مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » المواضيع العامـــــــــــــة


إنكار المنكر

 

 

 

قال الله تعالى في سورة المائدة آية 105: ( يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم تعملون ) أي بعد الإنكار لا يضركم لأنكم بذلتم الإنكار وبرأت الذمة.

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( من رأى منكم منكراً فليغيره بيده, فإن لم يستطع فبلسانه, فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم.

درجات الإنكار:
1. باليد:  لكل ذي سلطان في سلطانه ( وهو أعظم نفعاً ).
2. باللسان: لكل عالم ولو بالمسألة المراد إنكارها فقط, بالحجة والدليل أو بالنصيحة والموعظة.
3. بالقلب: فرض عين والذي لا يفعله فهو على هلكة, وهو على كل الناس حتى عوامهم ( وهو أقل نفعاً ).

هلكة: أي عذاب من الله,
الطرد من رحمة الله,
وعدم إجابة الدعاء.

المنكر المقصود إنكاره هو:
1. المنكر البين الظاهر ( من رأى منكم ) وليس المستتر الذي لا يكتشف إلا بالتجسس.
2. المنكر المعلوم من الدين بالضرورة وليس الذي فيه خلاف لاسيما إذا كان الخلاف قوياً.

إنكار المنكر بالحكمة: وهي أن توضع الأمور في مواضعها, أحياناً الحكمة في اللين ( الجاهل, الغافل, المخطىء, والمتأول )  وأحياناً في القوة والشدة والغلظة والغضب ( المجاهر ) بعد الوعظ على انفراد وليس على مجمع من الناس, وتبين له أنك شفق عليه و رحيم به وناصح له وليس منتقص له.

دوافع إنكار المنكر:
1. الأجر والثواب من الله تعالى.
2. الغضب لله تعالى.
3. إجلال الله تعالى وتعظيمه.
4. الرحمة على المؤمنين والشفقة على الكفار.

خصال المنكر والآمر:
1. يجب عليه أن يكون  رفيق, عدل, عالم بما يأمر به وبما ينهى عنه.
2. يجب عليه أن لا يغضب لنفسه حين الإنكار.
3. يجب عليه أن يكون قدوة للآخرين.
4. يجب عليه أن ينكر ولو كان واقع في المنكر ( لأن التكليف هو ترك المنكر و إنكار المنكر, فإذا ترك واجب لا يحل له أن يترك الآخر ).
والله أعلم.

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: زائر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
بيان للشيخ محمد عمر بالمبوري باللغة العربية في اجتماع راي وند 1996 [بتاريخ : السبت 15-12-1429 هـ 10:20 مساء ]

http://www.aswatalislam.net/DisplayFilesP.aspx?TitleID=2075
رحمة الله عليه

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: البو
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 16-12-1429 هـ 09:55 صباحا ]

كلام جميل ,وبارك الله فيك

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بشروا ولا تنفروا - يسروا ولا تعسروا



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2