مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » المواضيع العامـــــــــــــة


فيضٌ لأبناء الصحابة..أرسله من المدينة

 

 

 

لا أخفيكم بأننا نمر الآن بأزمةٍ حقيقية على جميع الأصعدة..

فأمـة الإسلام..ضعفت واستكانت..ولا تكاد تجد بيتاً إلا وفيـه للغرب نصيبٌ أكبر مما فيـه لسنـة نبينا وقدوتنا والأسوة المعصومة صلى الله عليه وسلم..

وقد صدق النبي الأمي المعلم..صلوات وربي وسلامه عليـه وعلى آلـه..حيث قال كما عند الشيخين : (لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة ، حتى لو دخلوا جحر ضبٍ لدخلتموه) ، كنايةً عن شدة موافقتنا لهم..

نستعرض التاريخ..لا لنقيم المراثي..و ننكأ الجراح..ونعض أصابع الندم..

ولكن نقرأه قراءة الغريق الذي يبحث عن طوق النجاة..

لنعرف كيف نجا الأولون..فنسلك طرق نجاتهم..ونعرف أي الحبال اعتصموا به..فنمد أيدينا اليوم على طريقتهم..

فالفتن هي الفتن..وإن تنوعت أشكالها..واختلفت أحوالها..

فالمال محبوبٌ منذ ذاك الحين..والنساء فتنةٌ مذ ذاك الزمان..والتعذيب والأسر خيف في السابق كما هو الآن..وإن تطورت طرق التعذيب واختلفت عما هي عليه في السابق..إلا أنها نفس المحنـة..فالألم هو الألم..

ولكن الرجال ليسوا كالرجال..

كانوا يثبتون على دينهم..لا يتزعزعون..وإن كانوا من أهل الأعذار..فلو غيروا تحت وطأة التعذيب بعضاً من دينهم على ألسنتهم..و قلوبهم مطمئنةٌ للإيمان..لما كان بحقهم عارٌ وشنار..

ولكنهم مع كل ظرفٍ كانوا جبالاً لا تنحني أمام رياح الكفر وأمواج الغدر والشرك..

لا تزيدهم كثرة المحن إلا إيماناً وتسليما..

جباهٌ ساجدة..ووجوهٌ متوضأة..وقلوبٌ تعلقت بربها سبحانه..

فهذا بلالٌ رضي الله عنه يضرب أروع الأمثلة في الثبات..و يعلنها مدويةً وهو العبد الحبشي الضعيف (أحدٌ أحد)..

هذه أخبارهم..فما هي أخبارنا؟

نسمع عنهم القصص تلو القصص وما تجد أحداً منهم نكص على عقبيه..رغم شدة المواقف والمحن..

كانوا أصحاب مباديء..وطلاب جنـة..
علموا أن الدنيا إلى زوال..فأحيا الله بهم الأجيال..

كانوا يعلمون أن البلايا لا ليعذبنا الله بها..بل ليمحص أولياءه..ويعرف سبحانه وهو العالم من قبل من هم الصادقين..

فما بال شبابنا اليوم وشاباتنا..يتسااقطون في وحول الدنيا الغادرة..وإغراءتها الفاتنة دون أدنى ضغطٍ من تعذيب كافر..أو تخويف فاجر..

كانوا يثبتون على الدين في أحلك الظروف وأشد الساعات..

وأمتنا اليوم ترقص وتزمر مع كل شاردٍ وواردٍ يأتي به الغرب..
وينزعون ثياب الدين..باختيارهم..ولا يجدون في أنفسهم أدنى حرجٍ لذلك وكأني بقائلهم يقول (وماذا نصنع..هذا زمانٌ مضى)

يا أخوتي..والذي رفع السماء بلا عمد..إن لنا تاريخاً لو استبصرنا بـه..لما سلمنا..رؤوسنا لسادات الكفر..وأرباب الدنيا..الخانعين إلى الذل..ومسالك الهوان..

معنا منهج لا إله إلا الله..فماذا معهم؟؟؟؟؟

معنا كتاب الله..فأخبرني بالله عليك مالذي معهم؟؟؟..

