مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الأحـــــــــــــــــــــــــوال


عجبا لقنواتنا الفضائية من عدم ايراد خبر مقتل 16 سفير للاسلام

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

عجبا من القنوات العربية وعلى رأسها الجزيرة والعربية

مقتل 16 مسلما على الحدود الموريتانية المالية

ولا إشارة لذلك.

·  للقناتين مراسلين في موريتانيا ومالي  وتلفونات لكبار القوم في الدولتين يتصلون بهم في كل شاردة وواردة إذا لم يوجد مراسلين لهم ، ولكن في قتل 16 تبليغي على الحدود الكل صمت صمت القبور.

·  إذا قتل يهودي على حدود مصر فلسطين قام الجميع لتغطية الحدث والاتصال بذوي الشأن وأسرع المراسلون لتلك القنوات إبراز الحدث  وتوضيحه والإشارات لردات الفعل ولأثار لذلك في المستقبل من عند كل الأطراف.

·  ومقتل 16 داعية إسلامي خرجوا للدعوة والتبليغ برصاصات غادرة ظالمة لا يعني مراسلون قناة  العربية وأختها الجزيرة ولا يعني بقية القنوات العربية لان القناتين ألام لم تشير للحادث ولو في شريط الأخبار فحذت القنوات العربية الأخرى حذوهما وكأن مخالفتهما بدعة وضلالة.

·  قام الرئيس الموريتاني باستقبال جثث الشهداء المقتولين غدرا من قبل جنود الحدود المالية ولم تكن كمرا الجزيرة ولا العربية حاضرة في لحظة الاستقبال المهيب.

·  ولكنهما كانتا حاضرتا على المباشر وعلى الجزيرة الإخبارية لحظة وصول جثة السفير الأمريكي المقتول في بن غازي وزملائه الثلاثة لواشنطن ونقلوا مراسيم الجنازة مرات عديدة .

·     لماذا الكيل بمكيالين يا قناة الجزيرة والعربية.

·  قتل 16 سفير إسلامي غدرا لا تهز مشاعركم الباردة وليس لهم باكية ولا مستنكرة وقتل سفير واحد  أمريكي اشبعتومنا تحليلا ومقابلات ونحيب وشجب وبكاء.

·  نحن لسنا مع من يقتل الأبرياء ولو كانوا غير مسلمين ، ولكنا أيضا لسنا مع من يقتل سفراء للإسلام غدرا وظلما دون الإشارة لذلك الحدث في قنوات عربية إسلامية نرى إنها ذات مهنيه عالية ينفق المسلمون عليها ما ينفقون من مال.

·  إن رمي حجر على سفارة فرنسا او أمريكا لسوء ما فعلوا في ديارهم نجد مراسليكم وسط نلك الأحجار ووسط الغازات ينقلون الحدث للشعوب العربية ، ولكن للأسف لم نجد لكم مراسل يستقبل جثث 16 سفير إسلامي مع الرئيس الموريتاني ، وتوضحوا للمشاهد العربي فضاعة ذلك الحدث واستضافة كبار علماء الأمة لتبين الحقائق ونبذة عن أثار جماعة التبليغ لإشاعة الإسلام في العالم وتفانيهم في حمل رسالة سيد الأنام محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا. للشعوب المحرومة من سيرته وأخلاقه .

·  16 سفير إسلامي خرجوا بمالهم وأنفسهم يحملون فرشهم على اعتاقهم لحضور اجتماع دعوى في عاصمة مالي  يتعرضون لقتل ظالم لا يحملون سلاحا إلا سلاح الإيمان في القلب وسلاح الوضوء على الجسد وكنب التي من خلالها تعطر البلاد والعباد بسيرة سيد الأنام محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

·  قتلوا وهم يتلون القرآن الكريم ، وقد أدوا دعاء السفر قبل الانطلاق وكثير من سفرائنا العرب لا يعرفون دعاء السفر الا من رحم الله.

الأسباب لذلك التجاهل المتعمد

1. هل يرجع سبب التجاهل من تلك القنوات العربية لدعاء مشايخ التبليغ بأن يبعد عنهم الشهرة ويجعل أعمالهم خالص لوجه الله لا يريدون من الناس جزاء ولا شكورا.

