مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الأحـــــــــــــــــــــــــوال


سعدون اعقل المجانين

 

 

 

سعدون المجنون :قال يحيى بن أيوب : خرجت يوماً إلى مقابر باب خراسان ثم جلست في موضع أرى منه من يدخل المقابر . فنظرت إلى رجل دخل المقابر مقنّعاً فجعل يجول في المقابر كلما رأى قبراً محفوراً أو منخسفاً وقف عليه و بكى .

فقمت رجاء أن أنتفع به ، فلما صرت إليه إذا هو سعدون المعتوه و كان يكون في كوخ مقابر عبد الله بن مالك . فقلت له : ياسعدون أيّ شيء تصنع ؟ فقال : يا يحيى هل لك أن تجلس فنبكي على بِلَى هذه الأبدان قبل أن تبلي فلا يبكي عليها باكٍ؟ ثم قال : يا يحيى البكاء من القدوم على الله عز و جل أولى بنا من البكاء على بلى الأبدان ثم قال : يا يحيى : ( و إذا الصُّحُف نُشِرت ) سورة التكوير آية 10 ، ثم صاح صيحة شديدة و قال : واغوثاه بالله مما يقابلني في الصحف . قال يحيى : فغشي عليّ فأفقت و هو جالس يمسح وجهي بكمه و هو يقول : يايحيى من أشرف منك لو مت ؟

قال الفتح بن شخرف : كان سعدون صاحب محبة لله ، صام ستين سنة حتى خف دماغه فسماه الناس مجنوناً لترددّ قوله في المحبة فغاب عنا زماناً فبينا أنا قائم على حلقة ذي النون رأيته عليه جبة صوف و عليها مكتوب : لا تباع و لا تشترى ، فسمع كلام ذي النون فصرخ و أنشأ يقول :
و لا خير في شكوى إلى غير مشتكي
و لا بدّ من سلوى إذا لم يكن صبر

عن أحمد بن عبد الله بن ميمون قال : سمعت ذا النون المصري يقول : خرج الناس إلى الاستسقاء بالبصرة فخرجت فيمن خرج فبينا أنا مارّ بين الناس إذا بيدين قبضتا على رجلْي فقلت من أنت ؟ خلّ عني . فقال : أنا سعدون المجنون أين تريد يا أبا الفيض ؟ قلت أريد المصلّى أدعو الله تعالى فقال : بقلب سماويّ أو بقلب جاف ؟ فقلت : بقلب سماوي . قال : أنظر يا ذا النون لا تبهرْج فإن الناقد بصير . و قال : تدعو الله و أؤمن على دعائك أو أدعو الله و تؤمن على دعائي ؟ فقلت . تدعو أنت و أؤمن عليه .

قال : فصفّ قدميه ثم قال : إلهي بحق البارحة إلا أمطرتنا . قال ذو النون : لقد رأيت الغيوم قد ارتفعت عن اليمين و الشمال حتى التقت ، فجاءنا المطر كأفواه العَزالي فقلت له : بحق معبودك أيّ شيء كان بينك و بين الله البارحة ؟ فقال لي : لا تدخل بيني و بين قرة عيني قلت لا بد أن تخبرني فأنشأ يقول :

أنستُ به فلا أبغي سواهُ
مخافةَ أن أضلّ فلا أراهُ

فحسبكَ حسرةً و ضنىً و سُقماً
بطردك عن مجالس أولياهُ

قال ذو النون : رأيت سعدوناً في المقبرة في يوم حارّ و هو يناجي ربه عز و جل بصوت عالٍ و يقول أحد أحد ، فاتّبعته فسلمت عليه فرد علي السلام فقلت له بحق من تناجيه إلا وقفت لي وقفة . فوقف و قال لي قُل و أوجز فقلت : أوصِني بوصية أحفظها عنك أو تدعو لي بدعوة فقال :

يا طالبَ العلم ههنا و هنا
و مَعدنُ العلم بين جنبيكا

إن كنت تبغي الجنانَ تدخُلها
فأذرِف الدمعَ فوق خديكا

و قم إذا قام كل مجتهد
و ادْع لكيما يقول لبيكا

قال : ثم مضى . فقال : يا غياث المستغيثين أغثني . قلت له : أرفِق بنفسك ، فلعله يلحظك بلحظة فيغفر لك . فنفض يده من يدي و عدا يقول :

