مازال العمل جاري في تطوير الموقع وفقنا الله وإياكم لكل خير وسدد خطنا وخطاكم على طريق الحق

 

شبكة الدعوة والتبيلغ » المواضيع » شـــؤون الدعوة والتبليغ


تخوف من المد الإسلامي بالغرب

 

 

 

تخوف من المد الإسلامي بالغرب

وجهت دوائر المحافظين واليمين الأمريكي المتشدد نداءا لأعداد كبيرة من المحافظين الأمريكيين لشراء كتاب يتخوف فيه أحد أكثر كتاب المحافظين الأمريكيين رواجا من تنامي أعداد المسلمين في أوروبا، مدعيا ان القارة الأوروبية سوف "تختفي" في ظل "المد الإسلامي" ويعد بأن أمريكا ستكون الأمل الوحيد للحضارة الغربية في مواجهة المسلمين.

وحسب تقرير نشرته وكالة أنباء "أمريكا إن أرابيك" بواشنطن، طالبت جريدة هيومن إيفنتس أو أحداث إنسانية، وهي إحدى كبرى منشورات المحافظين الأمريكيين، أعضائها ومشتركيها بشراء كتاب "أمريكا وحدها: نهاية العالم كما نعرفها" للكاتب مايك ستاين، والذي يتخوف فيه من زيادة أعداد المسلمين في أوروبا.


وقال بيان المحافظين: "يوما ما قريبا سوف تستيقظون (أي المحافظين الأمريكيين) على أصوات الأذان من مآذن المسلمين، الملايين من الأوروبيين قد حدث لهم ذلك بالفعل". وجاء عنوان البيان: "هل ستستبدل أوروبا المسيحية بالإسلام؟".

وأضاف البيان: "لو كنت تعتقد أن هذا لن يحدث، فأنت لم تول اهتماما للأمر، كما تنبه له الكاتب اللامع مارك ستاين، أشهر الكتاب المحافظين في عالم المتحدثين بالإنجليزية،.... في كتابه الذي كان من أكثر الكتب مبيعا على قائمة صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية "أمريكا لوحدها: نهاية العالم كما نعرفه".

ويقول ستاين في كتابه، الذي اطلعت "أمريكا إن أرابيك" بواشنطن على أجزاء منه: "المستقبل يمتلكه كثيروا الإنجاب والواثقون من أنفسهم. والإسلاميون لديهم الصفتان، بينما الغرب - المتمسك بالتعددية الثقافية التي توهن من ثقته، والمتمسك بمبدأ بلاد الرفاهية التي تدفعه نحو الكسل والانغماس الذاتي، وعدم إنجاب الأطفال الذي يودعه إلى النسيان - يبدو أنه أكثر عرضة لخراب حضاري".

ويضيف ستاين في كتابه قائلا إن أغلب العالم الغربي "لن ينجو في القرن الواحد والعشرين، ومعظمه سوف يختفي بشكل مؤثر خلال أعمارنا، بما في ذلك العديد من البلدان الأوروبية، إن لم يكن أغلبها".

ويرى كاتب المحافظين الأمريكيين الشهير، أن أوروبا "سوف تتلاشى".
وقال أيضا إذا لم يتحد الغرب كله، على حد وصف الكتاب، فسوف تكون أمريكا هي الدولة المتبقية وحدها، وربما إلى جانبها أستراليا، التي يصفها الكاتب أنها رفيقة الولايات المتحدة، في الشجاعة في مواجهة المسلمين.

ويضيف ستاين: "لكن أمريكا يمكنها أن تبقى على قيد الحياة، وتزدهر، وتدافع عن حريتها فقط إذا استمرت البلد بالإيمان بنفسها، وفي الميزة الراسخة بها وهي الاعتماد على النفس (ليس على الحكومة)، وفي مركزية الأسرة، وفي الاقتناع أن بلدنا هي بحق أفضل أمل أخير للعالم

الله أكبر ...

امضوا ياأحباب ... افتحوا البلاد دولة دولة ... لله دركم ...

بارك الله في خطواتكم ونفع بكم ...

الله اجعل في هيئتهم الأثر وفي كلامهم الأثر ... يارب العالمين ...

شبكة الدعوة والتبليغ

http://www.binatiih.com

 
 
المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: ابو عبد الملك
 مراسلة موقع رسالة خاصة
جميل جدا [بتاريخ : الثلاثاء 23-12-1428 هـ 01:20 مساء ]

الجدير بالذكر ان ملامح المد الاسلامي بدأت تظهر في كل البقاع وهذه المخاوف اللتي نلاحظها عند العالم الغربي ستصبح حقيقة ان شاء الله في القريب العاجل لكن يجب علينا ان نعمل لاجل نصرة الاسلام والمسلمين في كل مكان وان نخلص لهم في الدعاء وخصوصا العاملين في حقل الدعوة والمجاهدين الذين في الثغور وان نقف في وجه المثبطين والمرجفين الذين يريدون ان يطفؤا شعلة الحق

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
لا اله الا الله

الكاتب: istikama
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 23-12-1428 هـ 08:29 مساء ]

السلام عليكم,
جا ء عن النبي صلى الله عليه و سلم:

إن الله استقبل بي الشام وولى ظهري اليمن وقال لي يا محمد إني جعلت لك ما تجاهك غنيمة ورزقا وما خلف ظهرك مددا ولا يزال الإسلام يزيد وينقص الشرك وأهله حتى تسير المرأتان لا تخشيان إلا جورا والذي نفسي بيده لا تذهب الأيام والليالي حتى يبلغ هذا الدين مبلغ هذا النجم . ‌ 

تخريج السيوطي :  (طب) عن أبي أمامة.
تحقيق الألباني :  (صحيح) انظر حديث رقم: 1716 في صحيح الجامع

لا يسمح لك بمشاهدة الصور


-------------------------------------
السلام عليكم و رحمة الله



 
 

أعلى الصفحة

برنامج البوابة العربية 2.2