مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الصـــــفات الســــــــــت » مواضيع ذات علاقه بالصفات


عرض لكتاب،الأحاديث المنتخبة للصفات الست

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

عرض مفصل لكتاب

شيخنا يوسف الكاندهلوي رحمه الله

1917م – 1965م

الأحاديث المنتخبة للصفات الست

للدعوة الى الله تعالى

 

الأحاديث المنتخبة لصفات الست

·  هذا الكتاب النافع هو للشيخ الفاضل محمد يوسف بن الداعية الكبير العالمي محمد الياس بن العلامة إسماعيل بن حسين بن المفتي الشهير الهي بخش ( هبة الله ) بن محي الدين بن محمد ساجد بن محمد فيض بن محمد شريف بن محمد اشرف  الكاندهلوي ولد عام 1917م – وتوفي بدلهي عام 1965م .

·  وهو كتابه الثالث رغم إشرافه على شئون جماعة التبليغ ، ورحلاته الكثيرة للدعوة الى الله في مناطق الهند الكبرى وباكستان وبنجلاديش وبلاد الحرمين الشريفين، وما أصعب الجمع بين الدعوة والتأليف كما ذكر الشيخ أبو الحسن على الحسن الندوي.

·  وله كتابين غير هذا كما لا يخفى على كثير من الأحباب،وهما كتاب ( حياة الصحابة ) في 3 أجزاء كبار انتفعت به المكتبة العربية الإسلامية وانتفع به خلق لا حصر لهم في عموم دول العالم باختلاف ألسنتهم فقد ترجم لعدة لغات او بترجمة حية بعد قرائته باللغة العربية في الدول الغير ناطقة بها، وهو من الكتب المقررة في عموم مراكز جماعة التبليغ ليليا بعد صلاة العشاء ختاما ليومهم الدعوى الحافل ، لينام الأحباب على حياه من اختارهم الله بصحبة نبيهم محمد صلى الله علية وسلم،وهو مقرر على كل جماعة خارجة في سبيل الله بمذاكرة حياة الصحابة الكرام يوميا ، فقصصهم وتفاعلهم مع سيرة خاتم الأنبياء هي خير القصص وزادا للداعي في كل عصر ومصر ، وقد جعل الشيخ يوسف حياتهم في كتابه في 19 عشر بابا بدا بأول الأبواب ( باب الدعوة الى الله) وختم كتابه بالباب رقم 19 وهو(كيف كانت نصرة الله للصحابة الكرام) وماذا قالت الأعداء في نصرة الله للصحابة.

·   والكتاب الثاني كتاب رائع ومفيد جدا لطلاب علم الحديث خاصة وللناس كافة وهو ( أماني الأحبار في شرح معاني الآثار للأنام الطحاوي) في أربع مجلدات كبار وباللغة العربية كما هي سائر كتبه. أشتمل كتابه على فوائد عظيمة في مقدمة كتابه عن المصنِف والمصَنـَف وشيوخ الطحاوي في معاني الآثار ومشكل الآثار ، وترجمة وافية لشيوخه وسبب اختياره لشرح ( معاني الآثار ) لأبي جعفر الطحاوي، والحالة العلمية في عصره بمصر، وفند الأقوال في الطحاوي مدحا وذماً،  ومعاصرته لأصحاب الصحاح الست، وكثير من الفوائد التي لا يستغني عنها الباحث الهمام، ثم حقق جميع أحاديث الكتاب تحقيقا علميا يندر وجوده ، وعزا كل حديث بالزيادات في المتن والطرق المختلفة في السند  للكتب المعتبرة في هذا الشأن، ومقدمة لكل باب قول الفقهاء المختلفة فيه بأحلى عبارة وأجملها واحتراما لأصحاب المذاهب الأربعة الأعلام.

·  والكتاب الثالث هو الذي نحن بصدده (الأحاديث المنتخبة للصفات الست للدعوة الى الله تعالى، وهو الكتاب الوحيد الذي لم يطبع في حياته وطبع بعد وفاته بعد تحقيقه من حفيده الشيخ سعد بن هارون بن يوسف الكاندهلوي المؤلف له،، وأفاد حفيده الشيخ سعد في مقدمته للكتاب فرحة المؤلف بعد فراغه منه كما اخبره رفقاء الشيخ ، فجمع أوراقه وتم طباعته بعد وفاته رحمه الله ليستفيد منه العام والخاص ويستفيد منه الأحباب في حلقات التعليم كما يستفيدون من أبواب (رياض الصالحين) وغيرها من كتب فضائل الأعمال.  

·  والكتاب بما يحمل من فوائد كبيرة ، أتوقع شخصيا له الرواج وتنافس دور النشر العربية خاصة لطباعته عدة طبعات متتالية ، وذلك كما هو دأب جميع كتب المؤلف رحمه الله لما أكرمه الله من إخلاص وصدق في دعوته وحسن التأليف والتصنيف التي يمتاز بها الشيخ يوسف عليه رحمه الله، وأخيرا لإقبال العلماء وطلاب العلم عليه عامة وأحباب التبليغ خاصة في كل دول العالم كما اقبلوا على كتاب حياة الصحابة.

