مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » المواضيع العامـــــــــــــة


ايھا الاخوة العرب ان اللہ جعل کم من ذرية ابائکم الصحابة

 

 

 

فان المشائخ والعلماء دائما يزودوننا بالھدايات ان الداعي لايتاثر بتشجيع احد و لايتاثر بانکار الآخر لاننا ما دمنا جعلنا جھد الرسول صلي الله عليه وسلم جھدنا ومنھجنا الذي ليس جزاؤه الايوم القيامة من رب العالمين علي الحوض وفي الجنة ان شاء الله تعالي مثل انصار الصحابة والمھاجرين منھم.
فلاينبغي لنا ان نلتفت الي شيئ غير مسئوليتنا وواجبنا من الجھد المبارک الذي جعله الله سببا لهداية الناس اجمع الي يوم القيامة، مثلنا کالمطافي الذي لايکون همه الا اطفاء الحريق فلايشغله مشحع ويوئسه منکر لمايفعله، لابد ان يکون امامنا صورة واضحة من ان الجھد حق بان لم يبدء به الشيخ الياس رحمه الله تعالي الا بعد موافقة من جماعة کبيرة من کبار العلماء والمفتيين في القارة الهندية وفي البلاد وفي بلاد الحجاز في مواسم الحج وعلماء الاامة العربية  اجمع في زمنه مع علمکم ان الامة کانت قد نسيت وضيعت جھد نبيها منذ قرون طويلة فلم يکن امامها جھد نبيها بشکل اصلي علما بان الشيخ الياس والشيخ يوسف رحمهما الله کانا من کبار علماء الامة مع ان المشائخ والعلماء حتي الآن يھتمون في ارجاء العالم ان لاتعمل جماعة ولا فرد واحد عملا وجھدا مخالفا لما فعله الرسول صلي الله عليه وسلم واصحابه والحمد لله نري بام اعينناان الجھد قائم تحت رعاية جمع کبير من العلماء في العالم ولاسيما في الهند وباکستان وبنغلاديش فاحيانا نري تجمعهم في اجتماع العلماء يصل الي عدد مابين سبعة الي عشرة آلاف الذين هم مقتنعون من ان جھدهم حق ولايوجد لمشاکل الامة الدينية ولا السياسية ولا الحضارية ولاالاقتصادية حل الا فيه لکونه اقرب الي جھده عليه الصلوة والسلام.
ثانيا لايمکن ان ينجح  اي جھد وينتج نتائج الخير الي اذا کان مقبولا عند الله تبارک وتعالي وذلک ليس الا علي طريقة النبي صلي الله، لان الباطل لاياتي بالحق ابدا ومادامت الامة اهملت في ھذا الجهد المبارک وخسرت نتائجه منذ القرون ولم يبق لديها شکل جھدھا الاصلي ولاتاثيره وبرکاته علي المجتمع فعلمائھا يحق لهم ان ينکروا کل جديد في دين المسلمين، مع انه ليس جديد من حيث اسلاف الامة بل اصبح الجھد نسيا منسيا بتقصيرھا فيه الا بعد تطمئنهم من کونه حقا وان شاء الله تعالي سوف يوافق العلماء اهل الحق علي الجھد المبارک عندما يرون نتائجه اللازمة امامهم من نشر الهداية في المسلمين ودخول الکفار في الاسلام افواجا کما حصل عندنا في بلاد العجم ان علماء اهل الحق اصبحوا موافقين بذلک مع انه کان بعض منھم معارضا في اول الامر.
وٹالثا ان الاحوال من ناحية التدين عندنا کانت اشد من ماھو عندکم بجزيرة العرب وماحولها من البلاد العرب بسبب احتلال الکفار لبلادنا زمنا طويلا و جرب علماء وافاضل امتنا مناھج کٹيرة من اقامة المدارس للعلوم الدينية وتحفيظ القرآن الکريم من ضمنھم الشيخ الياس رحمه الله تعالي فلم يجدوا فيھا ماوجد في الجھد علي منھاج النبوة.
رابعا نحن کافراد الامة يجب علينا ان لانھين العلماء ولوکانوا من الذين لم تنشرح صدرھم لھذا الجھد المبارک بل علينا ان نکرمھم اکثر من غيرھم حتي يظھر لديھم اخلاصنا لھذا الجھد لان ديننا يامرنا بتبجيل علماءنا کما فعل ابوبکر رضي الله عنه عندما خلف لرسول الله صلي الله عليه وسلم فزاد اکراما لمن رفض مبايعته کخليفة للمسلمين حتي رجع عن ذلک ودخل في شمل الامة.
اسئل الله تعالي ان يلھمنا الصواب والسداد ويھدينا الصراط المستقيم ويوفقنا لمايحبه ويرضاه.
الرجاه عدم المؤاخذة علي تقصيري في الموضوع لاني لست من اھل اللسان العربي،

ه

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
23 > >>
الكاتب: ابو نزار
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 13-02-1430 هـ 12:57 مساء ]

بارك الله فيك يا أخي الحبيب

وكان الشيخ إلياس رحمه الله يقول لا تستغربوا من العلماء

إن كنتم أنتم من أجل دنيا لا تخرجون فالعلماء من أجل شيء أهم لا يخرجون

من وجهة نظرهم - أو كما قال بالمعنى -


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اللهم أخرجنا من بطن الحوت إلى رؤية الملكوت

الكاتب: yemen88
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 13-02-1430 هـ 03:01 مساء ]

احسنت اخي لسان عربي بجدارة
جزاك الله خير
وكلام وافعي ومفهوم
الله يفهمنا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
جماعة التبليغ -*تجتهد على الطالحين ليكونوا صالحين *
*وعلى الصالحين ليكونوا مصلحين*
*وعلى المصلحين في ديارهم ليكونوا مصلحين في عموم دول العالم*
(وكل ذلك بهدف رضاء الله ودخول الجنة والنجاة من النار )

الكاتب: البو
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 14-02-1430 هـ 09:28 صباحا ]

