مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » الـبـيـانـــــــــــــــــــــات


بيان للشيخ إنعام الحق

 

 

 

بيان للشيخ إنعام الحق
( الداعي إذا كان يريد أن يمشي صحيحا لابد له من أربعة أزمنة )
نحمده و نصلي على رسوله الكريم
إصلاح الإنسان موقوف على المصلحين .  إذا أصلحنا حياة المصلحين تصلح حياة العوام . في زمن الأنبياء لم يكن مصلحين غيرهم . فإذا مات النبي من الأنبياء فالله يرسل غيره من بعده . وكان فيهم اليقين و التوكل والزهد و البكاء و الخشية . و بسبب ذلك كان الناس يدخلون في الدين و تصلح حياتهم بصحبة الأنبياء . حتى جاء الرسول و هوإمام    الأنبياء و سيد الخلائق . و الناس تنظر في حياته . و حياة الرسول كانت أفضل من حياة كل الأنبياء . حتى الكفار . كانو يتأثرون من حياته .وكل الأنبياء كان لهم حواريين و الرسول كان له حواريين منهم أبو بكر و عمر و عثمان و علي رضي الله عنهم وكانو دائما يمشون تحت أمره . ولكن بعض الحواريين حياتهم مختلفه و كذلك يقينهم و جهدهم . أبو بكر كان يقينه على الله و كلام الرسول أكثر من جميع الصحابة . و صلاته وبكاءه و خشيته وتضحيبه أكثر من كل الصحابة . هؤلاء الأربعة يسمون بالخلفاء الراشدين و جاء الحديث في شأنهم : عليكم بسنتي و سنةالخلفاء الراشدين المهديين من بعدي .... وكلهم كانو دعاه إلى الله و إذا أراد أحد أن يقوم على الدعوة لابد أن يتبع حياتهم . وعندما تأتي الأحوال في حياة الداعي لابد أن ينظر في حياة أبوبكر . مثلا إذا جاءه الفقر كان أبو بكر يضحي و يتحمل في الفقر ولا يجلس عن الدعوة .  في هذا الزمان إذا أراد واحد أن يمشي في الفقر ، عليه أن يصبر و يتحمل و يضحي و يشاور الأحباب و يصلي مع الخشوع والخضوع و يعرض الأمر على الله . و لابد للداعي أن يقتصد في معيشته من أكل  لبس  سكن  ... و إذا لم يتوجه الداعي في فقره إلى حياةالصحابة قد يأتي عنده الإشراف و سؤال الناس أو يترك الدعوة و يقعد . و لكن عندما يأتي المال و السعة في كسبه و حياته لابد له أن ينظر إلى حياة عمر حتى يمشي صحيحا . في زمن عمر كثرت الفتوحات و لكن ماذا فعل عمر و كيف إستقبل هذه الفتوحات و الأموال . و كيف قسمها و كان يكتب للعاملين ( الأمراء ) يزهدهم في الدنيا و يوصيهم بعدم تغيير ملابسهم و حياتهم . حتى كان الولاة إذا رجعوا إلى عمر و جلسوا إلى طعامه لا