مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الـبـيـانـــــــــــــــــــــات


قصة اسلام اسرة كافرة بالهند معادية للمسلمين بسبب سائق تاكسي

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة اسلام اسرة كافرة بالهند معادية للمسلمين

بسبب مسلم سائق تاكس اجرة

امين في عمله

حكى لنا هذه القصة العجيبة احد مشايخ التبليغ بنظام الدين مركز الهند، عقب حلقة التعليم بعد الظهر قبل حوالي شهرين ب فبراير2010م ، وكنت بنظام الدين  بالهند  بعد حضور اجتماع بنجلاديش والخروج بها، وإكمال مدة الخروج بالهند.

والقصة حصلت بمدينة بمباي المشهورة بالهند وكتبت عنها بعض الصحف الهندية كما قال الشيخ ، مضمونها كما سوف نورده مع ملاحظة للأخ القاريء فما هو مكتوب باللون الأحمر فهي حقائق كما سمعتها من الشيخ بالنص والباقي هو مضمون القصة بصياغتي بلا خلل بإذن الله، واسم الشيخ الذي أورد لنا القصة معروف مشهور يجد القارئ الكريم اسمه في أخر فقرة من هذه القصة.

وقائع القصة كما سمعتها وسمعها غيري من الشيخ الفاضل

 

·  إن احد الأسر الهندية ذات الثروات الطائلة، وهي على غير دين الإسلام، بل وتدفع أموال كثيرة لمحاربة الإسلام والمسلمين.

·  باع رب هذه الأسرة عمارة كان يسكن بها واستأجر تاكسي أجرة يقودها مسلم ومن الأحباب الملتزمين بالدين والدعوة، وهو رجل فقير بسيط قال الشيخ: فسائق التاكسي بأمريكا من ذوي الدخل الكثير، وسائق التاكسي في بلادنا الهند ليس كما هو في أمريكا بل من أفقر الناس.

·  وحمل الرجل مع زوجته في التاكسي صناديق بها ثروات ومجوهرات ونقود طائلة، تحسب بالملايين، الى منزلهم الآخر البعيد من تلك العمارة.

·  ووصلوا منزلهم وحملوا تلك الصناديق ونسوا لكثرتها صندوقا بالتاكسي يحوي ملايين من الأوراق المالية، دون علم السائق.

·  عاد السائق لمنزله ولم يكن يعرف بذلك الصندوق المنسي ، ولم يعمل في اليوم التالي والذي بعده لظروف طارئة وانشغال خارجة عن أرادته.

·  وبعد أيام عثر السائق على الصندوق وفتحه فوجد به كنز كبير من المال وحيث انه مسلم يخاف الله قال الشيخ لنا : لم يقل السائق ( هذا رزق ساقه الله إلي) بل اتصل السائق بي يستشيرني هل أخير الشرطة فقلت له: لا تخبر الشرطة فالشرطة في عموم الدول بها أحوال الا من رحم الله، ولكن اعد المبلغ لصاحبه ما دام انك تعرف منزله،، فأجاب السائق انه لا يملك قيمة الوقود للتاكسي لبعد المنزل خاصة ولم يعمل منذ يومين،، فحولت له مبلغ 200 روبية من صديق مجاور له بمدينة بمباي وطلبت منه أن يكون مع احد الرفقاء حفاظا على المال.

·  وصل السائق لمنزل الرجل حاملا له كنزه المفقود ووجده في حالة حزن عميق وجميع أفراد أسرته ،، فما إن رأي الصندوق إلا وفرح فرحا شديدا هو والأسرة،خاصة انه لم يخطر بباله او ببال زوجته  إن الصندوق بالتاكسي ، (علق الشيخ هنا بتعليقاته المميزة في بكاء وحزن الأسرة على المال ،) وحيث إنهم من الكفار قال: لم يكن لديهم ما لدى المسلمين فالمسلم عنده في هذه الحالة ( قدر الله وما شاء فعل) و ( إنا لله وإنا إليه راجعون) و(اللهم أجرنا في مصيبتنا خير منها) وغير ذلك من الأدعية والاحتساب. لذا كان لدى الأسرة الحزن والبكاء العميق.