--- وهم الذين يديرون أكبر الاجتماعات الدعوية في العالم دون أن يدعوا مراسلين القنوات والصحف لتغطية ذلك النشاط  المهيب والجمع الغفير الخالص لله؟؟؟

-- فإذا كتب الله للقتلى بالشهادة فلا يهمهم شهادات رجال الأعلام بذلك،  والله خير من يعين الدعاه ويحفظ جهدهم وتضحياتهم.

2.  أم  يكون السبب أن هؤلاء المراسلون دوما غير مرحب بوجودهم عند حضورهم للتغطية اجتماعات أهل التبليغ العالمية، ويتم منعهم من التصوير لذا تم تجاهل حادث القتل الغاشم عمدا منهم للمعاملة بالمثل ، قد يكون ذلك لكن القتل شيء وتغطية النشاط شيء أخر فلا تطابق بينهما ؟

3.  أم يكون السبب إن هنالك جهات نافذة في إدارة القنوات ومن غيرها  ترى إن تغطية مقتل 16 سفير للإسلام من جماعة الدعوة والتبليغ سوف يكون اكبر وسيلة فعّالة ليتعرف المسلمون والعرب على هذه الجماعة وعليه سوف يخرج معهم جموعا كثيرة خاصة إذا تم استضافة كبار العلماء في تلك القنوات يطلبون تعليقهم ورأيهم فيما تقوم به جماعة التبليغ من جهد دعوي تحبب الناس لسيرة خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم وتروج له عمليا عن طريق الخروج الدعوي، ومنهم الشيخ القرضاوي والشيخ محمد حسان والشيخ بن منيع والشيخ الشنقيطي ولد أدو  والشيخ محمد العريفي وسلمان العودة وشيخ الازهر وعلماء المغرب العربي الكبار وعلماء الهند والباكستان وأمثالهم الذين دوما يقولوا الحق والصدق من خلال تجاربهم الدعوية في العالم وما شاهدوا من ثمار أهل التبليغ في دول العالم وكثير من الجزر والأقاليم والتي لا ينكر صدقهم وأثرهم إلا كمن يضع غربال على عين الشمس،  لذا تم تجاهل ذلك الحدث رغم أهميته كحدث إخباري حدث في عالمنا العربي . هل يكون هذا هو السبب في تجاهل قتل 16 داعيا لله ورسوله ؟؟؟؟؟؟؟؟

4.  والجواب أيضا من القارئ المحترم ما هو سبب تجاهل القناتين،الجزيرة والعربية،  في إيراد خبر مقتل 16 سفيرا للإسلام قبل أيام على حدود موريتانيا مالي رغم وجود شبكة من المراسلين ورغم علمهم بلا شك بذلك الحدث الذي لا ينبغي تجاهله؟؟؟ كخبر ولو بدون تعليق واستضافة للمحللين الاستراتجيين والمفكرين الإسلاميين الذين صدعوا روؤسنا بهم ليلا نهارا؟؟

الجواب مطلوب من الإخوة القراء لإثراء الموضوع بكل رأي  نافع وسبب مناسب يتوافق مع أسس عمل أهل التبليغ والدعوة.

 

 

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: البتول
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 13-05-1434 هـ 02:08 مساء ]

مما لاشك فيه أن لكل قناة توجهها وعليه تنتقي الأخبار ..
ونحن أيضا لنا بفضل الله مقصدنا وغايتنا التي تبتعد كل البعد عن عالم الكاميرا ...
.. وأرى أنها نعمة من الله أن القناة لم تفعل .. فنحن في حالة  يتم رفض الناس لكل ما هو إعلامي .. ويظل بعض الإعلاميين الموجهين يكسرون مجاديف كل ما هو إسلامي ..
لذا هي نعمة ..

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: زياد بنعلى
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 08-06-1434 هـ 04:19 مساء ]

إقتباس
الكاتب :البتولمما لاشك فيه أن لكل قناة توجهها وعليه تنتقي الأخبار ..
ونحن أيضا لنا بفضل الله مقصدنا وغايتنا التي تبتعد كل البعد عن عالم الكاميرا ...

.. وأرى أنها نعمة من الله أن القناة لم تفعل .. فنحن في حالة  يتم رفض الناس لكل ما هو إعلامي .. ويظل بعض الإعلاميين الموجهين يكسرون مجاديف كل ما هو إسلامي ..
لذا هي نعمة ..


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2