مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » جـــــــــهد النســـــــــاء


للداعيات

 

 

 


                  المرأة والدعوة الى الله     


المؤمن كالسراج أينما وضع أضاء, ما أروع هذاه العبارة عن أحد السلف في الدعوة الى الله, لكن الدعوة ليست مقصورة على الرجال فحسب,

بل إن المرأة ينبغى أن يكون لها حظ وافر من ذالك فهى لا تعدو أن تكون بنتا أو أختا أو أما, فإذا كانت بنتا فهى تدعو والديها إن احتاجا الى ذالك, بألطف وأرق عبارة, أسوة بأبينا ابراهيم عليه السلام لما دعا أباه. و إن كانت أختا فهى تدعو إخوتها وإن كانت أما فتدعو أولادها . وهذا لايمنعها أن تكون داعية فى مكان آخر حيث وجدت. فالدعوة الى الله واجب كل مسلم ومسلمة قال تعالى (قل هذه سبيلى أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعنى ) وهى من العبودية لله تعالى ( لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه فلا ينازعنك فى الامر, وأدع الى ربك إنك لعلىهدى مستقيم) صدق الله العظيم .

والدعوة ليست محصورة في خطب ودروس لا يتصدى لها إلا العلماء كما قد يظن البعض, بل كل مسلمة تستطيع أن تكون داعية الى الله بسلوكها وتعاملها مع مجتمعها, وبعملها وهى تبلغ عن ربها ماعلمت من دينه, وباحتسابها وهي تنهى عن منكر او تحث على فعل خير وبكل ما تيسرلها من وسائل مشروعة سواء أكانت وحدها فى بيتها أو عبر مؤسسة أو غير ذالك فى مكان عملها أو دراستها بل فى العالم أجمع, دون إنتظارالنتائج لإن النتائج أمرها الى الله.

وليس هناك حق أجلى ولا أوضح من الحق الذى فى أيدى المسلمين كتاب الله وسنةالنبىصلىالله عليه وسلم. فقد أقسم النبى صلى الله عليه وسلم بأن الأمة لن تضل ما تمسكت به فهذا الذى نراه من الباطل كله يذهب لو قام أهل الحق بما يجب عليهم, لكن المشكل في أن الباطل يمتد, وأهل الحق كثير منهم غافلون وإذا كان هناك ضعف أو شك فى الإمكانيات أو خوف من قوة الباطل, فإنه ينبغى أن يمحى من الأذهان, ولا يمنعنا من أن نقوم لله بما يجب لان الخطر في القعود والسكوت (وإن تتولو يستبدل قوما غييركم ثم لا يكونوا أمثالكم.) .

لا بد أن نري ربنا من أنفسنا أننا جديرون بحمل هذاه الرسالة وتبليغها للناس, والقيام بما يجب علينا لإننا كالجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى وأن لانحتقر أنفسنا أمام اى عدو مهما كان, فلو تأملنا القرآن الكريم , نجد الله ضرب لنا مثلا عجيبا يلفت أنظار الناس , ففى سورة النمل ذكر قصة النمل مع سليمان, يقول الله سبحانه وتعالى :(وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) ويقول:

(حتى أذا أتوا على وادى النمل قالت نملة يأيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون ) فلو نظرنا في هذه القصة لشعرنا بالخجل, فهذه نملة قومها كثر حتى سمي الوادى بوادي النمل وهى واحدة لكنها شعرت بالخطرالمحدق بقومها . فلم تهتم فقط بمئات النمل حولها, ولكنها تجاوزت ماهو أكثر من ذالك فإذا هى تنادى جميع النمل (يأيها النمل ) تنبههم بالخطر القادم, ولاحظوا أنها ما احتقرت نفسها, ماقالث ماقدرى فى هذا المجتمع, فالنمل كثر جداف لكنها رأت أن عليها واجبا يجب أن تقوم به, فقامت به .