·  وسيعلم الناس صدق توقعي ومستقبل هذا الكتاب النافع وتنافس دور النشر العربية عليه ولو بعد حين، وغدا لناظره قريب.

·      وقد بدأت فعلا  تصوير الكتاب ونشره من بعض المكتبات العربية ، وطبعته دار الجنان بيروت، لكن باسم زاد الداعي وهذا رابط الكتاب المعروض للبيع http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb137800-98110&search=books

·      ،، وكذا لا يوجد رابط فيما اعلم لتحميل الكتاب من النت والله اعلم .

·  وقدم لهذا الكتاب العلامة أبو الحسن الندوي رحمه الله وأرخ في نهاية مقدمته بتاريخ 20 ذي القعدة 1418هـ، 17 مارس 1998م  أي قبل وفاته بعام وبضعة اشهر  فقد توفي رحمه الله كما هو معلوم لمتتبعي نشاطه الدعوى والعلمي في 31 ديسمبر 1999م الموافق 23رمضان 1420هـ,

·  وجاء رحمه الله بشهادة في مقدمة الكتاب لجماعة التبليغ "ميزت الشهادة باللون الأحمر" وهو العالم العارف والمطلع على تاريخ دعوات التجديد والإصلاح في العالم الإسلامي وله موسوعة في ذلك، والحاذق والصادق في قوله فقال واقتبس شهادته بالنص قوله:

( ونحن عندما نلقي نظرة على الدعوات والحركات والجهود التي بذلت في التاريخ للإصلاح وتغيير الأحوال في هذا العالم يظهر لنا إن أي دعوة أو حركة عندما يمر عليها زمن طويل او مدة مديدة، او يتسع نطاق عملها اتساعا كبيرا، وبصورة خاصة إذا ما أتت بمنافع ظاهرة وبالعظمة والجاه من الزعامة بها ظهر في أكثرها خلل ، ودخلت فيها أهداف غير كريمة، ووقع عدول عن غايتها وهدفها الأصيل ، وساق ذلك الى نقص في فائدتها وتأثيرها ، او قضي عليها بتاتاً ، ولكني رأيت عمل الدعوة والتبليغ هذا ( بقدر ما جاء في حدود علم هذا الكاتب ومشاهدته الشخصية ) بقى الى يومنا هذا محفوظا من هذا النقص والخلل ، فلقد وجدت أصحابها يحملون عاطفة الإيثار والتضحية ، وطلب رضا ريهم والمثوبة على عملهم منه، ويحملون الاحترام الشديد للإسلام والمسلمين، والاعتراف بفضلهم والتواضع لله، والرقة والعطف والعناية الكبير بأداء فرائض العبادات والرغبة في تحسين ذلك وترقيته، والاشتغال بالذكر وأعمال التقرب الى الله ، والاجتناب والتحرز مما لا يعني ولا يفيد من الأعمال الى الحد المستطاع) انتهى الاقتباس.

·  وأضاف أبو الحسن الندوي تفريطه للكتاب وما أشتمل عليه من فوائد ولم ينسى الشيخ محمد الياس بذكر إخلاصه في العمل والإنابة الى الله ودعواتة وابتهالاته بين يدي الله، وطلب رضا الله، نعم وخاصة انه عاشر الشيخ وعاصره سفرا وحضرا كما أورده في كتابه الشهير (الداعية الكبير الشيخ محمد الياس ودعوته الدينية).

 

مصادر كتاب

منتخب الأحاديث للصفات الست

ومصادر المحقق

اخذ المؤلف الأحاديث من عدة كتب السنة المشهورة وهي من 40 كتاب كما سوف نذكرها بالتفصيل ، واتبع المحقق أيضا عدة كتب اخذ منها التفسير والشروح فزاد 50 مصدرا لتحقيقه ، وذكر الشيخ سعد الكاندهلوي في آخر الكتاب عدد 90 كتاب مصادر الكتاب والتحقيق، ذكر كل تلك الكتب

1-     ( إتحاف السادة ) لمحمد بن محمد الزبيدي طبعة دار الفكر بيروت

2-   إرشاد الساري لشرح البخاري للقسطلاني المتوفي 923هـ ط. دار إحياء التراث العربي بيروت.

3-     الاستيعاب، لابن عبد البر، ط. دار إحياء التراث العربي .

4-     الإصابة ، للعسقلاني المتوفي 852هـ ، ط. دار احياء التراث العربي

وتوالت الكتب والتفاسير كتفسير ابن كثير والبيضاوي والجزائري  والصحاح الست والسنن والمسانيد وكتب الشروح وغيرها ، وختم هذه السلسلة المباركة من الكتب والتفاسير بالتالي:

87- موطأ الإمام مالك المتوفي عام 179هـ ، ط. نور محمد كراتشي.