يقدرون أن يأكلوا منه لخشونته . عمر لم يتأثر بالأشياء و لم يغير حياته و كان عنده الفراسة : مرة و هوخارج من المسجد كان أمامه أبي بن كعب فضربه عمر و سأل أبي عن خطأه الذي ضرب بسببه . فبين له هذا فقط لحفظ ما تقدم ( حتى لا يوجد عنده الرياء )  . و كان الناس في عهد عمر في حياتهم الصلاح و الزهد و اليقين بسبب صلاحه و كانو يتمنون أن يغير من لباسه و هيئته و قصة فتح بيت المقدس تبين كيف كان الزهد في مزاجه و أيضا كيف شعر عمر بتغير قلبه لأنه غير لباسه و راحلته لوقت قليل . فكيف نحن وكيف قلوبنا ونحن في هذه الحياة .  و كذلك كان عمر ينفق ماله و لا يخزنه ويتواضع في ثيابه و مسكنه و قصته مع بيت المال وكيف وجه الصحابة إلى خزائن الله وتقوى الله . أحد الصحابة قال له أنت تنفق المال كله و لا تدخر شيئا لنوائب الدهر للمسلمين . فقال هذه كلمة أنطقها الشيطان على لسانك وكيف أفعل ذلك و الحق يقول ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب .
و إذا كان الخلاف بين الناس عليه أن ينظر في حياة عثمان رضي الله عنه . دخل أهل الدنيا بين الصحابة فصار الخلاف و الفساد و لكن عثمان لم يترك الدعوة ولم يترك مكانه بل ثبت ولم يتأثر بأقوال الناس وتجنب الغيبة و النميمة و القتال والجدال حتى قتلوه في بيته ولكنه ما قام ليدافع عن نفسه وكان يفكر للإصلاح و يبكي ليلا ونهارا أمام الله .و عندما تكون الخلافات على الداعي أن يسمع و يصبر و لا يتوجه إلى كلام الناس و يتجنب الجدال والشقا ق وبسبب هذا الله ينصره ولابد له من إستحضار معية الله و لابد من المشورة ولا يغضب على أحد و لا يرد على الناس الذين يختلفون عليه ولا يترك الدعوة و لا يترك المسئولية .و لكن عندما يأتي إختلاف شديد لا ينتهي و لا يختم إلا بالقتال في ذلك الوقت لابد للداعي أن ينظر إلى حياة علي رضي الله عنه و كيف هو شاور و يكون أمامه الدين و طريقة الرسول و كيف كان يعاقب بدون المبالغة و بالإعتدال وكيف رد على الرجل الذي قتل طلحة عندما قال قتلته و يذهب إلى النار فرد عليه سيدنا علي و قال: بل يذهب إلى الجنة و أنت تذهب إلى النار  مع أن طلحة كان في صفوف معادية . و حياة علي ليست لكل داعي بل هي للبعض من الخواص . لذا لا نبين أمام الناس في حياة علي لأننا لا نستطيع أن نفهمهم بل نحترز . أما حياة أبو بكر و عمر و عثمان فنبين أمام الناس فيهم .