أنِستُ به فلا أبغي سواهُ
مخافةَ أن أضلّ فلا أراهُ

فحسبك حسرةً و ضنى ً و سُقماً
بطردك عن مجالس أولياهُ

قال الأصمعي : مررت بسعدون المجنون فإذا هو جالس عند رأس شيخ سكران يذّب عنه. فقلت له : سعدون ما لي أراك جالساً عند رأس هذا الشيخ ؟ فقال : إنه مجنون فقلت له أنت المجنون أو هو ؟ قال : لا بل هو . قلت : من أين قلتَ ذلك ؟ قال : لأني صليت الظهر و العصر جماعة و هو لم يصل جماعة و لا فرادى . فقلت له : فهل قلت في ذلك شيئاً فأنشأ يقول :

تركت النبيذ لأهل النبيذِ
و أصبحتُ أشرب ماءً قًراحا

لأن النبيذَ يذلُُّ العزيزَ
و يكسو الوجوهَ النضَار الصّباحا

فإن كان ذا جائز للشبابِ
فما العذر فيه إذا الشيب لاحا ؟

فقلت له : صدقت و انصرفت .

قال صالح المري : قرأت بين يدي سعدون المجنون ( كأنّهن الياقوتُ و المرْجان ) من سورة الرحمن الآية 58 فصرخ ثم قال ملاّح و اللهِ . ثم أنشأ يقول :

إن في الخلد جارية
هيَ حسنٌ كما هِيه

لو تراها على النما
رق بالغُنج ماشيه
لتمنيت أنها
لك ما عشتَ باقية

كتبت في شقائق الخدّ سطراً بغاليه
أنا للزّاهد الذي عينُه الدهرَ باكيَه


  و كم من مجنون خير من عاقل .. و الله اعلم

أما سمعتم حكمة بهلول وهو يقول :

يا من تمتّع بالدّنيا و زينتهــــــــا *** و لا تنام عن اللذات عيناهُ
أفنيت عمركَ فيما لستَ تُدركه *** تقول لله ماذا حين تلقاه ؟


منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول


شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
23 > >>
الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
السبب [بتاريخ : الخميس 16-04-1428 هـ 07:31 مساء ]



لان ابو اسامة  تسائل عن سعدون  و قال  هذا الكلام ل يقوله عامي فكيف بمجنون

فاردت ان انشر ترجمة سعدون  حتى نعرف شخصيته 

          و انا في خدمة اخواني 

  و احبكم في الله 

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: رعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
ليتني مجنون [بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 01:22 مساء ]

احبك الله الذي احببتنا لاجله

يا مشايخ الا تلاحظوا ان حياة الزهاد عجيبه ولها طعم خاص كانهم من سعادتهم في الجنه...

والله الذي لا معبود حقا غيره لانا سنجد مثل هذه المعاني الساميه في قلوبنا لو تفرغنا للدين ولو اربعة شهور بالتوجه مع جماعه ماشيه على الاداب والاصول ...يا احباب هذه الدعوه جوهره الله وضعها في ايدينا
فلا نبخل على انفسنا ونموت ولسا ما عرفا الله و حبينا ...المقصود نحن وما بين جنبينا مثل ما قال سعدون المجنون    

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أراني اركب الاشواق دوماً *** ولكن ما صفالي الود يوماً

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
خواطر عاشق.. فارحموه [بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 04:49 مساء ]

:            

أقول لها وقـــــــد لعبــت بقلبـــي
ودمعــــــي تحت أرجلهــــا مـُراقُ
وعينــــــي ترقبُ الألحــاظَ منهـــا
لهــا في القلب بالسّحر إختراقُ
وهـــــــــلْ يُودي صريـعٌ مـــــن لحـوظٍ
دمـــاءُ العاشقيـــــــــــــن بهــــا تراقُ
فكفّي يا كعـابُ عــــــــن التجافـــــــي
ألا كُفّــي فقـــــــــــد ضـاق الخنـــــــاقُ
فيال الشهادة و يا بخت من نالها
  و يا ليتني كنت لها السباق 

             

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: رعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
نداء [بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 04:57 مساء ]

ايا صريعا في هتافات عشقه ***تنادت بك الشواق من حيث لاتدري
فخذ دفة الاصرار نحوك واستقم ***لعلك ان تكون شهيدا غدا فجري