88ميزان الاعتدال في نقد الرجال، للذهبي المتوفي 748هـ طيع المكتبة الأثرية.

 89- النهاية لابن الجوزي المتوفي 606هـ ، طبع اسماعيليان ايران

90- الوابل الصيب لابن القيم الجوزية المتوفي 751هـ ، طبع مكتبة دار البيان دمشق.

يجد القاريء الكريم مراجع الكتاب والتحقيق في أخر أربع صفحات من الكتاب مرتبة على الحروف ، ويبلغ صفحات هذا الكتاب 408 صفحة، دون صفحات المقدمة .

طبع إدارة اشاعت دينيات بحضرة نظام الدين دلهي الهند. طباعة أنيقة وجميلة لهذا الكتاب، وغلاف ملون ومزخرف.

 

عدد أحاديث الكتاب

ومصادره

·  عدد الأحاديث النبوية التي استشهد بها الشيخ يوسف في كتابه 1507 حديثا نبوياً، وقد سهل المؤلف القاريء التعداد فرقم الأحاديث النبوية  من أول حديث الى أخر الكتاب فكان رقم آخر حديث هو الرقم 1507 .

·  وزين كل باب من أبواب الكتاب الست بعدة آيات قرآنية مع شرح المحقق لها إن اقتضى الشرح والبيان، وختم المؤلف كتابه باب ألحقه بالكتاب وهو ترك الداعي ما لا يعنيه، فمن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه كما قال صلى الله علية وسلم.

·  وأجمالي مصادر أحاديث الكتاب 40 مصدرا ، وأضاف المحقق الشيخ سعد هارون حفظه الله 50 كتاب أخر كما سبق ذكره لتحقيقه للكتاب وشرح غريبة وتفسيرا لبعض آياته، وكلام أهل العلم في الجرح والتعديل وغير ذلك.

·  فكان إجمالي مصادر الكتاب 90 مصدرا مرتبا على حروف المعجم كما هو موضح في أخر ثلاث صفحات من الكتاب البالغ عدد صفحاته 408 صفحة دون مقدمة الكتاب وفهرست المصادر.

·  وطبع هذا الكتاب من مطبعة إدارة اشعات دينية بنظام الدين بدلهي-الهند ، وهي طباعة جيدة جدا وبغلاف ملون وجميل ومزخرف.

أحاديث كل باب من أبواب الكتاب الستة

وفقرات كل باب

 

الباب الأول: الكلمة الطيبة( لا اله إلا الله محمد رسول الله)

 سرد المؤلف تحت هذا الباب 200 حديث نبوي شريف وعدة آيات قرآنية كمدخل له  تحت فقراته التالية:

1.  الأيمان.

2.  الأيمان بالغيب.

3.  الأيمان بما بعد الموت.

4.  الفوز في امتثال الأوامر ( أوامر الله ورسوله).

الباب الثاني: الصلاة

سرد المؤلف تحت هذا الباب 280 حديث نبوي بعد التمهيد له بعدة آيات قرآنية تحت كل فقرة من فقراته التالية:

1.  الصلوات المكتوبة.

2.  صلاة الجماعة.

3.  السنن والنوافل.

4.  الخشوع في الصلاة.

5.   فضل الوضوء.

6. فضل المساجد وأعمالها، وهي فقرة هامة من فقرات الباب، بدأها بذكر الآية ( إنما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الأخر وأقام الصلاة واتى الزكاة ولم يخشى إلا الله، فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين) التوبة 18

 وآيتين من سورة النور 36 و37 وهما ( في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال * رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار).

ثم سرد 15 حديثا نبويا تحت هذه الفقرة من الحديث رقم 466

الذي رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله علية وسلم قال:( أحب البلاد الى الله مساجدها وابغض الى الله أسواقها). الى الحديث الأخير في الفقرة وهو الأخير في باب الصلاة رقم  480 الذي رواه الطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح كما في مجمع الزوائد ومنبع الفوائد للهيثمي المتوفي 807هـ ، وفيه عن انس رضي الله عنه (إن امرأة كانت تلقط القذى من المسجد فتوفيت فلم يؤذن النبي صلى الله علية وسلم فقال النبي صلى الله علية وسلم"  إذا مات لكم ميت فآذنوني وصلى عليها ، وقال: إني رايتها في الجنة لما كانت تلقط القذى من المسجد"). وهو الحديث الذي ختم به باب الصلاة وفقرته الأخيرة، ذكرناه وذكرنا اول حديث فضل المساجد وأعمالها  تبركا بهما في هذا العرض الموجز،

الباب الثالث: العلم والذكر

سرد المؤلف تحت هذا الباب 333 حديثا نبويا بعد التمهيد له بعدة آيات قرآنية تحت كل فقرة من فقراته التالية:

1.  العلم.

2.  التأثر بالقرآن الكريم والسنة.

3.  الذكر.

4.  فضائل القرآن.

5.  فضل ذكر الله.

6.  الدعاء والذكر بالمأثور.