بارك الله فيك اخي الكريم , وكأني فهمت من كلامك انه لولا الشيخ الياس وهذا الترتيب ما قامت للاسلام قائمة ؟! وان الاسلام ما قام ولا انتشر في هذا الزمان الا عن طريق التبليغ ,وان الاسلام انطفى كل القرون الماضية واندثر في الطين وحل الظلام والجهل في انحاء المعمورة , وان ما فعلته الدولة العثمانية من ادخال الدين في اصقاع الارض وفي اوروبا الشرقية بالذات لم يكن على منهاج الرسول ,ودخول الدين الى اقصى اسيا وافريقيا عن طريق التجار المسلمين لم يكن ايضا على منهاج الرسول ؟! وان وجود العلماء في ارض الله الواسعة يعلمون ويدرسون تعاليم الدين واصوله وفروعه وليس فضاءل الاعمال فقط ,لم يكونوا على منهاج الرسول ؟!
سبحانك ربي هذا بهتان عظيم , والله يا احباب لو ما تفوقوا من السكرة اللي انتم فيها والتزكية لانفسكم ليل نهار وانكم انتم الوحيدين اللي على منهاج الرسول وان غيركم ليس على منهج الرسول والله لسوف تسألون عن هذا الكلام الفاضي اللي كله مغالطات للتاريخ المشرق لاعظم امة اخرجها الله للناس , وبكلامكم هذا بينتوا للناس ان المسلمين عبر القرون تخاذلوا جميعا عن خدمة دين ربهم وانهم تركوا المسؤلية وخانوا الامانة وان الله انقذ الامة بالتبليغ ولولاه لنزل العذاب اشكال والوان عليكم . اتقوا الله يا احباب في امة النبي وفي جهود علماء الامة عبر القرون , فمنتداكم هذا كله مليئ بالمدح والتزكيات لا نجده في اي منتدى اخر  تعلمنا من مشايخنا الكرام اذا  تكلمنا عن جهدنا لا نحقر من جهود الاخرين ولا نقول المسلمين ما فعلوا ونحن فعلنا . والله العظيم ما سمعنا هذا الكلام الفاضي الا من احباب العرب المغرورين المعجبين بانفسهم , والله صاحبنا الشيخ انعام الحسن والشيخ عمر .والله ما سمعنا منهم كلمة تمس او تسيئ لاحد من اهل الاسلام في الحاضر او الماضي لا من قريب ولا من بعيد .
سال واحد الشيخ عمر عن جماعة الاخوان المسلمين ايش رايك فيها
قال الشيخ رحمة الله عليه بكل ادب : يا شيخنا لو انا كنت اعمل كيكة واخي يعمل كيكة اخرى فاذا انت سالتني عن كيكة اخي انا ما اعرف عنها شيئ ؟؟ ولكن اذا سالتني عن كيكتي كيف صنعتها ارد عليك .
ارايتم يا احباب الى هذا السمو في الرد والادب , لم يحقر ولم ينقص من جهود الاخوان ولم ولم كما نسمع من احباب العرب اليوم .
فدين الله قايم بنا او بغيرنا ومن تطوع خيرا فان الله شاكر عليم .اللي يبغى يخدم دين الله في اي مجال يقدر عليه يخدمه بالادب وبدون احتقار او تنقيص لجهود الاخرين .
الله يحفظنا واياكم من العجب والغرور ومحبطات الاعمال .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بشروا ولا تنفروا - يسروا ولا تعسروا

الكاتب: أقدار
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 14-02-1430 هـ 01:55 مساء ]

افتتح الشيخ سعد الكاندهلوي كلامه في بيان له قائلا ...

إن سبب نجاح جهدنا وفشل الجهود الأخرى هو أن جهدنا لأنفسنا

وغيرنا اجتهد لإصلاح الآخرين فتعب وترك ...!!!!!!!!!!!

رسالة هامة لأخينا البو ...!!!!!!!!!!!!!!



لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: msuhail197
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 14-02-1430 هـ 07:25 مساء ]

إقتباس
الكاتب :البو
بارك الله فيك اخي الكريم , وكأني فهمت من كلامك انه لولا الشيخ الياس وهذا الترتيب ما قامت للاسلام قائمة ؟! وان الاسلام ما قام ولا انتشر في هذا الزمان الا عن طريق التبليغ ,وان الاسلام انطفى كل القرون الماضية واندثر في الطين وحل الظلام والجهل في انحاء المعمورة , وان ما فعلته الدولة العثمانية من ادخال الدين في اصقاع الارض وفي اوروبا الشرقية بالذات لم يكن على منهاج الرسول ,ودخول الدين الى اقصى اسيا وافريقيا عن طريق التجار المسلمين لم يكن ايضا على منهاج الرسول ؟! وان وجود العلماء في ارض الله الواسعة يعلمون ويدرسون تعاليم الدين واصوله وفروعه وليس فضاءل الاعمال فقط ,لم يكونوا على منهاج الرسول ؟!
سبحانك ربي هذا بهتان عظيم , والله يا احباب لو ما تفوقوا من السكرة اللي انتم فيها والتزكية لانفسكم ليل نهار وانكم انتم الوحيدين اللي على منهاج الرسول وان غيركم ليس على منهج الرسول والله لسوف تسألون عن هذا الكلام الفاضي اللي كله مغالطات للتاريخ المشرق لاعظم امة اخرجها الله للناس , وبكلامكم هذا بينتوا للناس ان المسلمين عبر القرون تخاذلوا جميعا عن خدمة دين ربهم وانهم تركوا المسؤلية وخانوا الامانة وان الله انقذ الامة بالتبليغ ولولاه لنزل العذاب اشكال والوان عليكم . اتقوا الله يا احباب في امة النبي وفي جهود علماء الامة عبر القرون , فمنتداكم هذا كله مليئ بالمدح والتزكيات لا نجده في اي منتدى اخر  تعلمنا من مشايخنا الكرام اذا  تكلمنا عن جهدنا لا نحقر من جهود الاخرين ولا نقول المسلمين ما فعلوا ونحن فعلنا . والله العظيم ما سمعنا هذا الكلام الفاضي الا من احباب العرب المغرورين المعجبين بانفسهم , والله صاحبنا الشيخ انعام الحسن والشيخ عمر .والله ما سمعنا منهم كلمة تمس او تسيئ لاحد من اهل الاسلام في الحاضر او الماضي لا من قريب ولا من بعيد .
سال واحد الشيخ عمر عن جماعة الاخوان المسلمين ايش رايك فيها
قال الشيخ رحمة الله عليه بكل ادب : يا شيخنا لو انا كنت اعمل كيكة واخي يعمل كيكة اخرى فاذا انت سالتني عن كيكة اخي انا ما اعرف عنها شيئ ؟؟ ولكن اذا سالتني عن كيكتي كيف صنعتها ارد عليك .
ارايتم يا احباب الى هذا السمو في الرد والادب , لم يحقر ولم ينقص من جهود الاخوان ولم ولم كما نسمع من احباب العرب اليوم .
فدين الله قايم بنا او بغيرنا ومن تطوع خيرا فان الله شاكر عليم .اللي يبغى يخدم دين الله في اي مجال يقدر عليه يخدمه بالادب وبدون احتقار او تنقيص لجهود الاخرين .
الله يحفظنا واياكم من العجب والغرور ومحبطات الاعمال .