·   قدم السائق للرجل الصندوق مع اعتذاره عن التأخير لسبب خارج عن الاراده، فرح الرجل وزوجته فرحا شديدا وطلب من أولاده تقديم الطعام والشراب والشاي  للسائق ورفيقه، واختلى هو وزوجته في غرفة مجاورة لعد المبلغ فوجده كاملا بالتمام والكمال لم ينقص منه شيئا بحمد الله.

·  وبعد الإكرام شكر السائق على حسن صنعه،، وسأله عن دينه فقال الإسلام وتعجب الرجل وقال هل من المسلمين مثلك بهذا الخلق فقال هم كُثر بحمد الله.

·  وقدم له مبلغ مائة الف روبية مكافأة له على ذلك،، فتردد الرجل في أخذها واتصل بالشيخ يأخذ رأيه في ذلك،، قال الشيخ: فطلبت منه عدم اخذ روبية واحدة ، ويحتسب ذلك عند الله،وليس له عند الرجل حق في ذلك ، خاصة واجر المشوار قد دفع مسبقا.

·  انصرف السائق ورفيقه من المنزل راضيين بما قاما به،، وعرف الرجل بالأحباب إن كان يريد التعرف عليهم.

·   قال الشيخ: فأعلن الرجل وزوجته اسلامهما أمام السائق، ثم توالى إسلام كل أفراد الأسرة ، بل وخرجوا في سبيل الله ، وخرجت حتى النساء مع جماعة المستورات،

·  قال الشيخ: فاتصل بي بعد ذلك رب تلك الأسرة المسلمة يطلب مني أن يعمل ذلك السائق معه فهو في حاجة شديدة في العمل والبيت له، وتوصيل الأولاد للمدرسة وغير ذلك، فطلبت منه أن يساوم السائق في ذلك ويرى ما هي شروطه إن كان له شروط فان وافق فلا مانع،

·  قال: وكانت شروط السائق التالي: ثلاثة أيام كل شهر لخروجه الشهري، والثاني ، ليلة كل أسبوع لحضور الاجتماع الأسبوعي، وأخيرا مبلغ 3 ألف روبية شهريا أجرته .

·  قال رب الأسرة المسلم أنا موافق على جميع الشروط إلا الشرط الأخير ، فبدلا عن مبلغ 3 ألف روبية تكون خمسة عشر ألف روبية، فتم العقد على ذلك بإصرار التاجر على الشرط الأخير.

·      قال الشيخ: فالحمد لله السائق يعمل ليهم منذ فترة ، والأحوال طيبة.

·  وختم القصة بقوله لنا سوف أسافر بمباي بعد يومين او ثلاثة لقضاء بعض الأشغال والزيارات، وتلك الأسرة المسلمة سوف تكون في استقبالي مع السائق والحمد لله رب العالمين، فكيف لو كل مسلم يتخلق بأخلاق الإسلام فكيف يكون حالنا؟؟؟؟

انتهت القصة العجيبة كما سمعتها وسمعها غيري

من الشيخ الفاضل مولانا يونس بن لسان الدعوة

العلامة المرحوم محمد عمر بالمبوري

واطلب من كل من قرأها

أن يدعو لي بان يثب هدهد الدعوه12 بالقول الثابت

في الحياة الدنيا والآخرة

الاثنين‏، 20‏ جمادى الاولى‏، 1431هـ

‏03‏/05‏/2010م

 

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
23 > >>
الكاتب: سليمان فلسطين
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 20-05-1431 هـ 07:50 مساء ]

الله الله على هذه القصة المؤثرة بارك الله فيك اخي الكريم على نقل هذه القصة  اخوك ابو عامر

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[B]لا للفرقة لا للتحزب لا للجماعات نحن امة واحدة يجمعنا كتاب الله وسنة نبيه [/B]

الكاتب: ابو خالد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-05-1431 هـ 12:38 مساء ]

هكذا يجب ان تكون اخلاق المسلمين

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: أقدار
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-05-1431 هـ 07:24 مساء ]

بوركت ياهدهدنا ...

ائتنا بمثل هذا ..بارك الله فيك بدلا من مناطحة ذلك العماني في ذلكم المنتدى ...

هذه هي الأخبار الطيبة ..