الباب الرابع: إكرام المسلم

سرد المؤلف تحت هذا الباب 390 حديثا نبويا وهذا الباب هو أكثر الأبواب عددا في الأحاديث النبوية،  بعد التمهيد له بعدة آيات قرآنية تحت كل فقرة من فقراته التالية:

1.  مكانة المسلم.

2.  حسن الخلق.

3.  حقوق المسلمين.

4.  صلة الأرحام.

5.  التحذير من إيذاء المسلمين.

6.  إصلاح ذات البين.

7.  إعانة المسلم.

الباب الخامس: الإخلاص ( تصحيح النية)

سرد المؤلف تحت هذا الباب 62 حديثا نبويا بعد التمهيد له بعدة آيات قرآنية تحت كل فقرة من فقراته التالية:

1.  الإخلاص.

2.  الأيمان والاحتساب.

3.  ذم الرياء.

الباب السادس: الدعوة والتبليغ

سرد المؤلف تحت هذا الباب 193 حديثا نبويا ، بعد التمهيد له بعدة آيات قرآنية تحت كل فقرة من فقراته التالية:

1.   الدعوة الى الله وفضلها.

2.  فضل النفر في سبيل الله.

3.  آداب الخروج في سبيل الله تعالى وفضله.

وأخيرا أضاف المؤلف باب سابع وان لم يصرح به: وهو ترك ما لا يعني.

سرد المؤلف تحت هذا الباب 49 حديثا نبويا بعد التمهيد له بعدة آيات قرآنية.

اذكر هنا حديثين للمؤلف وهو الأول والثالث في الباب والأخير وهو لأخر الأحاديث في الكتاب:

 الأول في هذا الباب رقم 1459 ونصه ( عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) قال الشيخ رواه الترمذي وقال هذا حديث غريب باب حديث من حسن إسلام المرء 2317.

الثاني: رقم 1501

عن حفص بن عاصم رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله علية وسلم: ( كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع) رواه مسلم في الكذب رقم 4993

الحديث الأخير هو رقم 1507 وأخر أحاديث كتاب المنتخب.

أنَّ حسانَ عطية قال: كان شدادُ بنُ أوس رضي الله عنه في سفرٍ، فنزل منزلاً فقال لغلامه: ائتنا بالشَّفرة نعبثُ بها
فأنكرت عليه فقال: ما تكلمت بكلمةٍ منذُ أسلمتُ إلا وأنا أخطِمُها وأزمها غير كلمتي هذه، فلا تحفظوها علي، واحفظوا ما أقول لكم، سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"
إذا كنزَ الناسُ الذهبَ والفضة فاكنزوا أنتم هؤلاء الكلمات:
اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد، وأسألك شكرَ نعمتك، وأسألك حُسْنَ عبادتك، وأسألك قلباً سليماً، وأسألك لساناً صادقاً، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأستغفرك لما تعلم، إنك أنت علام الغيوب" رواه احمد

ملاحظات في هذا الحديث

1.  هذا الحديث أخرجه ابن حبان في صحيحة والحاكم في المستدرك والإمام أحمد في المسند وغيرهم

2. ووقع فيه اختلاف وصلاً وانقطاعاً، ورفعاً ووقفاً وقد حسَّن الحافظُ ابن حجر هذا الحديث بناء على هذه الطرق.

3.  والحديث صححه الألباني في السلسة الصحيحة رقم 3228 وحسنه شعيب الأرنؤوط في تحقيق المسند .

4.  وذكر عن الشيخ بن باز في شرح المنتقى ان يدعو بهذا الدعاء قبل السلام من الصلاة.

الخلاصة

·      200 حديث في الكلمة الطيبة

·      280 حديث في الصلاة.

·      333 حديث في العلم والذكر.

·      390 حديث في إكرام المسلم.

·      62 حديث في الإخلاص.

·      193 حديث في الدعوة والتبليغ.

·      49 حديث في ترك ملا يعني.

 الإجمالي: 1507 حديث لكل الأحاديث النبوية في هذا الكتاب النافع.

ترتيب رواه الأحاديث تنازليا ، والمخرجين وكتبهم

المجموعة الأولى

بعد التتبع للأحاديث كلها وعددها 1507 وجدنا التالي:

1.  الإمام مسلم هو اكثر الأحاديث ورودا في الكتاب فله 237 حديث.

2.  يليه مباشرة الإمام الترمذي له، 219 حديث.

3.  يليه مباشرة صحيح البخاري فله 196 حديث.

4.  يساويه الإمام ابوداؤد له، 196 حديث.

5.  يليهما مباشرة الإمام احمد بن حنبل فله، 166 حديث متوفي 241هـ.

6.  وللطبراني 139 حديث

 إجمالي أحاديث هؤلاء الستة الأعلام 1153 حديث ويتبقى لنا 354 حديث هي في المجموعات التي سوف نذكرها مفصلا بإذن الله.