لمّا تركنا قضيتنا..أخذت أمتنا تهيم في كل واد..

فيا ليت شعري..ما عساي أقول..

اللهم ارزقنا رجالاً كعمر وعبيدة والمقداد وبلال وصلاح الدين..ننعش بهم رؤوساً نسيت ذكرك..يا عزيز يا جبار..

وأرزقنا نساءً صالحات كـخديجة وفاطمة وأم عمارة وأسماء..فيكن مصانع الرجال..و مربيات الأبطال..

وهيء بمنتك وإحسانك لأمتنا سبيل الرشاد..

وأستغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم..

بعضٌ من أشجان قلبٍ يكاد يغرق في وحول الدنيا..هذا إن لم يكن غرق..والله المستعان..

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب: ابن لهد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 03-05-1432 هـ 09:59 صباحا ]

جزاك الله خيرا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
إذا أردت أن تكون مؤثرا في دعوتك فتذكر هذه الكلمات التالية واعمل بهن :
إن للحسنة نورا في القلب وضياء في الوجه وسعة في الرزق ومحبة في قلوب الناس.

الكاتب: أبو سيدي أحمد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 03-05-1432 هـ 12:33 مساء ]

طوبى لك على هذا الهم والحزن على الأمة  أخي أسأل الله

أن يرزقنيه

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
السلام عليكم ورحمة الله إني أحبكم في الله

الكاتب: ياسين_تونس
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 03-05-1432 هـ 07:53 مساء ]

الله أكبر...ماشاء الله...اللهم رد بنا الى جهد حبيبك ردا جميلا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
عليك نفسك فتش عن معايبها وخلِ عن عثرات الناسِ للناسِ

وعينك إن أبدت لك معايبا فصنها وقل يا عين للناس أعين

الكاتب: فهدالدين التميمي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 07-05-1432 هـ 12:23 مساء ]

جزاك الله خير.

ولكن ماهي الحلول؟ كلنا نعيش هذا الهم ولكن نريد حلا!!!

شاركونا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أخوك عيسى دعا ميتاً فقام له وأنت أحييت أجيالاً من الأمــــــم
أنجبت للدين والدنيا قياصــــــرةً بالأمس كانوا رعاة الشاة والنعم
وجئت بالعلم أميين ما درســـوا فأصبحوا سادة الأعراب والعجــم

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

الكاتب: ملكة بيتي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 07-05-1432 هـ 08:02 مساء ]



فهل أنت مستعد 4 شهور...

لتدارك ما يمكن تداركه ؟؟

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
[IMG]http://www.lovely0smile.com/lovely/vcard/images/200.jpg[/IMG]

الكاتب: أبو ثابت الحربي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 08-05-1432 هـ 04:45 مساء ]

جزا الله الجميع على مرورهم خير الجزاء..

وبالنسبـة لأخي في الله فهد الديـن..حفظه الله من كل سوء..وأعانه على كل خير..وسدد خطاه للفردوس..

الحلول..كثيرة..ولكن أين الرجال الذين سيعملون بها..

الحل الذي أطرحه مستعيناً بالله..

هي صناعة الرجال..

نريد أسرةً تصنع أمـة..

الحل أخـي فهد...في عزائم الرجال الصادقين..المؤيدة من عند رب العالمين..

أكرر نقطةً ذكرتها..في مقالي على عجل..

أن الله سبحانه وتعالى برجلٍ واحد قد يغير الأحوال..ويقلب الموازيـن..فلا ننظر لأنفسنا نظرة دونٍ أو صغار..

ونقف موقفاً سلبياً أمام هذا التيار الغاشم..الذي يكاد يسلب من ديننا كل شيء إلا اسمه..

لنعيش تماماً كالدمى..أجساداً خاويةً من الروح..وإن ظلت على قيد الحياة..

فهذا الإمام أحمد بن حنبل..حفظ الله به عقيدتنا..أيام فتنة القول بخلق القرآن..

ولكن أين أماً أو أباً جعلا همهم الأول أن يخرج من أصلابهم..من ينصر الدين..ويرفع راية التوحيد..بعزة المؤمنين..وثبات الموحدين..