اخي الکريم اولا بارک الله فيک علي الرد وثانيا اشکرک علي النصيحة المخلصة والتنبيه فجزاک الله خيرا الجزاء في الدارين ثالثا اني ما قصدت  في تعبيري الذي انت شعرت منه ما شعرت لاني اعتقد ان کل عمل خير من اشاعة ونشر الدين واصلاح الناس الذي قام به المسلمون انفراديا او اجتماعيا او خلافة لهم من علينا  ونحن نقدر ذلک بل حتي لو صلي انسان مسلم صلوته المکتوبة في اي مکان علي وجه الارض له من علينا لانه لو ترک الصلوة لکنت انا المذنب لاني لم اقم بواجبي تجاه من الجهد عليه فلو کان شعوري تجاه جهد فرد الديني الخاص به هکذا فما بالک بالجهود الجبارة التي قامت بها هذه الامة في الماضي والحاضر هل لا اعترف ولا اقدر فحاشا وکلا لايجوز لي اهانة شيئي من ذلک وذلک هو الذي علمنا علماؤنا
بل اني اذکر الواقع الذي حصل عندنا بعد احتلال الانکليز للقارة الهندية، فقام بتوهين علمائنا وتکريم فساقنا وکفارنا الهندوس حتي بلغ الامر الي ان صار امام المسجد مکانته ومکانة المکنس والفراش سواء  فخرج من قلوب الناس عظمة الدين واهله وعلمائه فاصبح الناس يعلموا اولادهم ماينفعهم ويرزقهم من التعليم في مدارس الانکليز التي مناهجها علي ترتيبهم الکفرية بدلا عن علوم الدين والقرآن بل صاروا يکرهون الدين اهله حتي دخل علي المسلمين يوم ان سمعوا ان خمسين الف مسلم في مناطق الميوات ارتدوا وتهندسوا لان الهندوس کانت مکانتها ارفع من المسلمين لدي الانکليز الحاکم فکان يمکن هم من مواقع الوظائف فقام علماء المسلمين بجهودهم ومنهم الشيخ الياس ومعه جمع من العلماء الاتقياء المخلصين مثل الشيخ حسن ‏علي الندوي والشيخ منظور النعماني وابنه الشيخ يوسف رحمهم الله تعالي الذين لهم مؤلفات في الحديث والتفسير وغير ذلک المعترفة عربيا وعجميا فجربوا معظم اساليب ومناهج دينيه لاحيائه في المسلمين من اقامة مدارس علم الدين ومکاتب تحفيظ القرآن و توظيف العلماء للوعظ والإشاد علي نفقاته الخاصة سنوات طويلة فاذا هو بحيرة واستغراب لان جهوده لا تسد الحاجة من احياء الدين في المسلمين وارجاعهم الي حياة اسلامية ودينة، فراجع نفسه ان جهده ربما ليس مشابها تماما وقريبا لجهد النبي صلي الله عليه وسلم واصحابه، ولابد هناک يکون ثغرت اور فراغات, لانه لوکان جهده مشابها لجهده عليه افضل الصلوة والتسليم لاتت بالنتائج الموعوده معه تماما فقام هو وجماعة من العلماء بالتحقيق في حياة الصحابة رضوان الله تعالي عليهم اجمعين انه کيف جهدهم لاحياء الدين والتشاور مع العلماء عربا وعجما.
و هؤلاء العلماءبعد تحقيقهم بدؤا بالتطبيق عمليا حوالي اثنا عشرة سنة اذ تجولوا في الاسواق والشوارع والقري واخرجوا الناس من مشاغلهم الدنيوية في سبيل الله تعالي جل وعلا وإلى بيئات المساجد ثم جمعوا کبار علماء الهند ومفتيهم فعرضوا عليهم ما فعلوا وما ارادوا ان يفعلوا لإحياء الدين فى المسلمين وردهم إلى إسلامهم وطلبوا منهم النصيحة والتوجيه والتوثيق وبعد موافقتهم وتوثيقهم عرضوا نهج جهدهم علي علماء البلاد العربية في مواسم الحج وبعد شرح صدورهم بعض منهم وموافقتهم توکلوا علي الله تبارک وتعالي.
فوجد الشيخ الياس رحمه الله وجماعته من العلماء ان الامة المسلمة عموما ترکت جهد نبيها علي نهجه الخاص وانشغلت في کسب معاشها واهتمت في اشغالها الخاصة بل فضلت دنياها علي دينها فلابد من غرس هم الدين في قلوبها ياخراجها من اشغالها الي المساجد بجهد النبي صلي الله عليه وسلم واصحابه.
اخي الکريم الفاضل! کان آباؤنا واجدادنا جهالا وفساقا وکفارا وهندوسا فدخل الاسلام والعلم والدين والعقيدة الصحيحة والسنة النبوية علي ترتيب السلف الصالح في بيوتنا وحب اهل الدين والعلماء والعرب في قلوبنا لانهم من ذرية الصحابة يجري في عروقهم دمهم ويتکلمون لسانهم ويفهمون القران والحديث مباشرة بغير ترجمته ثم اولادنا اصبحوا علماء حفاظ القران وعرفوا معني العقيدة واهمية السنة وکره البدعة والضلالة بدلا ان يتعلموا الهندسة والطب وهذا کله فقط بفضل الله تعالي ثم بسبب هذا الجهد المبارک ونفس الحال في الديار الاسلامية والعالمية من نتائج الجهد.
فنحن وعلماؤنا الذين راؤا هذا الجهد من قريب مقتنعون تماما من ان هذا الجهد المبارک هو سبب لانقاذ الامة من ضعفها في اسلامها وعقيدتها ودينها ونتائج الجهد الذي ذکرت تزيدنا اقتناعا اکثر اذ ان العمل الباطل لايولد الحق ابدا, والجهد الذى رزقنا به العلم والعقيدة كيف نقول أنه ليس بعظيم اذ لايعتبر ذلك كفران النعمة.
فهذا هو منهج جماعة الدعوة والتبليغ الذي رئينا وفهمنا من علمائها وقدمائها  واما ما يحدث من بعض افراد الجماعة من أعمال وأفکار مخالفة للشريعة الإسلامية والسلف الصالح والعقيدة في جهده فهو يرجع الي نفسه فارجو من فضيلتک ومن جميع علماء المسلمين وعامتهم ان يقربوا الي جهد الدعوة  واهله ويخرجوا معهم ويمعنوا النظر في ما عندهم من الجهد  والتحقيق لاحياء الدين ومن نتائج خير وان يساندوهم ويرشدوهم لانه الامل بعد الله سبحانه وتعالي او يعطوا هم جهد اکثرا حقا من حيث المنهج والنتائج اي احياء الدين والعقيدة في المسلمين وغيرهم وکذلک اتمنى لھم منھم ومن اھل الحق و الصلحاء من ھذھ الامة لھم الدعاء اذا انھم معرضون للخطر من قبل الاغيار والاشرار واصحاب الفتن وارجو خاص منک الدعاء لھم.