المجموعة الثانية

 وهي 13 مصدرا استخرج المؤلف أحاديثه منها بالأعداد التالية:

1.  72 حديث للحاكم في المستدرك متوفي 405هـ.

2.  49 -للإمام البيهقي من شعب الإيمان متوفي 458هـ.

3.  44- لابن ماجة.

4. 42-لابن حبان في صحيحة متوفي 311هـ.

5.  35 -للنسائي.

6.  32- للبزار.

7.  13 -لأبي يعلى الموصلي متوفي 307هـ.

8.  -10- لمالك في الموطأ.

9.  9 - للبغوي في شرح السنة ومصابيح السنة له.

10.               7- لعبد الرزاق في مصنفه.

11.              7- لابن خزيمة في صحيحه متوفي 311هـ.

12.              5- لابن كثير في تفسيره والبداية والنهاية متوفي 774هـ.

13.              3- وهو لابن أبي الدنيا.

إجمالي أحاديث هذه المجموعة (329 ) حديث.

المجموعة الثالثة

وهي خمسة  كتب اقتبس منها المؤلف رحمه الله حديثين فقط من كل كتاب إجمالي أحاديث هذه المجموعة  10 أحاديث ، وهي التالية:

1.  2 من الأحاديث- في  الإصابة للعسقلاني.

2.  2- من الأحاديث في عبد الله بن احمد بن حنبل

3. 2- من الأحاديث أبو نعيم في الحلية متوفي 430هـ.

4.  2 من الأحاديث من الأحاديث في مجمع البحرين في زوائد المعجمين للهيثمي متوفي 807هـ.

5.  2- من الأحاديث في سنن الدارمي متوفي 255هـ .

المجموعة الرابعة

وأخيرا 15 كتاب اقتبس منها المؤلف حديثا واحد من هذه الكتب لهؤلاء المشايخ وهي :

1.   الخطيب.

2.   ابن السني في عمل اليوم والليلة متوفي 364هـ.

3.  الوابل الصيب لابن القيم.

4.   الشيرازي.

5.   مسند الشافعي المتوفي 204هـ إمام المذهب.

6.  الرافعي.

7.   الاصبهاني.

8.  الدار قطني.

9.  أبو الغنائم.

10.          محمد الإبراهيمي.

11.         الشمائل المحمدية عليه الصلاة والسلام للترمذي متوفي 279هـ.

12.         مشكاة المصابيح للخطيب التبرزي.

13.         عبد بم حميد.

14.         المطالب.

15.         مصنف ابن أبي شيبة المتوفي 235هـ.

الخلاصة العديديه لمجموع أحاديث كتاب المنتخب الكاندهلوي

المجموع الأولى: 1153 حديث في  ستة كتب ذكرناها سابقا.

المجموعة الثانية: 329 حديث في 13 كتاب -------------

المجموعة الثالثة: 10 أحاديث في 5 كتب ---------------

المجموعة الرابعة: 15 حديث في 15 كتاب -------------

الإجمالــــــــــــــــي 1507 حديث ورد في المنتخب مستقاه من 40 كتاب من كتب السنة الغراء المشهورة.

 

اختيارنا لعموم القراء عامة ولمعمري المساجد من أحباب التبليغ  خاصة هذه الفقرة من الكتاب وهي:

ننقل لكم كل ما ورد بالفقرة مع شرح المؤلف والمحقق وهي 15 حديث مقتبس بالنص والفص.

قال المؤلف رحمه الله ونفعنا بعلمه في أخر فقرة من باب الصلاة ص 137 :

( فضل المساجد وأعمالها)

الآيات القرآنية

قال الله تعالى:

1. {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ }التوبة18

2. وقال: { فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ{36} رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ} {37} سورة النور

الأحاديث النبوية

1. حديث رقم (466)- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ أَحَبُّ الْبِلاَدِ إِلَى اللَّهِ مَسَاجِدُهَا وَأَبْغَضُ الْبِلاَدِ إِلَى اللَّهِ أَسْوَاقُهَا ‏"‏
رواه مسلم – باب فضل الجلوس في مصلاه ... رقم 1528

2. حديث رقم (467)عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : "المساجد بيوت الله في الأرض تضئ لأهل السماء كما تضئ نجوم السماء لأهل الأرض" رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون – مجمع الزوائد 2/110 قلت كما في موسوعة الفتاوى ولم نجد من جزم بحكم عليه، لكن قال الهيثمي في مجمع الزوائد رجاله موثقون.