واسمح لي أن أنقل هذه القصة بتصرف لمواقع بعض طلبة العلم عل وعسى أن يتحركوا وتنهض همهم ..

بارك الله فيك وفي والديك ، ومن تحب.

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: هدهد الدعوه12
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 26-05-1431 هـ 07:18 مساء ]

الاخت اقدار ان صح قولي
الشكر لك
ومثل هذه القصص تشرح الفوائد
والاذن مبذول مني لك مواضعي القديمة والجديدة
وان شاء الله المستفبلية
نسال الله الثبات
والقبول


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مستعد برا وبحرا وجوا ونهرا
ادعوا لي بالتوفيق والنجاح

الكاتب: صلاح
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 17-06-1431 هـ 08:13 صباحا ]

الله  الله 

بهذة الصفات ينتشر الدين في  العالم كله  جزاك الله  خيرا وجعلك واهلك من  اهل  الجنة
ونحن معك  ان  شاء  الله

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
ولست ابالى حين اقتل مسلماعلى اى جنب كان لله مصرعى

ولست ابالي حين اموت مسلما في اي بلد من بلاد الله موطني

salah ebraheem

الكاتب: هدهد الدعوه12
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 17-06-1431 هـ 04:23 مساء ]

لجميع الاحباب
والشكر لكم ايضا
وجزاكم الله خير للدعاء لنا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مستعد برا وبحرا وجوا ونهرا
ادعوا لي بالتوفيق والنجاح

الكاتب: القدومي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 05-08-1431 هـ 04:56 مساء ]

لقد كرّمنا الله وشرفنا بتكليفنا بعمل الدعوة الى الله تعالى ونقول بعمل الدعوة لإن ديننا كله يتطلب العمل وبذل الجهد لنتحصل على الصفاة والتي حملت هذه القصة الكثير من الصفاة من خلال سائق التكسي وشخنا وابن شيخنا محمد يونس بلمبوري حفظه الله وثبتنا واياه على هذا العمل0
هذه دعوتنا نسأل الله أن يثبتنا عليها ويميتنا خارجين في سبيله هداة مهدين لا ضالين ولا مضلين0
جزاك الله خيرا على هذه القصة الطيبة والتي تترك الثر الكبير في نفس من يقرأها ويتمعن في مضمونها


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: الشيخ فراس بلال
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 25-09-1431 هـ 01:24 مساء ]

وجزاكم الله خير للدعاء لنا
و هكذا يجب ان تكون اخلاق المسلمين







لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
سبحان الله و بحمده

الكاتب: aateef
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 09-10-1431 هـ 07:55 مساء ]

قرأتها فى بيان للشيخ عمر بالمبورى رحمه الله وفيها قال ان سائق التاكسى عندما عرض عليه المال قال انا لم افعل ذلك لاخذ الاجر منك بل لاخذ الاجر من الله فانت فقط تعطينى اجرة التاكسى لانه ليس ملكى, فهذا مسلم واحد اخلاقه كانت على هدى النبى صلى الله عليه وسلم فكيف اذا كل المسلمين كانت اخلاقهم على هدى النبى صلى الله عليه وسلم, فقال الرجل للسائق انا كنت اظن ان المسلمين هم اسواء ناس فى العالم ولكن تعاملك هذا غير رأييى , اما بقية المسلمين فنبيهم برئ من اعمالهم, انتهى كلام الشيخ.

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: aateef
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 09-10-1431 هـ 07:57 مساء ]

قرأتها فى بيان للشيخ عمر بالمبورى رحمه الله وفيها قال ان سائق التاكسى عندما عرض عليه المال قال انا لم افعل ذلك لاخذ الاجر منك بل لاخذ الاجر من الله فانت فقط تعطينى اجرة التاكسى لانه ليس ملكى, فهذا مسلم واحد اخلاقه كانت على هدى النبى صلى الله عليه وسلم فكيف اذا كل المسلمين كانت اخلاقهم على هدى النبى صلى الله عليه وسلم, فقال الرجل للسائق انا كنت اظن ان المسلمين هم اسواء ناس فى العالم ولكن تعاملك هذا غير رأييى , اما بقية المسلمين فنبيهم برئ من اعمالهم, انتهى كلام الشيخ.

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------


الصفحات
1 
23 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2