علي فکرة انه عانينا ولا ادري ماذا حکمة الله فيه ان جهد الدعوة والتبليغ يبان من بعيد خلاف ما هو في الواقع ولا اري ان بعض علماء الامة ينبهون الامة من مخاوف ضلالة التى لاتوجد فيهم.



لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
Muhammad Suhail

الكاتب: msuhail197
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 14-02-1430 هـ 08:10 مساء ]

إقتباس
الكاتب :ابو نزار
بارك الله فيك يا أخي الحبيب

وكان الشيخ إلياس رحمه الله يقول لا تستغربوا من العلماء

إن كنتم أنتم من أجل دنيا لا تخرجون فالعلماء من أجل شيء أهم لا يخرجون

من وجهة نظرهم - أو كما قال بالمعنى -



بارک اللہ فيک يا اخي الکريم ولکننا نکون سعداء لونطلب منھم الدعاءلاننا لانستغني عن دعوات اھل الحق من العلماء و صلحاء ھذہ الامة فإن بدعواتهم يقوينا الله تعالى على الدعوة ويبعد عنا الشرور والفتن.

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
Muhammad Suhail

الكاتب: أقدار
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 14-02-1430 هـ 08:11 مساء ]

فارجو من فضيلتک ومن جميع علماء المسلمين وعامتهم ان يقربوا الي جهد الدعوة  واهله ويخرجوا معهم ويمعنوا النظر في ما عندهم من الجهد 

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: ابو نزار
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق [بتاريخ : الإثنين 14-02-1430 هـ 09:35 مساء ]

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

بارك الله فيك يا أخي البو والله أنا محتاج للنصيحة وأعوذ بالله من محبطات الأعمال

بارك الله في كل مسلم في العالم (قديما وحديثا) قام بخدمة الدين ولو بكلمة أو شق تمرة
   
بسم الله الرحمن الرحيم   
     
((إنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا))
   
وحتى المسلم الذي غفل عن خدمة الدين له مكانته عند الله لأن الله اصطفاه لحمل
   
لا إله إلا الله
   
بسم الله الرحمن الرحيم
   
(ثمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ

سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ ) فاطر 32
   
(و إذا أردت أن تتطلع على مكانة المسلم  عند الله في الأحاديث يمكنك مراجعة كتاب
 
الأحاديث المنتخبة في الصفات الستة للدعوة إلى الله - باب إكرام المسملمين - قسم
   
مكانة المسلم - المؤلف الشيخ يوسف الكاندهلوي والأحاديث مخرجة)
   
وياحبيبي في الله البو ، أنت تعلم أن أكثر من يعرف مكانة المسلمين هم أهل الدعوة
   
وهمهم دائما أن يكون المسلم في أحسن المناهج (قد يكون منهجه القديم خاطىء
   
أو منهج صلاح خالي من الإصلاح أو منهج إصلاحي خاص )

لو عدنا إلى القرون الماضية و لاحظنا كيف بدأت التغيرات في الأمة مصداقا لكلام

النبي صلى الله عليه وسلم : 
   
((خير هذه الأمة القرن الذين بعثت فيهم ثم الذين يلونهم زاد في حديث أبو عوانة قال

والله أعلم أذكر الثالث أم لا بمثل حديث زهدم عن عمران وزاد في حديث هشام عن
   
قتادة ويحلفون ولا يستحلفون ) صحيح مسلم - باب فضائل الصحابة

((خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم )) رواه البخاري (2651) ومسلم
    (2535) عن عمران بن حصين .