3. حديث رقم (468) عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه انه قال:  سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من بنى مسجداً يذكر فيه اسم الله بنىالله له بيتاً في الجنة .
رواه ابن حبان – قال المحقق – إسناده صحيح 4/486

4. حديث رقم (469) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ وَرَاحَ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُ نُزُلَهُ مِنَ الْجَنَّةِ كُلَّمَا غَدَا أَوْ رَاحَ ‏"‏‏.‏
رواه البخاري باب فضل من غدا الى المسجد ... رقم 662

5. حديث رقم (470) عن أبي إمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الغدو والرواح الى المسجد من الجهاد في سبيل الله .
رواه الطبراني في الكبير وفيه القاسم أبو عبد الرحمن ثقة وفيه اختلاف – مجمع الزوائد 2/147

6.  حديث رقم (471) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، رضي الله عنهما عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم اَنَّهُ كَانَ اِذَا دَخَلَ المسجد قَالَ‏"‏ اَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ‏"‏ قَالَ فَاِذَا قَالَ ذَلِكَ قَالَ الشَّيْطَانُ حُفِظَ مِنِّي سَائِرَ الْيَوْمِ‏.‏
رواه أبو داود - باب ما يقول الرجل عند دخوله المسجد رقم 466

7.  حديث رقم (472) عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : المسجد بيت كل تقي وتكفل الله لمن كان المسجد بيته بالروح والرحمة والجواز على الصراط إلى رضوان الله إلى الجنة"
رواه الطبراني في الكبير والأوسط والبزار وقال إسناده حسن قلت – ورجال البزار كلهم رجال الصحيح – مجمع الزوائد 2/134. قلت.

8.  حديث رقم (473) َنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ،رضي الله عنه أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ الشَّيْطَانَ ذِئْبُ الْإِنْسَانِ كَذِئْبِ الْغَنَمِ يَأْخُذُ الشَّاةَ الْقَاصِيَةَ وَالنَّاحِيَةَ فَإِيَّاكُمْ وَالشِّعَابَ وَعَلَيْكُمْ بِالْجَمَاعَةِ وَالْعَامَّةِ وَالْمَسْجِدِ‏.‏
رواه احمد 5/232
الشاة القاصية والناحية المنفردة عن القطيع البعيدة منه مجمع بحار الأنوار 4/292

9.  حديث رقم (475) عَنْ اَبِي سَعِيدٍ،رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اِذَا رَاَيْتُمُ الرَّجُلَ يَعْتَادُ الْمَسْجِدَ فَاشْهَدُوا لَهُ بِالاِيمَانِ ‏.‏قَالَ اللَّهُ تَعَالَى ‏:‏ ‏{إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ".
رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن غريب باب ومن سورة التوبة رقم 3093.

10.         حديث رقم (476) عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ما توطن رجل مسلم المساجد للصلاة والذكر إلا تبشبش الله له كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم ."
رواه ابن ماجه باب لزوم المساجد وانتظار الصلاة رقم 800. ما توطن رجل مسلم المساجد : أي بشدة ملازمته إياها وليس المراد منه توطن المكان الخاص في المسجد فإنها منهي عنه في الحديث الآخر ( انجاح الحاجة ص8 )

11.         حديث رقم (477) عن أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال ما من رجل كان يوطن المساجد فشغله أمر أو علة ثم عاد إلى ما كان إلا تبشبش الله إليه كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم".رواه ابن خزيمة 1/186.

12.         حديث رقم (478) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : إِنَّ لِلْمَسَاجِدِ أَوْتَادًا الْمَلَائِكَةُ جُلَسَاؤُهُمْ إِنْ غَابُوا يَفْتَقِدُونَهُمْ وَإِنْ مَرِضُوا عَادُوهُمْ وَإِنْ كَانُوا فِي حَاجَةٍ أَعَانُوهُمْ‏ .‏وَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَلِيسُ الْمَسْجِدِ عَلَى ثَلَاثِ خِصَالٍ أَخٍ مستفادٍ أَوْكَلِمَةٍ مُحْكَمَةٍ أَوْ رَحْمَةٍ مُنْتَظَرَةٍ‏.‏" رواه احمد 2/418 إن للمساجد أوتاداً : جمع وتد أي أناساً يحبون المساجد يكثرون الجلوس فيها للعبادة ثابتين على ذلك كثبوت الوتد في الأرض .
يفتقدونهم : يبحثون عنهم .
أخ مستفاد : لا يعدم صحبة أخ صالح في الله يستفيد منه نصيحة أو مساعدة أو نحو ذلك .
كلمة محكمة : مما يتيسر الحصول عليه في المسجد أكثر من غبره كسماع تلاوة القرآن أو حضور مجالس العلم أو رأي رجل عاقل صالح .
ورحمة منتظرة : لما ثبت أن الجالس في المسجد أن تدعو له الملائكة بالمغفرة والرحمة ( الفتح الرباني 3/50 ) (قلت أخرجه أحمد والبيهقي في شعب الإيمان، وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة.)