فلم تضعف لما رأت من كثرة الجيش (و حشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون) ولكنها قامت بواجبها فحذرت من الخطر مع أنها أمام أمة لا تريد بها شرا, فنحن أولى بالتحذير فجيوش الباطل هذه تريد بنا شرا واضحا, فلا يريدون بقاءا للإسلام, قال عز وجل (ودوا لو تكفرون كما كفروا

فتكونون سواء) . فهذا أخبر به الله عزوجل.

والمهم هو الإخلاص والعمل ، فمتى ما أخلصت الداعية نيتها لله ، واستنارت بهدي الله ، نفع الله بها وبارك في جهودها ، وحقق الخير على أيديها ، ومن قال هلك الناس فهو أهلكهم ، والله الموفق .







شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: أيوب(أبوحمود)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 17-06-1428 هـ 07:03 مساء ]

الاعمال  :

1-  المواظبة : هي الأستقامة في الدعوة (في كل حين هو مواظب علي الدعوة)فتكون دعوة صامتة.

2-  تكميل العمل الذي نقوم بة(مثل الصلاة من التكبير الي التسليم).
3-  حسن النية.
4- حسن العمل.
النتائج  :
1-  حياة الأنسان تتغير وتتأثر ويأتي التغير في صفاتة.
2-  تتغير البيئة التي هو فيها حتي المنافق لا يترك الاعمال.
3-  تتأتي الصفات في شعب الحياة في المعاملات و المعاشرات و الأخلاق..........
4-  الله يدمر الباطل.


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أيوب(أبوحمود)
(وأستقم كما أمرت) {قل إنما أنا بشرٌ مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم
واحدٌ فاستقيموا إليه واستغفروه}
: " هي سلوك الصراط المستقيم وهو الدين القيم من غير تعريج عنه يمنة ولا يسرة ويشمل ذلك فعل الطاعات كلها الظاهرة والباطنة، وترك المنهيات كلها كذلك فصارت هذه الوصية جامعه لخصال الدين كلها"

الكاتب: أيوب(أبوحمود)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 19-06-1428 هـ 09:17 صباحا ]

هذه عائشة رضي الله عنها كم حفظت؟

وكم علَّمت؟

وكم رَبَّتْ؟

وكذلك سائر أمهات المؤمنين، وسائر نساء الصحابة رضي الله عنهم أجمعين مما لا يخفى عليكن ذلك، فالدعوة إلى الله هي عملك أيتها الأخت، وهي شأنك مع زميلاتك في المدرسة، ومع زميلاتك في العمل لو كنت تعملين، ومع قريباتك، ومع جاراتك، ومع كل من يمكن أن توصلي إليها الخير.

وأخواتكِ المسلمات في خارج هذه البلاد ينظرن إليك على أنك القدوة والنموذج الأمثل، والآن عندما ذهب بعض الإخوة الدعاة إلى الأخوات المسلمات المشردات في البوسنة والهرسك ، ورأين الحجاب، فقلن: هذا هو اللباس الذي يلبسه النساء في بلاد الحرمين في بلاد الإسلام، فإذا قيل لهن: نعم، فإنهن يسارعن إلى ارتدائه ويلبسنه، ونقول: الحمد لله أنهن لم يرين ماذا تفعل السائحات المائلات المميلات اللاتي بمجرد أن يغادرن المطار أو يصلن المطار من هذه البلاد، يتحللن ويصبحن كأنهن إفرنجيات نصرانيات نسأل الله العافية والسلامة! فالأخوات هناك يعتبرنكن قدوة ومثلاً ونموذجاً، وهكذا خلقنا الله وقدَّر لنا أن نكون في هذه البلاد، في موقع القيادة، وفي موقع القدوة، وفي موقع الأسوة.
أهمية القدوة في واقع النساء
لا شك أن القدوة هو رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأن الاقتداء من بعده إنما هو بالصحابة وبنسائهم، لكن الناس يريدون قدوة حية، ولا بد أن يظل في الأمة من هو قدوة حي يراه الناس، ويستفيدون ويفيدون ويتعلمون منه مما يرون، غير ما يقرءون في الكتب، أما أن يفقد الناس وتفقد الأمة هذه القدوة، فلا شك أن هذه خسارة عظيمة، وأحب أن أذكِّر الأخوات -بهذه المناسبة- أن أخواتكن العائدات إلى الله تعالى قد كثُرن والحمد لله، ويردن منكن مزيداً من التمسك ومزيداً من إثبات النموذج الإسلامي الفاضل.