أود لفت إنتباهك أخي الحبيب أن الأحباب عندما يحاولون تركيز بقعة الضوء على منهج
 
القرن الأول لا يعني انتقاص جهد القرون التالية أوحتى القرن الحالي ، ولكن ليست هذه

الجهود التي يحدث بسببها التتغير في الأرض ، وخير مثال على ذلك ما أثبته فعلا الجهد

على طريقة الصحابة رضوان الله عليهم في شبه القارة الهندية من تغيرات مميزة وضحها

أخونا الهندي في مقالته ومما قرأناه عن الدعوة هناك والتغيرات الكمية والنوعية الإيمانية

في شبه القارة الهندية ، أما باق المناهج فإذا قلنا أنها قائمة على ثغر لنصر الدين ولكنها

قولا واحد لا تتبع  للمدرسة  العالمية المحمدية التي أثبتت جدارتها في القرن الأول والآن

وهي  الأفضل والأكمل والأصح والخيرية و الأحب إلى الله في القرن الأول

لأن الله ارتضى هذا المنهج لنبيه صلى الله عليه وسلم وصحابة نبيه

وتوضيح أهمية جهد الدعوة على منهج النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله
   
عليهم لا يعني هضم حقوق وانتقاص عمل الدعاة والمصلحين والعلماء على مر العصور
   
ولكن هل يمكن القول أن عملهم مماثل لمن أعاد العمل بجهد القرن الأول في أيامنا ؟

الشيخ إلياس رحمه الله  ، لم يأتي بمنهج جديد أو ترتيب من إجتهاده ، الشيخ إلياس

رحمه الله قام بإحياء جهد النبي صلى الله عليه وسلم بعد توقف جهد الدعوة بالشكل

الذي تميز في عهد الصحابة رضي الله عنهم ، القائم على بذل المال والنفس والزهد

والخروج في سبيل الله من وحمل الرحمة للبشرية (كصفات أساسية)

وأرجوا أن يمعن جميع أحبابي الآن في الشاهد القادم :

@ يقول النبي صلى الله عليه وسلم خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم

  لا يشكل على هذا قولُ النبي صلى الله عليه وسلم :

((مثل أمتي كمثل المطر؛لا يدرى أوَّلُه خير أم آخره؟))(1)

قال شيخ الإسلام(2)- رحمه الله - في كلامه عن هذا الحديث:

(( والحديث الذي يروى (مثل أمتي كمثل الغيث لا يدرى أوله خير أم آخره) قد تُكلم في إسناده,

وبتقدير صحته إنما معناه يكون في آخر الأمة من يقارب أولها,

حتى يشتبه على بعض الناس أيهما خير, كما يشتبه على بعض الناس طرفا الثوب,

مع القطع بأن الأول خير من الآخر ولهذا قال: (لا يدرى) ومعلوم أن هذا السلب

ليس عاما لها؛ فإنه لابد أن يكون معلوما أيهما أفضل))

وقال الشاطبي(3)- رحمه الله - في توجيه هذا الحديث:((قوله صلى الله عليه وسلم

(خير الناس قرني ): هو الأصل في الباب,فلا يبلغ أحد شأو الصحابة, وما سواه يحتمل التأويل على

حال أو زمان أو في بعض الوجوه.))

1– أخرجه الترمذي كتاب الأمثال عن رسول الله r (ص/641-642) والحديث صححه الألباني في ا
لسلسلة الصحيحة (5/355)ح 2286
2– مجموع الفتاوى (2/227)
3– الاعتصام (2/56)
------------------------------------------------------------
ونحن الآن في زماننا إذا نظرنا بعين الإنصاف إلى هذا الجهد المبارك من حيث :

بذل المال والنفس ، الفكر ، الحرقة ، الرحمة ، الزهد ، التواضع ، الأثر في الهدايات

اليقين ، الخشوع ، عمق العلم ، الذكر ، الإكرام ، الإخلاص ، الخروج نجد المقاربة

التي تحدث عنها من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم

(طبعا يا أخي الحبيب البو هذا الكلام ليس تزكية لأحد أو لأرضاء شعور بعض الأحباب

العرب المغرورين على حد تعبيرك) هذا الكلام لمن قام بالجهد بإخلاص مهما كان الشخص

الدليل الآخر على أن كل المناهج عبر العصور وإن كانت مخلصة وعملت مابوسعها من أجل

الدين ونحن نجزم بتفانيهم من أجل دين الله ونتقرب إلى الله بحبهم - ولكن كل هذا لا يصل

إلى مرتبة جهد القرن الأول الذي قام بإحياءه الشيخ إلياس رحمه الله في القرن الحالي
--------------------------------------------------------------------------------------------
# أخي: أما اعتراضك على فكرة (وأن الاسلام ما قام ولا انتشر في هذا الزمان الا عن طريق التبليغ)

فأقول وبالله المستعان الإسلام ينتشر بأساليب كثيرة في عصرنا ، فتارة من خلال الحوارات العلمية

مع إخوتنا من جماعة الإعجاز العلمي ، وتارة من خلال صفات المسلمين الملتزمين في دول الغرب

وتارة من خلال الدعاة والعلماء سواء في المساجد أو القنوات الفضائية او الانترنت ، ولكن من حيث

الكم والنوع ينتشر الإسلام أكثر شيء بجهد جماعة التبليغ في دول العالم لأنني كما قلت مدرسة

عالمية ، والملاحظ أن المسلم من خلال جماعة الدعوة يكون إسلامه والتزامه أقوى لأنه يتم تشكيله

في خروج والقيام بالدعوة فورا ، هذا من جهة ومن جهة أخرى علينا أن ننظر كما قال أخونا أقدار

فائدة هذا المنهج للداعي نفسه ، وتثبت النتائج أهمية الجهد التبليغي لإصلاح النفس ، نحن الآن

نصلح أنفسنا من خلال الجهد ، والله نحن فقراء يا أحباب والله تفضل علينا بنعمة عظيمة أن اصطفانا

لوظيفة الرسل والله محتاجين وأنا أكثركم حاجة للتحصل على الصفات التي جاءت في حياة الصحابة

لو تعلمون من نفسي ما أعلم لضربتموني بالنعال وهذا ليس تواضع ، حقيقة الأمر أني أود النصح لأحبابي

يا أخي البو خذ نصيحتي ودعك من صفاتي الرديئة ، يا أخي خذ لؤلؤة من مزبلة !!