13.         حديث رقم (479) عَنْ عَائِشَةَ، رضي الله عنها قَالَتْ : "أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِبِنَاءِ الْمَسَاجِدِ فِي الدُّورِ وَأَنْ تُنَظَّفَ وَتُطَيَّبَ "‏.
رواه أبو داود باب اتخاذ المساجد في الدور رقم 455
الدور : أي المحلات فكل قبيلة اجتمعت في محله سميت المحلة داراً (بذل المجهود 1/263)

14.         حديث رقم (480) عن انس رضي الله عنه ان امرأة كانت تلقط القذى من المسجد فتوفيت فلم يُؤْذَنِ النبي صلى الله عليه وسلم بدفنها فقال النبي صلى الله عليه وسلم اذا مات لكم ميت فآذنوني وصلى عليها وقال : إني رايتها في الجنة لما كانت تلقط القذى من المسجد .
رواه الطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح مجمع الزوائد 2/115 قلت(تحقيق الألباني (صحيح) انظر حديث رقم: 6127 في صحيح الجامع)

 

خلاصة العرض

الحمد لله بتمام عرضنا لهذا الكتاب النافع كيف لا يكون نافعا وهو يحوي على  مئات الآيات القرآنية

و1507 حديث لخاتم الأنبياء صلى الله عليه وبارك وسلم تسليما كثيرا كثيرا 

·  وفي هذا رد على من يشكك في علم المؤلف ظلما وزورا في عدم معرفته بالأحاديث النبوية صحة وسقماً، ولا علم له بذلك، ويملا كتبه بالأحاديث الموضوعة والضعيفة.

·  وأنت خبير إن هذا الكتاب اكثر المؤلف فيه كما هو أعلاه بعد التتبع المضني منا من صحيح الإمام مسلم له وحده 237 حديث،، يليه الترمذي ثم البخاري يليه ابوداؤد والإمام احمد بن حنبل والطبراني، باجمالي 1153 حديث من أحاديث الكتاب البالغ عددها 1507 حديث.

·      وباقي الأحاديث وعددها  354 حديث من الكتب السابق ذكرها مفصلاً.

·  فلله در المصنِف (بكسر النون) الشيخ يوسف بن شيخ الدعوة ومجددها الشيخ الياس رحمهما الله تعلى ونفعنا بعلومهم وجهودهم لعودة الأمة لما كانت عليها في حياه ختم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وصحبه جميعا   ودر المصنَف (بالفتح) المسمى

 (المنتخب من الأحاديث للدعوة الى الله تعالى)

اخوكم :الطالب دعاؤكم في حلقات التعليم في عموم دول العالم عند القراءة والمذاكرة من هذا الكتاب الشامل الجامع لخيري الدنيا والآخرة

المكنى هدهد الدعوة12

غفر الله له ولوالديه

‏الثلاثاء‏، 21‏ جمادى الاولى‏، 1431هـ

الموافق/‏04‏/05‏/2010م

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب: ابو خالد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-05-1431 هـ 11:29 صباحا ]

جزاك الله خيرا اخي هدهد الدعوة
وان شاء الله قريبا ترى الكتاب في الموقع
في مكتبة الكتب

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: راجية رضا الله
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-05-1431 هـ 04:07 مساء ]

  جزاك الله خيرا

هنئا لك الاجر اخي لا حرمك الله الجنه وشفاعة نبيه.. 

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[IMG]http://filaty.com/i/805/8ed54b0.%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1%20%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9.gif[/IMG]


[IMG]http://files.fatakat.com/signaturepics/sigpic15279_1.gif[/IMG]

الكاتب: الراجي صلاح قلبه
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-05-1431 هـ 06:26 مساء ]

أسأل الله تعالى لك أحسن الإكرام في الدنيا والآخرة ، وجزى الله تعالى الشيخ محمد يوسف بما كتب ، والشيخ محمد إلياس بما دعى وتسبب ، والشيخ سعد هارون بما جمع  ، جزاهم جميعا خيرا كل الخير .

وبهذا فليعلم كل من نقل عن مشايخ الدعوة والتبليغ المعتبرين ، مقدار تمسكهم بالسنة ، واتباعهم للرسول صلى الله عليه وسلم ، وعدم تخبطهم يمنة ويسرة ، في كتب من هنا أو هناك ,

كما أرجو الأخ الفاضل أبا خالد "مدير الموقع " جزاه الله تعالى خيرا أن يضع هذا الكتاب على الموقع .

وأرجوه رجاء خاصا ، ألا يقع في الخطأ الذي وقع فيه بعض المواقع الناطقة باسم الأحباب أهل التبليغ ، حيث إنهم نشروا كتابا لأحد أبناء مشياخ الدعوة ، والكتاب به أوراد ليست من السنة ، وتحديد أعداد معينة ، مما جعل الناس يتهموننا بالتصوف والخزعبلات ، وقالوا " من فمك أدينك يا أورشاليم " ، أدخلوا موقع كذا وحملوا الكتاب الفلاني ، والحق أن الكتاب ، ليس على المنهج الذي تربينا عليه في هذا الجهد ، وبالرغم من مخاطبة مدير ذلك الموقع من غير واحد من الأحباب إلا أنه تقاعس في رفعه من على الموقع ، بل وزاد كتابا لنفس الشيخ الأول ، وعليه نفس المآخذ ، أسأل الله تعالى للجميع الهداية والتوفيق ،
فأرجو الأخ الفاضل أبا خالد ألا يقع في مثل هذا الخطأ ، جزاه الله تعالى خيرا .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اللهم أعطني الإيمان والتفاني في العمل الصالح ، وقبل ذلك أعطني الإخلاص ، أنا وجميع الأمة ، آآآآآآآآمين .