هناك أخوات مسلمات طاهرات عفيفات في مصر والشام والعراق . وتركيا .. حتى في الفلبين ، بل حتى في أمريكا .

والحمد لله، فإن الحجاب والاستقامة والتمسك يتزايد بنسبة متسارعة عالية في كل مكان، هذا أمر رأيناه وسمعناه، وشهد به الشهود وتواتر، فهؤلاء الأخوات ينظرن إليكن بعين الاعتبار بسبب العلم الشرعي الخالص النقي عندكن، وأن أعمالكن خالية من البدع، وأن مظهركن يجب أن يكون خالياً من التشبه بالكافرات، وأن مدارسكن يجب أن تكون على النموذج الإسلامي الأمثل وهكذا.. ويعتقدن أن المناهج التعليمية اللاتي تقمن بتدريسها هي أرقى ما يمكن أن يوجد من مناهج.. ولو علمنَ بهذا المركز -وقد يعلمن به- لتمنت كل واحدة منهن أن تأتي إليه، وأن تتلقى فيه هذا الخير، ما دام مفتوحاً، هذه حقائق واضحة،  و الحمد لله على ذلك- ونسأل الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أن يكون هذا الظن واقعاً وحقيقة فينا، وأن يبارك جهودنا جميعاً، وأن يوفقنا لما يحب ويرضى.

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
أيوب(أبوحمود)
(وأستقم كما أمرت) {قل إنما أنا بشرٌ مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم
واحدٌ فاستقيموا إليه واستغفروه}
: " هي سلوك الصراط المستقيم وهو الدين القيم من غير تعريج عنه يمنة ولا يسرة ويشمل ذلك فعل الطاعات كلها الظاهرة والباطنة، وترك المنهيات كلها كذلك فصارت هذه الوصية جامعه لخصال الدين كلها"

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
سعادة المراة [بتاريخ : الخميس 20-06-1428 هـ 02:11 صباحا ]

اسعدي بدينك ...............................


يا اسعد الناس في دين وفي أدب

 
                                          بلا جمان لا عقد لا ذهب



بل بالتسابيح كالبشرى مرتلة


 
                                    كالغيث كالفجر كالإشراق كالسحب



في سجدة ، في دعاء ، في مراقبة


 
                                            في فكرة بين نور اللوح والكتب



في ومضة في سناء الغار جاد بها


 
                                              رسول ربك للرومان والعرب



فأنت اسعد كل العالمين بما


 
                                          في قلبك الطاهر المعمور بالقرب



   

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: ابو مصعب التونسي
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 20-06-1428 هـ 02:17 صباحا ]

أهلاً بك



أهلاً بك .. مصلية صائمة قانتة خاشعة .

أهلاً بك .. محجبة محتشمة وقورة رزية.

أهلاً بك .. متعلمة مطلعة واعية راشدة .

أهلاً بك .. وفية أمينة صادقة متصدقة.

أهلاً بك .. صابرة محتسبة تائبة منيبة .

أهلاً بك ..ذاكرة شاكرة داعية واعية .

أهلاً بك .. تابعة لآسية ورين وخديجة .

أهلاً بك .. مربية للأبطال ،ومصنعاً للرجال .

أهلاً بك .. راعية للقيم ، حافظة للمثل.

أهلاً بك ..غيورة على المحارم ، بعيدة عن المحرمات.

نعم



نعم .. لبسمتك الجميلة التي تبعث الحب وترسل المودة للآخرين .