# وأما قولك : (ان الإسلام انطفى كل القرون الماضية واندثر في الطين وحل الظلام والجهل
                في انحاء المعمورة)
فأقول الإسلام يزداد منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم وحتى يومنا أفقيا (كميا) ويتراجع

شاقوليا (نوعيا) وهذا الكلام ليس من عندي بدليل حديث النبي صلى الله عليه وسلم :

((  بدأ الإسلام غريبا، وسيعود غريبا كما بدأ، فطوبى للغرباء. )) رواه مسلم

والغرباء جاء شرحها بعدة ألفاظ كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم

1- يصلحون إذا أفسد الناس  2- يصلحون ما أفسد الناس

3-  هم قوم صالحون قليل، في قوم سوء كثي  4-  هم النزاع من القبائل

(أي من كل قبيلة واحد أو أثنين )

ولا أعلم الآن عدد المسلمين بالضبط و اعتقد يتراوح بين مليار - ومليار ونصف

وكلهم فيهم خير لأنهم مصطفين بلا إله إلا الله ، وإن كان عندهم تقصير مثلي

فهو بسبب تقصيرنا بالجهد ولو علموا ما نحن عليه لسبقونا - والله أعلم

# وأما قولك :((ان ما فعلته الدولة العثمانية من ادخال الدين في اصقاع الارض

وفي اوروبا الشرقية بالذات لم يكن على منهاج الرسول ,ودخول الدين الى اقصى

اسيا وافريقيا عن طريق التجار المسلمين لم يكن ايضا على منهاج الرسول ؟!

وان وجود العلماء في ارض الله الواسعة يعلمون ويدرسون تعاليم الدين واصوله وفروعه

وليس فضاءل الاعمال فقط ,لم يكونوا على منهاج الرسول ؟! ))

فأقول وبالله المستعان أنهم جميع الأصناف  كانوا يأخذون من منهج النبوة ،

وقد بذلوا جهودهم من أجل الدين - ولكن لا أعلم ما الحكمة الآلهية - من عدم

تفكيرهم بإحياء جهد الصحابة ولا أعلم لماذا بدأ حال الأمة يتراجع برغم جهودهم

ولكن أقول وثقتي بالله لأن مدارسهم على اختلاف أنواعها ليست من النوع العالمي

لذلك كان ثمارها داخلية ، وحتى التي أثمرت خارجيا فلم تولد تطور شاقولي للأمة

أما خصوصا بالنسبة للتجار المسلمين فقد ساهموا في نشر الدعوة في آسيا وغيرها

ولكن تراجع الإسلام في هذه الدول بسبب إنعدام جهد الدعوة ، وقد كنت هناك واتكلم

عن علم إن شاء الله

# أما قولك : ( والله يا احباب لو ما تفوقوا من السكرة اللي انتم فيها والتزكية لانفسكم

ليل نهار وانكم انتم الوحيدين اللي على منهاج الرسول وان غيركم ليس على منهج

الرسول والله لسوف تسألون عن هذا الكلام الفاضي اللي كله مغالطات للتاريخ المشرق

لاعظم امة اخرجها الله للناس )

فأقول واستعين بالله

إذا الأحباب سكرانين وممتلئين بأمراض القلوب ومعجبين بأعمالهم و يفترض أن يكونوا

دعاة وقدوة فعلى الدنيا السلام ، الأحباب كلهم بخير ، فإن كان قصدك علي فأنا فعلا

فيني عيوب وأرى نفسي من باب إحسان الظن برب العالمين أني تنطبق على الآية

:((وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا عسى الله أن يتوب عليهم

إن الله غفور رحيم )) 102 التوبة

أما إذا كان قصدك على عدد من الأحباب فوق الثلاثة فاتقي الله يا أخي فإن كان لحم

العلماء مرا فإن لحوم الدعاة لا تقل مرارة عنها ، ومن يلاحظ تعليقاتك - سامحني - دائما

تنتقد وتهاجم بدون أدلة فأرجوك يا أخي أرجوك أرجوك لا تتكلم إلا بدليل وأحسن الظن

في إخوتك ، والله كلما أحد يكتب مقالة يجد نفسه مضطرا ليشرح لك أن قصده كذ1 وكذا

وليس كذا وكذا --- وكلمة الكلام الفاضي التي ذكرتها ، فاحذر يا أخي ان هذا الكلام الفاضي

مؤيد بإدلة من الكتاب والسنة وحياة الصحابة -- كل الناس أخذوا من منهج رسول الله ولكن

مفقود أخطر شيء على الأمة جهد الدعوة -- فكيف بك بالكلام الغير مؤيد بأدلة ماذا يجب

أن نقول عنه ؟!؟!؟#$@@#$!@

# أما قولك :((وبكلامكم هذا بينتوا للناس ان المسلمين عبر القرون تخاذلوا جميعا عن

خدمة دين ربهم))

فأقول مستعينا بالله ان الجواب في السطور السابقة

# وأما قولك المعترض :((وان الله انقذ الامة بالتبليغ ولولاه لنزل العذاب اشكال والوان

عليكم ))

فأقول بسم الله ، أن الأدلة كثيرة أن الأمة معاقبة على ترك الدعوة والأمر بالمعروف

والنهي عن المنكر وقصص بني إسرائيل في القرآن تشهد لذلك ، وكذلك الأحاديث

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً قَالُواْ مَعْذِرَةً

إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ

وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ  (165)  فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ

قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ (166))) الأعراف

----- وانقل لك قول العلماء ------

فإن من أهم المهمات وأفضل القربات التناصح والتوجيه إلى الخير والتواصي بالحق

والصبر عليه، والتحذير مما يخالفه ويغضب الله عز وجل ويباعد من رحمته.

والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، منزلته عظيمة، وقد عده العلماء الركن السادس من أركان الإسلام،

وقدمه الله عز وجل على الإيمان كما في قوله تعالى: كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ

عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ . وقدمه الله

عز وجل في سورة التوبة على إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة فقال تعالى: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ

يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ

إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ .

وفي هذا التقديم إيضاح لعظم شأن هذا الواجب وبيان لأهميته في حياة الأفراد والمجتمعات والشعوب. وبتحقيقة

والقيام به تصلح الأمة ويكثر فيها الخير ويضمحل الشر ويقل المنكر. وبإضاعته تكون العواقب الوخيمة والكوارث العظيمة

والشرور الكثيرة، وتتفرق الأمة وتقسو القلوب أو تموت، وتظهر الرذائل وتنتشر، ويظهر صوت الباطل، ويفشو المنكر.

ومن فضل الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ما يلي:

أولأ: أنه من مهام وأعمال الرسل عليهم السلام، قال تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ

الطَّاغُوتَ .

ثانيا: أنه من صفات المؤمنين كما قال تعالى: التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ

بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ، على عكس أهل الشر و الفساد الْمُنَافِقُونَ

وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ

هُمُ الْفَاسِقُونَ .

ثالثا: أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من خصال الصالحين، قال تعالى: لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ

يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ * يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ

فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ .

رابعا: من خيرية هذه الأمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ

عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ .

خامسا: التمكين في الأرض، قال تعالى: الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا

عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ .

سادسا: أنه من أسباب النصر، قال تعالى: وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * الَّذِينَ إِن م

َّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ .

سابعا: عظم فضل القيام به كما قال تعالى: لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ

أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً . و قوله : { من

دعا إلى هدى كان له مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا } [رواه مسلم].

ثامنا: أنه من أسباب تكفير الذنوب كما قال عليه الصلاة والسلام: { فتنة الرجل في أهله وماله

ونفسه وولده وجاره، يكفرها الصيام والصلاة والصدقة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر } [رواه أحمد].

تاسعا: في القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حفظ للضرورات الخمس في الدين والنفس

والعقل والنسل والمال. وفي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الفضائل غير ما ذكرنا.

وإذ ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعطلت رايتة ظهر الفساد في البر والبحر وترتب

على تركة أمور عظيمة منها:

1- وقوع الهلاك والعذاب، قال الله عز وجل: وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً

وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ . وعن حذيفة مرفوعا: { والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف

ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابأ منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم } [متفق عليه].

ولما قالت أم المؤمنين زينت رضي الله عنها: "أنهلك وفينا الصالحون؟" قال لها الرسول :

{ نعم، إذا كثر الخبث } [رواه ا لبخاري].

2- عدم إجابة الدعاء، وقد وردت أحاديث في ذلك منها حديث عائشة رضي الله عنها مرفوعا:

{ مروا بالمعروف، وانهوا عن المنكر، قبل أن تدعوا فلا يستجاب لكم } [رواه أحمد].

3- انتفاء خيرية الأمة، قال : { والله لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم

ولتأطرنه على الحق أطرا ولتقصرنه على الحق قصرا، أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض

ثم ليلعنكم كما لعنهم } [رواه أبوداود].

4- تسلط الفساق والفجار والكفار، وتزيين المعاصي، وشيوع المنكر واستمرائُه.

5- ظهور الجهل، واندثار العلم، وتخبط الأمة في ظلمة حالكة لا فجر لها. ويكفي عذاب الله

عز وجل لمن ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتسلط الأعداء والمنافقين عليه، وضعف شوكته
--------------------------------------------------------------------------------
ويكفي أن تعرف أن الأمة مبتلاة الآن بسبب تركها كل ماسبق -- بسبب تقصيري وتقصيرك

فأرجوا أن تراقب كلامك وتتق الله ولا تخدر المسلمين وتبين لهم مواضع الخطر فتهلكهم ؟!!

# أما قولك :((فمنتداكم هذا كله مليئ بالمدح والتزكيات لا نجده في اي منتدى اخر  تعلمنا

من مشايخنا الكرام اذا  تكلمنا عن جهدنا لا نحقر من جهود الاخرين ولا نقول المسلمين

ما فعلوا ونحن فعلنا .))

فأقول وبالله المستعان ، إن لم أجد أحد من الأحباب هنا يوافق على أخطاء غيره أو يزكيه

فالأحباب يرغبون بعلوا هذا الجهد وليس هناك محاباة ولو كان ذا قربى ، وأتحدث باسم

الاحباب اننا فقراء مساكين ولو لا فضل الله كنا خاسرين جميعا ، ونحن نسعى دائما لان

نتحصل على الصفات ، وعندما نمدح أي مقالة فهو مدح للجهد بحد ذاته وليس للشخص

ولا يوجد عاقل يعترض على فضل العمل بجهد النبي صلى الله عليه وسلم ومن يقوم به

فاتق الله يا أخي ، وإن صح مدح الاحباب لشخصهم فنحن قطعا نتحدث عن المضحين

المخلصين الصادقين بدون تحديد أسماء ولا يوجد ايضا عاقل يعترض على هذا

# أما قولك :((والله العظيم ما سمعنا هذا الكلام الفاضي الا من احباب العرب المغرورين

المعجبين بانفسهم , والله صاحبنا الشيخ انعام الحسن والشيخ عمر .والله ما سمعنا

منهم كلمة تمس او تسيئ لاحد من اهل الاسلام في الحاضر او الماضي لا من

قريب ولا من بعيد .

سال واحد الشيخ عمر عن جماعة الاخوان المسلمين ايش رايك فيها

قال الشيخ رحمة الله عليه بكل ادب : يا شيخنا لو انا كنت اعمل كيكة واخي يعمل

كيكة اخرى فاذا انت سالتني عن كيكة اخي انا ما اعرف عنها شيئ ؟؟ ولكن اذا

سالتني عن كيكتي كيف صنعتها ارد عليك .))

فأقول وبالله التوفيق : عندما استشهد احد الأحباب -رد على مقالتك في موضع

آخر- عندما استشهد بفعل علماء الهند والباكستان من العلماء والدعاة المعروفين

فقلت أنت فعلهم ليس حجة على الأمة الإسلامية ، أما الآن تستشهد وتجعلهم

حجة على الأمة الاسلامية  وعجبا لأمرك  يا أخي كيف تكيل بميكيالين !؟!

