوم الفتحِ ، وفيِ الحديثِ : (( ليس الشديدُ بالصُّرَعَةِ ، إنَّما الشديدُ الذي يملكُ نفسه عندَ الغضبِ )) .
قال ابنُ المباركِ :
إذا صاحبت قوماً أهل وُدٍّ

فكْن لهمُ كذي الرَّحِمِ الشفيقِ

ولا تأخذْ بزلَّةِ كلِّ قومٍ

فتبقى في الزمانِ بلا رفيقِ


قال بعضُهم : موجودٌ في الإنجيل : اغفرْ لمنْ أخطأ عليك مرةً سبع مراتٍ ﴿ مَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ﴾
أيْ : منْ أخطأ عليك مرةً فكرِّرْ عليه العَفْوَ سبع مراتٍ ، ليسلم لك دينُك وعِرْضُك ، ويرتاح قلبُك ، فإنَّ القَصَاصَ منْ أعصابِك ومنْ دمِك ، ومنْ نومِك ومنْ راحتِك ومنْ عِرضِك ، وليس من الآخرين .
قال الهنودُ في مثلٍ لهم : « الذي يقهرُ نفسه : أشجعُ من الذي يفتحُ مدينةً » . ﴿ إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ ﴾ .
**********************************


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: المنصور
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 13-12-1429 هـ 08:03 مساء ]

فقلت حرفيا ( من النوع الاصلي الذي الذي اتهم كفار قريش نبينا محمد صلى الله علية وسلم وقالوا ساحر أو مجنون- فهذا السحر المستخدم منهم من نفس ذلك النوع) ويحدث نفس الاثر


لله درّك على هذا الرد

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: m1m2m3
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 17-12-1429 هـ 07:37 مساء ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن من البيان لسحرا) ولكن الذي يتميز به عمل الدعوة والتبليغ التفرغ التام في بيئة الجهد

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: m1m2m3
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 18-12-1429 هـ 07:53 صباحا ]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن من البيان لسحرا) ولكن الذي يتميز به عمل الدعوة والتبليغ التفرغ التام في بيئة الجهد

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: العابر323
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 11-01-1430 هـ 10:49 صباحا ]

السر في الجاذبيه التي تحصل عند الناس هي في اقامة اعمال النبي 

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مستعين لخدمت الدين

الكاتب: yemen88
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 17-05-1430 هـ 02:07 مساء ]

لكم الشكر على التعليق
وجزاكم الله خير ونسال الله ان يثبتنا على الدعوة حتى الموت

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
جماعة التبليغ -*تجتهد على الطالحين ليكونوا صالحين *
*وعلى الصالحين ليكونوا مصلحين*
*وعلى المصلحين في ديارهم ليكونوا مصلحين في عموم دول العالم*
(وكل ذلك بهدف رضاء الله ودخول الجنة والنجاة من النار )


الصفحات
1 
2 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2