أنا لا ادعو إلى قيام حروبٍ تدك بها الحدود..وتنزع بها العروش..و يغادر الأمن مرفأ ساحتنا..بلا رأفة..

ولكن أدعو إلى نظرةٍ واعيـة صادقةٍ وسطية..متفهمـة لواقعنا..

فقد نزرع الآن ما سيأكل أبناؤنا ثمرته بعد حين..

فلا نستعجل الحصاد..ولكنها معذرةٌ إلى ربك تلقاه بها عز وجل..وأنت قد دعوت لدين الله بما تستطيع..



لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
إن الرجل الذى يخجل من الظهور برذيلة لا تزال فيه بقية من خير والرجل الذى يطلب الظهور بالفضيلة لا تزال فيه بقية من شر..
ــــــ
كن مع الله ولا تبـالي

الكاتب: أبو ثابت الحربي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 08-05-1432 هـ 04:55 مساء ]

إقتباس
الكاتب :ملكة بيتي


فهل أنت مستعد 4 شهور...

لتدارك ما يمكن تداركه ؟؟



أختي في الله..

الداعيـة الصادق..

يتحرك..قلبه في جنات العبادة في جسده..بين رياض التوكل والصدق والإنابة والخشية والمحبـة..

ويتحرك جسده في تعبيد أطرافـه..وتعبيد الناس لله مستصحباً آيـة ربـه..(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)..

فهو في حركةٍ دائمة..يثبت بها قلبه على الدين..ويعرف بها ربـه أكثر..ويزهق بها الباطل بعون الله..ويضيق من فعله الشيطان ويصغر..

يا أختي..لا شك أن 4 أشهرٍ بها خيرٌ كثير..

و الهمم تختلف..والطاقات..والتوفيق من لدن حكيمٍ خبير..

ولكن دائماً استصحبي من النوايا أعلاها..وليكن عملك على قدر ما تطيقين..

فمن سأل الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء ولو مات على فراشه كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم..

جزاك الله خيراً على تشجيعك..

وأسأل الله أن يثبتني واياك وكل مسلم على سبيل الهدى والرشاد..

وأن يحسن ختامنا..ويجمع الأمة على الكتاب والسنة..

والله المستعان

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
إن الرجل الذى يخجل من الظهور برذيلة لا تزال فيه بقية من خير والرجل الذى يطلب الظهور بالفضيلة لا تزال فيه بقية من شر..
ــــــ
كن مع الله ولا تبـالي

الكاتب: رمضان ابن محمد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 09-05-1432 هـ 05:39 مساء ]

جزاك الله خير

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: رحى الاسلام
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 13-06-1432 هـ 10:16 صباحا ]

عجيبُ أمر أمتنا عجيبُ *** يسيل القلب من هول المصيبُ
فلا أضحى لدين الله رمزاً *** سوى آهآة ساقتها القلوبُ

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
.تذكر الحديث القدسي (أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء)...والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الكاتب: أبو العينين
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 13-06-1432 هـ 12:37 مساء ]

واجبنا كمسلمين هو أن نعمل بشكلٍ ممنهج في مواجهة هذه التيارات وذلك على عدة مستويات منها:
* الفرد: بأن يتسلح بالإيمان والعلم و كل أنواع المعرفة، ويتعاون مع كل المسلمين لدرء هذا الظلم، وبالإنفتاح والتواصل مع كل فئات المجتمع. على كل منا أن يجعل دائماً نصب عينيه قول الله عز وجل : “وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ” التوبة 105 فلا نحيد عن قيمنا ولا نتنازل عن ثوابتنا: “ودوا لو تدهن فيدهنون” القلم 9
* الاسرة: فهي الكيان الاساسي للمحافظة عل الاسلام ومن واجب الاسرة أن تولي عناية خاصة لتنشئة الأطفال، تنشئة اسلامية وتسليحهم بالإيمان والمعارف.


جزاك الله خيراً أخي أبا ثابت وجعله في ميزان حسناتك...

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
هي طب للقلوب ..
نورها سر الغيوب ..
ذكره يمحوا الذنوب ..
(((لا إله إلا الله محمد رسول الله)))


الصفحات
1 
2 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2