وعلى كل حال حتى علماء الدعوة الكبار إذا اقتضى الأمر يوضحون خطر ترك

الدعوة وأن الأمة لا يمكن أن تستغني عن جهد النبي صلى الله عليه وسلم

مع أن عادتهم كما قلت أنت أن لا يخوضوا في مناهج الآخرين إلااااااااااااا

إذا كان في التكلم والبيان مصلحة وانقاذ من خطر كبير

# أما الرد بأدب والنقاش بلطافة ورحمة فأسأل الله أن تأتي هذه الصفة

عندي وعندك يا أخي الحبيب والله كلنا محتاجين للرحمة ونصيحتك هذه غالية

وكذلك قولك :(( الله يحفظنا واياكم من العجب والغرور ومحبطات الاعمال))

والله كلام رائع وأنا متأكد ان هذا الكلام لي لأنني فعلا محتاج لدعائك

أخي الحبيب وفقك الله

استغفر الله لي ولكم

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اللهم أخرجنا من بطن الحوت إلى رؤية الملكوت

الكاتب: البو
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 23-02-1430 هـ 06:01 صباحا ]

اخي الحبيب ابو نزار : الله يجعلنا واياك من اهل الدعوة الحقيقين اللي نفوسهم طيبة لا تنظر الى الاخرين بعين النقص , وردك كان طيبا فيه ادب وخلق ولكنك ما زلت مصرا ان التبليغ هو الجهد الوحيد الذي اصطفاه الله واختاره !! من بين جهود المسلمين ؟! وهذا رايك ؟ لانك لت ترى بقية جهود اخوانك المسلمين وتضحياتهم ,وطل مكثك مع اهل الدعوة ظننت وغيرك كثير انكم الوحيدين في الميدان ,وان الامة تركت مقصد حياتها كما يقول الاحباب ,وانا لا اخدر احد ولكن لا اريد ان يكون كلام احبابنا فيه تنقيص لاحد فما نحن وجميع الجماعات الا غصن شجرة في شجرة الاسلام العظيمة .
المشايخ قالوا : هذا الجهد خطوة اولى في الاسلام , وانتم تقولون انه الاسلام ؟!
نريد من احبابنا ان ينصروا امة سيدنا محمد ويدافعوا عنها , مو يتكلموا فيها ويتهموها بالتخاذل وترك المسئولية من قرون طويلة .
قال تعالى ( فال تزكوا انفسكم هو اعلم بمن اتقى ).
بسبب المثل الشيطاني : خليك في الدعوة وما لكش دعوة .
استصغرنا جهود الاخرين من الاولين الى يومنا هذا ؟!
اكبر مصيبة لما الداعي اللي مثل الهدهد يشوف نفسه ان هو سليمان ؟! اي اكبر مصيبة لما جماعة من الجماعات الاسلامية تصدق نفسها انها هي الاسلام ؟! وانها هي الوحيدة التي تمثل الاسلام الحقيقي وان غيرها انما هو صورة الاسلام .
الله يجعل قلوبنا بيضاء نقية طاهرة لاهل الاسلام ,قوية وشديدة على كل من يتكلم او ينقص من قدر اعظم امة اخرجها الله للناس .












0

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
بشروا ولا تنفروا - يسروا ولا تعسروا

الكاتب: msuhail197
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 23-02-1430 هـ 07:33 صباحا ]

إقتباس
الكاتب :البو
اخي الحبيب ابو نزار : الله يجعلنا واياك من اهل الدعوة الحقيقين اللي نفوسهم طيبة لا تنظر الى الاخرين بعين النقص , وردك كان طيبا فيه ادب وخلق ولكنك ما زلت مصرا ان التبليغ هو الجهد الوحيد الذي اصطفاه الله واختاره !! من بين جهود المسلمين ؟! وهذا رايك ؟ لانك لت ترى بقية جهود اخوانك المسلمين وتضحياتهم ,وطل مكثك مع اهل الدعوة ظننت وغيرك كثير انكم الوحيدين في الميدان ,وان الامة تركت مقصد حياتها كما يقول الاحباب ,وانا لا اخدر احد ولكن لا اريد ان يكون كلام احبابنا فيه تنقيص لاحد فما نحن وجميع الجماعات الا غصن شجرة في شجرة الاسلام العظيمة .
المشايخ قالوا : هذا الجهد خطوة اولى في الاسلام , وانتم تقولون انه الاسلام ؟!
نريد من احبابنا ان ينصروا امة سيدنا محمد ويدافعوا عنها , مو يتكلموا فيها ويتهموها بالتخاذل وترك المسئولية من قرون طويلة .
قال تعالى ( فال تزكوا انفسكم هو اعلم بمن اتقى ).
بسبب المثل الشيطاني : خليك في الدعوة وما لكش دعوة .
استصغرنا جهود الاخرين من الاولين الى يومنا هذا ؟!
اكبر مصيبة لما الداعي اللي مثل الهدهد يشوف نفسه ان هو سليمان ؟! اي اكبر مصيبة لما جماعة من الجماعات الاسلامية تصدق نفسها انها هي الاسلام ؟! وانها هي الوحيدة التي تمثل الاسلام الحقيقي وان غيرها انما هو صورة الاسلام .
الله يجعل قلوبنا بيضاء نقية طاهرة لاهل الاسلام ,قوية وشديدة على كل من يتكلم او ينقص من قدر اعظم امة اخرجها الله للناس .












0
ما دام اہل الدعوة قائمون بجھودھم باموالھم وانفسھم ولاياخذون مقابل جھودھم اجرا من الناس فنرجو من اللہ تعالي يکون جھدھم علي الصراط المستقيم. اقتداء "إن أجري إلا على الله" "لانريد منكم جزاء ولاشكورا" وتجنبا من قول الله تعالى إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل.

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
Muhammad Suhail


الصفحات
1 
23 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2