مستعد

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أراني اركب الاشواق دوماً *** ولكن ما صفالي الود يوماً

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 05:57 مساء ]

باذن الله مستعدين 

و الله لو علم الانام لما .... خلقوا لما هجعوا و ناموا
خلقوا لامر لو راته عيون .... قلوبهم تاهوا و هامموا

       

تكفى تكفى تكفى ترى تكفى و لو لا ظروف الوقت ما قلت تكفى 

  بيظ الله وجهك           

امزح معك  ... حبيبي ابو الرعود       

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: رعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
استطراد [بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 06:39 مساء ]

ايا صريعا في هتافات عشقه* ***تنادت بك الاشواق من حيث لاتدري
فخذ دفة الاصرار نحوك واستقم ****لعلك ان تكون شهيدا غدا فجري
وخذ راية الاسلام واصرخ بعزة **** فانت الذي اخترت نفسك للنصر
فان لم تكن قد طلبت برغبة **** فعالج فؤادك انت تموت على الغدر
فهذا الذي رامه قبل صا حبا**** اراد جموع الناس ان تبني على الاصل

وانا جاد...  حبيبي يا ابو الصعوب    

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أراني اركب الاشواق دوماً *** ولكن ما صفالي الود يوماً

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 06:50 مساء ]

لا انا ايضا جاد لاكن قلت امزح بشان الجملة الاخيرة ...      تكفى تكفى

اما ما قلت فانا جاد و الف جاد         
و على فكرى عجبني القصيد  انا غاوي  اشعار  فاتحفني بالمزيد  ترى تكفى

احبك كثيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييرا  من اجل الله 

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اثبات الجدية [بتاريخ : الجمعة 17-04-1428 هـ 07:24 مساء ]

               
انظر الى هذا الوجه الجاد .. و اقرا قصيد الجهاد...                       


سلامُ الحبِّ مبتسمٌ وطلــقُ ** ودمعٌ سلــَّـه قلـــبٌ يَرِقُّ

وللأَحبابِ في أحشاءِ قلبـي ** لهيبٌ حارقٌ يُذْكيــهِ شـــوْقُ

ولا يَسقيه إلاّ العرسُ لمــَّـا ** يميــلُ إلى جميـلِ العنْـقِ عُنْقُ

أُزيل عناءه ويزيل همــّـي ** ولا بيني وبيـن السُّكــرِ فـَرقُ

يميل بشقّهِ نحوي وشـِـــقُّ ** ذراعي حولَهُ ، لمــْـسٌ أرقُّ

ومعذرةٌ لمِـَا شطّ اليــراعُ ** سأطوي ذكرَ أشياءٍ تــَــدقُّ

وأذكر ماجداً شهماً شُجاعا** لأوصافِ الشهادة مُستــــحِـقُّ

ومهما قلت لن أوفيه حقّـا **ولـن يحصيــه بالأوصــافِ رَقُّ

سليلُ الخيـرِ معطاءٌ حليمٌ ** من الأمجاد قدْ ألقـــــاه عرقُ

يراه الرعبُ يحسبـُهُ المنايا ** يصيبُ الجيشُ إذْ يلقـاه فَتـْـــقُ

ويعطي أمة الإسلام عـــزا ** ودرب النصـــر في عزم يشقّ



        هذه الشخصية هي لابو مصعب  مستقبلا  ... خواطر

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: رعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : السبت 18-04-1428 هـ 07:47 صباحا ]

اراك اليوم قد ابلغت شوقا ***لما قد هابه الباقون فرق
رجوت اله العرش صبرا ووشوقا***لعلي ان اهيب وان ارق

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أراني اركب الاشواق دوماً *** ولكن ما صفالي الود يوماً

الكاتب: elbelkasy
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 19-04-1428 هـ 12:29 صباحا ]

الله أكبر
و قعنا بين إثنين من فحول الشعراء
لا فض فوكومو
اللهم تقبل

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
إن لم تكن للحق أنت فمن يكون
و الناس في محراب لذات الدنايا عاكفون
و الموت غاب عن العيون
و الحور و الجنات صارت كالظنون
اهتف بكل النائمين
أتصدقون .. أتصدقون .. أتصدقون ....
أنا نموت و يقبض الجبار ناصية السنين
حتى متى حتى متى حتى متى
يا قلب تغشاك الظنون .. يا قلب تغشاك الظنون


الصفحات
1 
23 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2