مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » المواضيع العامـــــــــــــة


من مستعد - قصيدة -

 

 

 

جماعة التبليغ



رأيت جمـاعة  التبليغ قامت          بجهد قصـــرت فيه جماعه

كتاب الله مقصــدهم وهدي      من المختار قدر الإســتطاعه

وحب المسلمين على اختلاف      بما هم فيه من خير وطــاعه

لهــم نهج وأسلوب حكيم     يدل على السلامة في البضاعه

تراهم كالرعاة إذا فصــيل      نأى يخشــون في هم ضياعه

ينمون التواضـع في  نفوس      نمت بالكبر من يوم  الرضاعه

ويدعون الجميـع إلى خروج        لإخراج الهلاعة والجشــاعه

وإخراج التباغض والتـعالي         وإحلال الســـماحة والقناعه

ترى من كان  جبارا عنـيدا         من الإيمان قد لانت طبــاعه

ويذرف دمعه أسـفا على ما    مضى من عمره يبكي انقطاعه

فكم من جاهــل أخذوا يديه      إلى ما فيه يرجون  انتفاعــه

وكم من غافل وأخي ضـلال        أعادوه إلى ركب الجمـــاعه

بصــبر واحتمال و اجتهاد           بود واحترام في وداعــــه

لهم في الجمع ترتيب عجيب        ترى أدبا وتضــحية و طاعه

ولو جمعت مئات من سواهم      رأيت عليهم شــبح  المجاعه

تكاد وهم  ألوف لا حسـيس        لهم أبدا ولا تســـمع نزاعه

وإن تسمع  إلى الأحوال منه ستسمع ماستعجب من سماعه

فلو يجدون في الحـكام عون    لمد الخير في الدنيــا ذراعه

وكف الشر والأشـرار عنهم           وكانوا كالوقايـــة والمناعه

فمن عرف الجماعة لم يدعهم      ولازمهـــم ولو أفنى متاعه

    إذا الإيمـان أشرق في  فؤاد  بدا في كل جارحة شــعاعه

    فقوموا للخروج إلى حيــاة    لتزكيــة  النفوس ولو لساعه

وســـيروا باليقين إلى إله      كريم وارفعوا أيدي  الضراعه

  وقولوا رب مغفــرة وعفوا      وكن يارب عونا للجمــاعه

وتمم بالصـلاة بلا انقطاع      على المختار في يوم  الشفاعه

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب: جهينة
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 30-05-1428 هـ 09:01 مساء ]


  كلمات صادقه خرجت كالطائر الغريب اللذي يزورنا في لحظات الظمأ
والحنين ..... فنستقي منه ليعيد لنا نشوة الأمل والإنتصار

والسير قدما نحو المعالي ... نحو دعوة رسول الله صل الله عليه وسلم

الصامده على مر الزمن ...

بارك الله فيكم اخينا ... من مستعد

لاحرمت الخير .... اتحفنا بجديدك


اختكم في الله ... جهينه

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اسال الله ان يرحمك ياابي الغالي ويسكنك جنان الفردوس وان يحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .. اللهم امين

الكاتب: العابد المهاجر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 02-06-1428 هـ 11:52 صباحا ]

احسست وانا بقر هذة القصيدة انها من القلب وليس من السان وانا مستعد حافظو على جهد النبى

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
:(: ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة :): :ARB:

الكاتب: الشريف
 مراسلة موقع رسالة خاصة
مستعدون للحركة [بتاريخ : الأحد 02-06-1428 هـ 06:09 مساء ]

[C] جزاكم الله خير الجزاء يا اخي
تقبل الله منك وجعلها في ميزان حسناتك
اللهم ارزقنا حركة الحبيب وخطوات الحبيب وهمة من همة الحبيب وهما من هم الحبيب على الا مة وشفقة على الامة كما كان عند الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
ونسال الله جل في علاه ان يرزقنا وياهلنا للصفات التي لابد من توافرها في الذي يتحرك في جهد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
آمين[C]

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
على قدر التضحية والطلب يكون العطاء من الله
على قدر الافتقار الى الله يكون التاييد والنصرة من الله ونكثر من الصلاةعلى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

الكاتب: الشريف
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اتحفنا وزدنا [بتاريخ : الأحد 02-06-1428 هـ 06:11 مساء ]

اتحفنا وزدنا بقصيدة عن اجور الخروج في سبيل الله والحركة لهذا الدين

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
على قدر التضحية والطلب يكون العطاء من الله
على قدر الافتقار الى الله يكون التاييد والنصرة من الله ونكثر من الصلاةعلى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

الكاتب: ابن عمر
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الدعوه والتبيلغ [بتاريخ : الإثنين 03-06-1428 هـ 09:23 صباحا ]

السلام عليكم يا اخوان

تسلم ايدك يا باشا على هذي القصيده
صدقني اشي جميل جدا
وكمان اشي بشةق انو الواحد يخرج مع هاي الجماعه
بس مش عارف كيف ويلا ايش اعمل
ارجو من الشباب من يدلني على كيفية الخروج مع الدعوه
لانو انا فقير على البركه وما بعرف خمسه من طمسه
فالي بدي يكسب فيني اجر يدلني على هدول الناس وكيف اروح معهم واتعلم منهم

وهاظ اميلي يا جماعة الخير بنتشرف بالتعارف
Ibn-omar_(at)_hotmail.com
اخوكم وخادمكم ابن عمر فلسطين

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: الصيعري
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-06-1428 هـ 12:24 مساء ]

مسسسسسسسسسسسسسسستعديييييييييييييييييين

بارك الله فيك وزدنا من هذة الكلمات الطيبه

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
:sa:

الكاتب: بو عمر الخزرجي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 04-06-1428 هـ 04:40 مساء ]

ما شاء الله تبارك الله قصيدة من اجمل القصائد في جماعة التبليغ
جزى الله من كتبها و من نقلها عن الاسلام و المسلمين خير الجزاء و نفع الله بها الأمة
اللهم آمين

أخوكم في الله
بـ عمر الخزرجي ـو

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أخوكم بو عمر

الكاتب: majed
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 05-06-1428 هـ 12:03 مساء ]

رأيت جمـاعة  التبليغ قامت          بجهد قصـــرت فيه جماعه

من هي هذه الجماعة اللتي قصرت

فكم من جاهــل أخذوا يديه      إلى ما فيه يرجون  انتفاعــه

يقول ابن باز رحمة الله ان جماعة التبليغ فيها جهل بالدين وبالاحاديث لذا ينصح طلبة العلم للخروج معهم لتفقيهيهم في الدين



ولو جمعت مئات من سواهم      رأيت عليهم شــبح  المجاعه

هذا البيت فيه تعالي على من سواهم وفيه تزكية للنفس وهذا لم يفعله الصحابة لأن الله نهى عن تزكية النفس


فلو يجدون في الحـكام عون    لمد الخير في الدنيــا ذراعه

لاتعليق


الظاهر نبي نسمع عن ولادة مذهب جديد       

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: من مستعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 05-06-1428 هـ 07:13 مساء ]

اللهم هذا أخي ماجد (Majed) بين يديك تعلم حاله ولا يخفى عليك شيء من أمره اللهم اشرح صدره ونور قلبه وأحسن خاتمته واجعله داعية في سبيلك يحمل هم الأمة ناشرا دعوة الخير في المشارق والمغارب فإنك تعلم أنني ما أحببته إلا فيك يا رب العالمين

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 02-07-1428 هـ 03:27 صباحا ]

اشكر الاخت جهينة على التعبير الادبي الذي تستعمله في كتاباتها   

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ


الصفحات
1 
2 > >>


 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2