الكاتب: أقدار
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-05-1431 هـ 07:26 مساء ]

يباع هذا الكتاب في المكتبة التدمرية بالرياض ...
وجزاك الله كل خير ..،،،،،،

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: mabdelwahab2007
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 24-05-1431 هـ 04:25 مساء ]

جزاكم الله خيرا كثرا

واسالكم الدعاء بالثبات حتى الممات على الدعوة الى الله وحسن الخاتمه

اخوكم محمد عبد الوهاب

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اخوكم فى الله

الكاتب: mabdelwahab2007
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 24-05-1431 هـ 04:32 مساء ]

جزاكم الله خيرا كثرا

واسالكم الدعاء بالثبات حتى الممات على الدعوة الى الله وحسن الخاتمه

اخوكم محمد عبد الوهاب

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اخوكم فى الله

الكاتب: هدهد الدعوه12
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 26-05-1431 هـ 07:58 مساء ]

جزاك الله خير اخي او اختي اقدار  الذي افاد ببيع الكتاب بالمكتبة التدميرية بالرياض

ولم اكن اعرف ذلك وجزى الله كب الاحباب 


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مستعد برا وبحرا وجوا ونهرا
ادعوا لي بالتوفيق والنجاح

الكاتب: عبدالغني القاسمي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 20-09-1431 هـ 01:36 مساء ]

السلام عليكم, أنت حقا هدهد الدعوة هذا ليس مدحا إنما من باب فأما بنعمة ربك فحدث و يكفي للشيخ محمد يوسف مكانة في علم الحديث كتابه حياة الصحابة فانه لم يألف مثله مطلقا ولا يقول غير هذا إلا احد الاثنين إما جاهل لعلم الحديث وإما مكابر والعياذ بالله و هذا الكتاب الأحاديث المنتخبة دليل دامغ لتبحره في هذا العلم الشريف فجزاه الله خيرا واسكنه فسيح جناته وأنا شغوف لحيازة هذا الكتاب وسوف أوصي بعض الأحباب الخارجين عند المشايخ لشرائه لي لأنه يصعب وجوده عندنا هنا في الجزائر فان كان لبعض الإخوة فكرة أخرى للحصول عليه فليخبرنا به مشكورا وبوركتم جميعا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
قال يونس الصدفي : ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة، ثم افترقنا، ولقيني، فأخذ بيدي ثم قال: يا أبا موسى، ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة ؟!

الكاتب: طه بن إبراهيم
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 19-10-1431 هـ 07:00 صباحا ]

جزاك الله خيرا أخى هدهد الدعوة

فحقا هذا كتاب رائع قد قرأته وكتبت عليه بعض الملاحظات واستخرجت منه بعض الردود على المخالفين  ولعلى أظهر ذلك بعد حين 
ولكن على عجالة

1) ذكرت أن الكتاب المذكور قد طبع ونشر فى بعض البلاد بعنوان ( زاد الداعى )
وأنا أتسائل لماذا يغيرون اسم الكتاب ؟ وله اسم قد وضعه مؤلفه وهو ( الأحاديث المنتخبه فى الصفات السته للدعوة إلى الله ) !!!!!

2) نفس الخطأ السابق حصل عندنا فى مصر فقد ترجم الكتاب من الأورديه إلى العربيه  الشيخ طارق بن على أبو النجا من أحباب القاهرة لكنه غير اسمه إلى ( رياض الأحباب من خير هدى العباد ) !!!! ولا أدرى ما الدافع إلى ذلك !!!!!!!!!

3) طبع الكتاب فى مكتبة الإيمان بالمنصورة وحققه أحد طلبة العلم ولكنه لم يخدمه الخدمة المطلوبة وكذالك المكتبة لم تقم بخدمته على ما يرام !!!! وعليه ملاحظات كثيرة جدا جدا دونتها لعلنا نعلم المحقق ليتدارك ذلك ان شاء الله .

وختاما نشكر الأخ هدهد الدعوة على جهده الفريد جزاه الله خيرا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[I][B]اللهم أعزنا بالدين وانصر بنا الدين وانشر بنا الدين[/B][/I]

الكاتب: أبو علـي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 25-11-1431 هـ 11:20 مساء ]

جزاك الله عـــنّا كل خـــير، وأثابك الأجر والثواب علـى هذا التنسيق الرائـــع .. سائلـــين المولى عزّ وجـلّ أن يعلمنا وأن ينفعنا بما علــمنا وأن يوفقنا إلى خـــير العمل

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
سئل احد السلف كيف اثرت قلوب العباد؟
قال: ادعوهم بالنهار
وادعوا لهم بالليل


الصفحات
1 
2 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2