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب: ابوطلال
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الزهد دواء لمحبه الاخرة [بتاريخ : الإثنين 20-04-1428 هـ 09:14 صباحا ]

جزاك الله خير أخي      elbelkasy  والله يرزقنا الزهد واليقين الحقيقي على ما عند الله هو خير من هذه الدنيا الفانية المدبرة التي كل يوم أو ساعة أو دقيقة تمضي فيها  تنقص من عمرها وعمر من عليها من المخلوقات  نسأل الله الرؤف الرحيم  أن يخرجنا منها بسلام ورحمه وفضل ومنه منه ولا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
:

الكاتب: اب حسام حسن
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 20-04-1428 هـ 07:35 مساء ]

ادا كنت فى نعمة فارعها .....فان المعاصى تزيل النعم        .وداوم عليها
بشكر الاله ..فان الاله سريع النقم.
 
فى الحقيقة  لا
يعرف الشخص كيف يشكر ربه على منه وجوده  عليه سبحانه بكل هده النعم ...
وتفجرت
ينابع النعم بان  اكرمه باكبر نعمة  وهى الاسلام  فلا يجد المسلم  سبيلا
ليعبر به عن شكره وامتننانه لمولاه الا سبيل الدعوة الى المنعم  وهو الله جل
جلاله...لقوله جل وعلاومن احسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال اننى
من المسلمين فلا يستطيع  المسلم فى الحقيقة شكر المنعم الا بترجمة دلك على
الواقع فيصبح داعيا الى الله الكريم باخلاقه  وطيب كلامه ورقة قلبه وحسن
معاملاته مع الاخرين والتحلى بالصفاة التى تحلى بها الحبيب المصطفى صلى الله
عليه وسلم سواء كان دكرا ام انتى فهو لا شك منعم عليه..والدعاء للاخرين
بالهداية والمعرفة الحقيقية للمنعم..      يقول الناظم..ادا اكرمت الكريم
ملكته...وادا اكرمت الالئيم تمردا..  فالله يريدنا ان نكون  كرماء معه بشكره
وحبه وتمجيده واحترامه والتادب معه بادب العبودية.  والسعى الكبير والجهد
المتواصل  فى انقاد انفسنا واهلينا وجيرننا وامة الحبيب بصفة عامة  من الدنيا
الى الاخرة ومن الاشياء الى الاعمالومن المخلوق ومعتقداته الى الخالق ومقدساته
ودعوة الخلق الى معرفته وحبه والتضحية بكل المحبوبات والمرغوبات فى
سبيله....هدا هو مقصد.وجود الانسان فهو مرشح من الله لقيادة الارض بشرع الله
على نهج حبيبه صلى الله عليه وسلم فلا ينبغى للانسان المكرم ان يربا مع الهمل
وينزل من مستواه الدى خلق من اجله الى دون المستوى الدنيئ.....لقول الناظم
مخاطبا الانسان قائلا .....قد رشحوك لامر لو فطنت له***فاربا بنفسك ان ترعى مع
الهمل ..                       
                                                                     
فبارك الله فيكم اخوتى الفضلاء على تعليقاتكم وملاحظاتكم  فالمؤمن ضعيف بمفرده
قوى باخوانه قوانا الله واياكم على اداء المسؤولية حق الاداء والله
المستعان...

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
*قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: "القلوب الصادقة والأدعية الصالحة هي العسكر الذي لا يغلب".

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 20-04-1428 هـ 08:18 مساء ]

:st: رحم الله الشيخ انعام و قدس روحه 

               

زيدنا يا بالقاسي  فانا محتاجين

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: جهينة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-04-1428 هـ 08:57 صباحا ]

جزا الله مشائخنا خير الجزاء
الصحابه هم كالشموس نستنير بهم
فأي منهم اقتديت اهتديت
اسأل الله ان يجمعنا بهم في عليين مع رسولنا صلى الله عليه وسلم

جزاكم الله خير اخي ..elbelkasy
ورفع قدركم وكتب اجركم

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اسال الله ان يرحمك ياابي الغالي ويسكنك جنان الفردوس وان يحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. اللهم امين

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-04-1428 هـ 05:40 مساء ]

لا....  ليس  انعام الحق بل انعام الحسن و الاخر اسمه احسان الحق مسؤل جهد النساء في العالم  و هو باكستاني و الشيخ انعام هندي 


       

   

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-04-1428 هـ 05:43 مساء ]

او لعله انعام الحق الاخر لانه من كبار القدماء و هو هندي و الله اعلم

   

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 22-04-1428 هـ 05:46 مساء ]

لاكن انعام الحق لم يمت بعد على ما اظن و الله اعلم  و انا عندما قلت رحم الله شيخنا انعام كنت اقصد انعام الحسن

ارجو التصحيح

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: جهينة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 24-04-1428 هـ 11:10 صباحا ]


جزاكم الله خير ... أخينا ابو مصعب التونسي

جاري التعديل

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اسال الله ان يرحمك ياابي الغالي ويسكنك جنان الفردوس وان يحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. اللهم امين

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 02-07-1428 هـ 04:43 صباحا ]

لا انا اقصد ارجو ان تصححوا لي

         

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ضحكتني .....كلمت جار التعديل

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: ahmad
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الخروج [بتاريخ : الثلاثاء 19-10-1428 هـ 08:25 مساء ]

لا بد للخارج من اربعة
                    ان يخرج من نفسه
                      أن يخرج طالبا
                      أن يخرج مفتقرا
                      ان يخرج مجردا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
ahmad


الصفحات
1 
2 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2