نعم .. لكلمتك الطيبة التي تبني الصدقات الشرعية وتذهب الأحقاد.

نعم ..لصدقة متقبلة تسعد مسكينا ، وتفرح فقيرا ، وتشبع جائعاً.

نعم ..لجلسة مع القران تلاوة وتدبرا وعملا وتوبة واستغفاراً .

نعم ..لكثرة الذكر والاستغفار، وإدمان الدعاء ، وتصحيح التوبة .

لتربية أبنائك على الدين ،وتعليمهم السنة ، و إرشادهم لما ينفعهم .

نعم ..للحشمة والحجاب الذي أمر الله به ، وهو طريق الصيانة والحفظ.

نعم ..لصحبة الخيران ممن يخفن الله ،  ويحببن الدين ، ويحترمن القيم.

نعم .. لبر الوالدين ، وصلة الرحم ، و إكرام الجار ، وكفالة الأيتام .

نعم .. للقراءة النافعة ، والمطالعة المفيدة ، مع الكتاب الممتع الراشد .







لا .. !



لا .. لصف عمرك في التوافه ، من حب للانتقام ومجادلة لا خير فيها .

لا .. لتقديم المال وجمعه على صحتك وسعادتك ونومك وراحتك.

لا .. لتتبع أخطاء الآخرين واغتيابهم ونسيان عيوب النفس.

لا .. للانهماك في ملاذ النفس ، و إعطائها كل ما تطلب وتشتهي.

لا .. لضياع الأوقات مع الفارغين ، و إنفاق الساعات في اللهو .

لا .. لإهمال الجسم والبيت من النظافة ، والروائح الذكية ، والنظام.

لا .. للمشروبات المحرمة ، والدخان والشيشة ، وكل خبيث.

لا .. لتذكر مصيبة مرت ، أو كارثة سبقت ، أو خطأ حصل .

لا .. لنسيان الآخرة والعمل لها ، والغفلة عن تلك المشاهد .

لا .. لإهدار المال في المحرمات ، والإسراف في المباحات ، والتقصير في الطاعات .





الورد



الوردة الأولى : تذكري أن ربك يغفر لمن يستغفر ، ويتوب على من تاب ، ويقبل من عاد.

الوردة الثانية : ارحمي الضعفاء تسعدي ، و أعطي المتحاجين تشافي ، ولا تحملي البغضاء تعافي.

الوردة الثالثة : تفاءلي ، فالله معك ، والملائكة يستغفرون لك ، والجنة تنتظرك .

الوردة الرابعة : امسحي دموعك بحسن الظن بربك ، واطردي همومك بتذكر نعم الله عليك .

الوردة الخامسة : لا تظني بأن الدنيا كملت لأحد ، فليس على ظهر الأرض من حصل له كل مطلوب ، وسلم من أي كدر .

الوردة السادسة :كوني كالنخلة عالية الهمة ، بعيدة عن الأذى ، إذا رميت بالحجارة ألقت رطبها .

الوردة السابعة :هل سمعت أن الحزن يعيد ما فات ، وان الهم يصلح الخطأ ، فلماذا الحزن والهم ؟!

الوردة الثامنة : لا تنتظري المحن والفتن ، بل انتظري الأمن والسلام والعافية إن شاء الله .

الوردة التاسعة : أطفئي نار الحقد من صدرك بعفو عام عن كل من أساء لك من الناس .

الوردة العاشرة : الغسل والوضوء والطيب والسواك والنظام أدوية ناجحة لكل كدر وضيق.





الزهر



الزهرة الأولى : كوني كالنخلة : تقع على الزهور الفواحة والأغصان الرطبة .

الزهرة الثانية : ليس عندك وقت لاكتشاف عيوب الناس ، وجمع أخطائهم .

الزهرة الثالثة : إذا كان الله معك فمن تخافين ؟ وإذا كان الله ضدك فمن ترجين ؟!

الزهرة الرابعة : نار الحسد تأكل الجسد ، وكثرة الغيرة نار مستطيرة.

الزهرة الخامسة : إذا لم تستعدي اليم ، فليس الغد ملكا لك .

الزهرة السادسة :انسحبي بسلام من مجالس اللهو والجدل.

الزهرة السابعة :كوني بأخلاقك اجمل من البستان .

الزهرة الثامنة :ابذلي المعروف فانك اسعد الناس به .

الزهرة التاسعة : دعي الخلق للخالق ، والحاسد للموت ، والعدو للنسيان .

الزهرة العاشرة : لذة الحرام بعدها ندم وحسرة وعقاب .



لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
مَا ابيضَّ وجهٌ باكتِسَابِ كَرِيمَةٍ .. حتَّى يُسَوِّدَهُ شُحُوبُ المَطْلَبِ

الكاتب: ابوطلال
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 23-06-1428 هـ 03:05 مساء ]

ما شاء الله وتبارك الله
ما هذا البداع ياأخوتي
بارك الله بكم وجعلكم مباركين اين ما تكونوا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
:

الكاتب: دعوة الى الممات
 مراسلة موقع رسالة خاصة
جزاك الله خير [بتاريخ : الثلاثاء 25-03-1429 هـ 06:21 صباحا ]

والله  انهن  كل شئ فى حياتنا  ولما  غفلنا عنهن  تخطفهن الاعداء  بلافكار  الشيطانيه والله  لو  اجتهدنا عليهن  لصلحت  احوالنا  ..كيف  لأ وهى  امينة الم نزل وام الاولاد!!!!!
كيف  لأ  وهى  تعرف  كل  حياتى وشريكتى فى  كل  شئ !!!
جزاك الله  خير  ونريد  المزيد  يا  ابطال  المزيد  لهن...لايكفى  مقال  او  مقالين  بل  نريد  لهن  نصيب  الاسد  ..لانهن  ثروة  مهمله  او  منسيه
...كماابتدئت  اختم  بالدعاء  لكم  اخى  (جزاكم  الله  خير)

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
اللهم بصرنى بعيوبى عن عيوب المسلمين وبذنوبى عن ذنوب المسلمين...واغفرها لى

الكاتب: ام شريك
 مراسلة موقع رسالة خاصة
حبيبي محمد عليه الصلاة والسلام [بتاريخ : الأربعاء 15-06-1432 هـ 08:51 مساء ]

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جزلكم الله خيرا والله نساء الامة فيهم خرااااااا كتير والله نحن المقصيرات نتمنى من الله عز وجل ان يغفرلنا تقصيرنا وانا يفهمنا هدا الجهد والله نيتنا احياء الدين في العالم كله الى قيام الساعة ان شاء الله وان تصبح كل اختي عابدة متحجبة بردائها الشرعي متفقيهة داعية الى الله ان شاء الله يارب جعل اعملنا كلهاخالصة لك فقط يارببببببببببببببببببببب

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جعلكم الله سبب الفتح ان شاء الله

الكاتب: ام شريك
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 15-06-1432 هـ 08:53 مساء ]

إقتباس
الكاتب :ام شريك
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جزاكم الله خيرا والله نساء الامة فيهم خيرااااااا كتير والله نحن المقصيرات نتمنى من الله عز وجل ان يغفرلنا تقصيرنا وانا يفهمنا هدا الجهد والله نيتنا احياء الدين في العالم كله الى قيام الساعة ان شاء الله وان تصبح كل اختي عابدة متحجبة بردائها الشرعي متفقيهة داعية الى الله ان شاء الله يارب جعل اعملنا كلهاخالصة لك فقط يارببببببببببببببببببببب


لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته جعلكم الله سبب الفتح ان شاء الله

الكاتب: ابو محمد احمد المصري
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 08-06-1434 هـ 11:49 مساء ]

جزاك الله خيرا

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
ابو محمد احمد المصري



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2